الرئيسية | سياسة | "العثماني" يتبع "سنة بنكيران" ويقرر الخروج إلى الشارع والمشاركة في مسيرات فاتح ماي

"العثماني" يتبع "سنة بنكيران" ويقرر الخروج إلى الشارع والمشاركة في مسيرات فاتح ماي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"العثماني" يتبع "سنة بنكيران" ويقرر الخروج إلى الشارع والمشاركة في مسيرات فاتح ماي
 

 

أخبارنا المغربية - عبد الرحيم مرزوقي 

قررت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية مساء يوم الإثنين 22 أبريل الجاري خلال اجتماعها النزول إلى الشارع والمشاركة في احتفالات فاتح ماي ومساندة نقابة البيجيدي الاتحاد  الوطني للشغل بالمغرب، حيث تم إعطاء الضوء الأخضر للوزراء والقياديين للنزول في الصفوف الأولى..

وقد تم خلال الاجتماع تدارس العديد من القضايا السياسية وكذا مناقشة الاستحقاقات التنظيمية للحزب.

وفيما يلي النص الكامل لمخرجات اجتماع الأمانة العامة للبيجيدي:

    •    تثمينها للمبادرة الملكية السامية لجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، تجاه أهلنا بفلسطين، وذلك بتخصيص منحة مالية توجه لترميم وإصلاح المسجد الأقصى المبارك وبعض مرافق وفضاءات الحرم المقدسي المحيط بالمسجد. وتنضاف هذه الالتفاتة الملكية الميمونة إلى مجمل المبادرات التي ما فتئ يقوم بها جلالته، بصفته رئيسا للجنة القدس،عناية منه بأولى القبلتين وثالث الحرمين، كما تؤكد هذه المبادرة على مقدار تعلق الشعب المغربي قاطبة بالمسجد الأقصى ودعمه لشعب فلسطين الشقيق إلى أن ينال حريته واستقلاله.

وبهذه المناسبة التي تصادف مناسبة يوم الأسير الفلسطيني، فإن الأمانة العامة تحيي الصمود البطولي للأسرى الفلسطينيين القابعين في سجون الاحتلال، وتدعو كافة الجهات والمنظمات الدولية المعنية إلى السعي لإنهاء معاناتهم، خصوصا وأن منهم من أمضوا فترات طويلة وراء القضبان، دون أن ننسى من قضى منهم رحمة الله عليهم.

    •    ‎إدانتها للتفجيرات الإرهابية التي تعرضت لها سيرلانكا الأحد الماضي، مما خلّف مئات الضحايا من القتلى والجرحى. وأمام تنامي هذه الهجومات الإرهابية المجرمة التي تستهدف دور العبادة والمقبلين عليها من الآمنين المسالمين، خاصة بعد الحادث الإجرامي الغادر بأحد مساجد نيوزيلاندا، فان الأمانة العامة للحزب تجدد تنديدها بهذه الممارسات الإجرامية التي تسعى إلى بث الذعر والخوف في نفوس العابدين الآمنين والمسالمين من مختلف الملل والديانات، مؤكدة على أن العنف سلوك مدان من كل الشرائع الدينية والتشريعات الدولية.

    •    متابعتها المستمرة للإعداد للمناظرة الوطنية الثالثة حول الجبايات والتعبئة لإنجاحها، وهي المناظرة التي ستنظم يومي 3 و4 ماي 2019 المقبلين، تحت شعار "العدالة الجبائية". وتحيي الأمانة العامة منتدى خبراء الحزب على جهوده للإسهام في التفكير الجماعي الوطني لتجديد النظام الضريبي ليكون أكثر إنصافا وفاعلية وحكامة، وخصوصا مع ازدياد انتظارات شرائح واسعة من المواطنات والمواطنين وإلحاحية المطالبات الاجتماعية بتحسين عيش وظروف الفئات الفقيرة والمتوسطة؛

    •    تأكيدها على قيمة الشراكة بين حزب العدالة والتنمية ونقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، وهي الشراكة القائمة على مبادئ النضال المشترك من أجل مغرب تسوده العدالة وتُصان فيه الحقوق،وتستدعي المرحلةُ اليومَ، تعزيزا لما يقوم به الحزب من موقعه، وتعزيزا للنضالات الجادة لنقابة الاتحاد الوطني، الانكبابَ على تقييم هذه الشراكة وتطويرَها بما يخدم الأهداف المشتركة للطرفين ويحقق المصالح العليا للوطن والمواطنين؛

وفي هذا الإطار، وتكريسا لمنهج الحزب في دعم احتفالات نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، بمناسبة العيد الأممي لفاتح ماي لهذه السنة، فإن الأمانة العامة تدعو قيادات ومناضلي حزب العدالة والتنمية للمشاركة إلى جانب الاتحاد في الاحتفال بهذا الاستحقاق العمالي السنوي الهام عبر الحضور والتأطير.

    •    تثمينها للنضال المستمر لمختلف هيئات الحزب التي تسعى جادة لتنظيم اللقاءات والملتقيات لتأطير المواطنين والمواطنات والتواصل معهم والإنصات لهمومهم وتطلعاتهم.وعلاقة بهذا الموضوع، تنوه الأمانة العامة بنجاح ملتقى فروع الحزب بأوربا نهاية الأسبوع الماضي المنعقد بإيطاليا، وهو النشاط الذي شارك في تأطيره الأمين العام للحزب إلى جانب العديد من القيادات الوطنية للحزب. ولا شك أن النجاح الذي ميز الملتقى لخير دليل على الحيوية التي يشهدها عمل هيئات الحزب بالخارج وشاهد على جدية مناضليه من مغاربة العالم.

 

وفي الشأن التنظيمي أيضا، أخذت الأمانة العامة علما بالملتقى الوطني لرؤساء الجماعات الترابية الذي ستنظمه مؤسسة منتخبي الحزب بالرباط يوم الأحد المقبل28 أبريل، وكذا بانطلاق فعاليات الحوار الداخلي على المستوى الإقليمي بانعقاد ندوته بإقليم ورزازات آخر الأسبوع الذي ودعناه.

مجموع المشاهدات: 3744 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | عياد
النفاق السياسي
قمة النفاق السياسي
1 ماي 2019=سنوات الضياع
مقبول مرفوض
0
2019/04/24 - 06:19
2 | الدمناتي ح س ن
العثماني بن كيران...وجهان لعملة واحدة .
..لا تنتظروا من البليد أن يقدم على سلوك سوي..
مقبول مرفوض
0
2019/04/24 - 07:31
3 | عمر الاحمق
لحماق فيه اوفيه
الشغيلة كتخرج باش طلب من الحكومة توفر ليها المطالب. وانت خاصك تخرج باش طلب من فرانسا توفر ليك المطالب ديالك .
مقبول مرفوض
0
2019/04/24 - 08:04
4 | Moreno
لا تعليق
غريبة يا دنيا ادا كان رئيس الحكومة يخرج إلا الشارع للمضاهرة.على من سيحتج يا ترى هل هو بيضق أم رئيس الحكومة. ..............إلا الاخر.
مقبول مرفوض
0
2019/04/24 - 08:04
5 | مغربي
والله ما فهمت والو
هؤلاء يقتلون الميت وتذهبون في جنازته
اذن أعضاء الحكومة المنتمون إلى البيجيدي سيطالبون بالزيادة لأن مصاريف القفة بل الجمة اثقلت كاهلهم
مقبول مرفوض
0
2019/04/24 - 11:04
6 |
حزب نفاق يخرج الي شارع علي ما صوت عليه هم ؟
هدا هو ايبولا الدي يضرب مغاربة /يقتلون ميت ويدهبون في الجنازة/ علينا محاربة هؤلاء انهم ايبولا. الدي لا تترك انسان حتي يموت وعلي شعب ان يتعلم من هدا درس حزب فاشل بحت عن اغلبية فاشلة ويتسترون وراء ؟؟وسؤال محير هو ان ملك يعطي اوامر. وهؤلاء لا ينفدون ماهو سبب؟ وهؤلاء يحاربهم عالم اي اشرار مسلمين لانهم يستعملون الدين ومرة اخر تتطبيع ويحليلون. يحرمون ولكن مررنا بفئة اكثر منهم وفي اخير تفرجنا عليهم واخير الكلام احزاب مغربية تصنع إلا فاشلين بدليل وبرهان
مقبول مرفوض
-1
2019/04/25 - 11:33
7 |
حزب اشرار مسلمين يخرج الي شارع علي ما صوتو عليه. نفاق سياسي كيراني وبلطجية الدي يلعبون لعبة حزب الخرة علينا محاربة عصابة وليس حزب
مقبول مرفوض
0
2019/04/26 - 12:46
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع