الرئيسية | سياسة | معلنا تأثره ..هذا هو أول تعليق لبنكيران بعد وفاة مرسي بسجون السيسي

معلنا تأثره ..هذا هو أول تعليق لبنكيران بعد وفاة مرسي بسجون السيسي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
معلنا تأثره ..هذا هو أول تعليق لبنكيران بعد وفاة مرسي بسجون السيسي
 

أخبارنا المغربية:أبو فراس

عبر "عبد الإله بنكيران" رئيس الحكومة السابق والأمين العام السابق لحزب "العدالة والتنمية"، عن أسفه لوفاة الرئيس المصري المعزول "محمد مرسي".

ووصف "بنكيران" الرئيس "مرسي" بالشهيد، عندما قال في حديث خاص مع موقع "عربي21":" ونحسبه شهيدا عند الله سبحانه، ونتقدم بالعزاء الكامل لأسرته الصغيرة والكبيرة".

كما قال رئيس الحكومة السابق:"أنا في غاية التأثر والأسف"، مقدما العزاء إلى أسرة الرئيس المصري السابق "محمد مرسي".

وأضاف "بنكيران" في حديثه مع ذات الموقع:"نحن نأسف شديد الأسف على هذه الطريقة التي تسببت في وفاة الرئيس محمد مرسي أثناء محاكمته ونحن مؤمنون بقضاء الله وقدره وإنا لله وإنا إليه راجعون".

وفي سياق متصل، أثار خبر وفاة الرئيس المصري السابق جدلا واسعا في الأوساط الدولية، بعد الإعلان عن وفاته اليوم الإثنين 17 يونيو الجاري.

ففي الوقت، الذي أصدرت فيه النيابة العامة المصرية بيانا تقول فيه، إن الرئيس المصري توفي بعد نهاية كلمته أمام المحكمة، شكك مجموعة من المهتمين في الرواية الرسمية المصرية، خصوصا وأن جلسة محاكمة الرئيس المتوفي لم تكن مجدولة اليوم.

في حين، ارتفعت أصوات مصرية وعربية وحقوقية تطالب بفتح تحقيق دولي للوقوف على أسباب الوفاة الحقيقية.

أما منظمة "هيومن رايتس ووتش" الدولية، فقد حملت المسؤولية كاملة في وفاة "محمد مرسي" إلى الحكومة المصرية، واتهمتها بعدم توفير الرعاية الصحية له.

للإشارة، فالرئيس المعزول"محمد مرسي"، يعتبر أول رئيس مدني منتخب بجمهورية مصر العربية.

مجموع المشاهدات: 14799 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (14 تعليق)

1 | سعيد
هذا هو جزاء العسكر للمناضلين الحقيقيين اما انت يا عدو الله فقد اكرموك بتقاعد سمين وحراسة شخصية رحم الله مرسي ولعنك الله الى يوم الدين
مقبول مرفوض
2
2019/06/17 - 07:25
2 | کوکو
اامحکمه العلیا
رحمه الله لقد انتقل الی المحکمه السماویه العادله
مقبول مرفوض
1
2019/06/17 - 07:52
3 | مغربية
إنَّا لله وإنا إليه راجعون،يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي جنتي...سبحان الله تُحاكم وتُخرس الأصوات الوفية التي تخشى الله،الأصوات الوفية المخلصة لله والوطن،وتُمجد الأصوات الخائنة المُتؤامرة على الوطن والقيم الدينية والقومية العربية،قُتِل الرئيس السابق بحبسه وعزله وعدم تقديم الرعاية الطبية له ومنع الزيارات والتواصل مع الأهل والأحباب قُتِل لخرس صوته حتى لا يتم فضح التواطؤ والتنازلات والتآمر على القضية الفلسطينية،مات وهو يريد رفع صوته والدفاع عن نفسه أو ربما قُتِل ولما لا!!!!! مات الشهيد شهيد الحق ورفض التوصيات الصهيونية
مقبول مرفوض
-1
2019/06/17 - 07:58
4 | مغربية
إنَّا لله وإنا إليه راجعون،يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي جنتي...سبحان الله تُحاكم وتُخرس الأصوات الوفية التي تخشى الله،الأصوات الوفية المخلصة لله والوطن،وتُمجد الأصوات الخائنة المُتؤامرة على الوطن والقيم الدينية والقومية العربية،قُتِل الرئيس السابق بحبسه وعزله وعدم تقديم الرعاية الطبية له ومنع الزيارات والتواصل مع الأهل والأحباب قُتِل لخرس صوته حتى لا يتم فضح التواطؤ والتنازلات والتآمر على القضية الفلسطينية،مات وهو يريد رفع صوته والدفاع عن نفسه أو ربما قُتِل ولما لا!!!!! مات الشهيد شهيد الحق ورفض التوصيات الصهيونية
مقبول مرفوض
0
2019/06/17 - 08:08
5 |
أيها المنافق بن كيران لمادا لم تستنكر انقلاب المجرم السيسي لما كنت رئيس الحكومة كلكم كلاب المجرمين
مقبول مرفوض
0
2019/06/17 - 08:24
6 | عدو السيسي وبن سلمان وبن زايد
وفاة مرسي
إنا لله وإنا إليه رجعون .اللهم ارحمه واغفر له واكرم نزله ووسع مدخله اللهم لاتفتنا بعده واغفر لنا وله .اللهم ياحي ياقيوم ياقوي يا عزيز أرنا يوما أسود في السيسي وحاشيته عاجلا لا اجلا إنه طغى وتجبر في الارض اللهم عذبه في الدنيا والاخرة
مقبول مرفوض
-1
2019/06/17 - 08:28
7 | هشام
"يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي و ادخلي جنتي "
فإلى جنة الخلد بإذن الله أيها البطل الشهم الرئيس محمد مرسي ، فليكن استشهادك نور يضيئ دروب التائهين الغافلين و يشحد عزائم المؤمنين المجاهدين و عذابا و أرقا و فزعا يلاحق جلاديك و معذبيك
أسأل الله جل في علاه أن يثيبك على صبرك و أحتسابك و وقوفك أما الطغمة الظالمة التي تحاكمك ظلما تلقن لهم دروسا في الثبات على الحق ، و أن يجعلك من الذين قال فيهم سبحانه و تعألى " من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه و منهم من ينتظر و ما بدلوا تبديلا"
إنا لله و إنا إليه راجعون
مقبول مرفوض
0
2019/06/17 - 08:31
8 | الله غالب
والله غالب على امره والله انها لحسرة على هذا الجبل العظيم لم يبع فلسطين كما باعها الخائن السيسي انتقل الى محكمة السماوات والارض هناك لا ترامب ولا ماكرون ووووولا بل هو اله واحد احد رحمان رحيم بعباده المخلصين
مقبول مرفوض
0
2019/06/17 - 08:33
9 | مغربية
رحم الله من عمل على فك الحصار على غزة وبإذن الله في ميزان حسناته،رحم الله من تكالب الحاكم الظالم الخائن العميل الصهيوني عليه ،كما تكالب عليه الاعلام والسجّان،يكفيه فخرا ورحمة صلاة الغائب في المسجد الأقصى من قبل مئات الفلسطنيين الذين لن ينسوا مواقفه الشجاعة،ولن ينساه التاريخ فاللهم ارحمه واجعل متواه الجنة والغزي والعار لمن اغتالوه ببُطء فالله سبحانه يُمهل ولا يهمل
مقبول مرفوض
0
2019/06/17 - 08:42
10 | مغربية
رحم الله من عمل على فك الحصار على غزة وبإذن الله في ميزان حسناته،رحم الله من تكالب الحاكم الظالم الخائن العميل الصهيوني عليه ،كما تكالب عليه الاعلام والسجّان،يكفيه فخرا ورحمة صلاة الغائب في المسجد الأقصى من قبل مئات الفلسطنيين الذين لن ينسوا مواقفه الشجاعة،ولن ينساه التاريخ فاللهم ارحمه واجعل متواه الجنة والغزي والعار لمن اغتالوه ببُطء فالله سبحانه يُمهل ولا يهمل
مقبول مرفوض
0
2019/06/17 - 09:03
11 | امازيغية
اغتيل ولم يمت... مات شهيد وطنه.. وبقي عملاء إسرائيل... تبا لكم... كيف ستلقون خالقكم يا خونة؟
مقبول مرفوض
0
2019/06/17 - 09:57
12 | مغربيه
انا لله و اليه راجعون
كلنا راجعين الله سبحانه وتعالى و كاين قضاء يا سيد بنكيران هادشي تعرفه و ياريت اتشوف من حال شعب المغرب بدل تفتنوا فيه بالقرقوبي و ايتقاتل معا بعضياتهم .... اصلح و دي امعاك الاجر فينا
مقبول مرفوض
0
2019/06/18 - 12:06
13 | سعيد السوسي
تعازينا
تعازينا للشعب المصري في وفاة رئيسهم الفعلي
مقبول مرفوض
0
2019/06/18 - 12:06
14 | Fathi
القصاص عند الله
إنا لله وإنا إليه راجعون. اتفقنا او اختلفنا مع الرجل فهو لا يستحق هذه الميتة الغير المشرفة حتى لسجنته الذين سيأتي الدور عليهم عاجلا او آجلا ثم يردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبؤهم بما كانوا يعملون.
مقبول مرفوض
0
2019/06/18 - 12:11
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع