الرئيسية | سياسة | تضارب الأنباء حول موعد الإعلان عن حكومة "العثماني" الجديدة وهذه آخر التكهنات

تضارب الأنباء حول موعد الإعلان عن حكومة "العثماني" الجديدة وهذه آخر التكهنات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تضارب الأنباء حول موعد الإعلان عن حكومة "العثماني" الجديدة وهذه آخر التكهنات
 

أخبارنا المغربية:الرباط

أكد مصدر مطلع على حيثيات تشكيل النسخة الثانية من حكومة "سعد الدين العثماني"، التي دعا إليها عاهل البلاد في خطاب العرش الأخير، أن الإعلان عن الحكومة لن يكون خلال الشهر الجاري.

وشدد مصدر الموقع، على أن رئيس الحكومة سيدفع بفريقه الحكومي إلى الملك، قبل افتتاح السنة التشريعية الجديدة التي تصادف الجمعة الثانية من شهر أكتوبر المقبل.

وبالتالي حسب ذات المصدر دائما، فالإعلان الرسمي عن الحكومة المرتقبة، لا يمكن أن يكون قبل افتتاح السنة التشريعية، وحتى إن كان سيعلن عن الحكومة ساعات قليلة قبل افتتاح السنة، على حد تعبيره(المصدر).

بالمقابل، رأى مسؤول حزبي كبير بأحد أحزاب الأغلبية أثناء حديثه مع الموقع، أن تاريخ الإعلان الرسمي عن الحكومة يبقى مجرد تكهنات لا غير، ومرتبط بمجموعة من التفاصيل التي لم تحسم بعد داخل الأغلبية.

وأضاف ذات المتحدث، أن رئيس الحكومة بدوره لا يستطيع تحديد تاريخ رسمي للإعلان عن حكومته، في ظل عدم الإتفاق بين مكونات الأغلبية من جهة، وعدم امتلاكه هذه السلطة(الإعلان الرسمي عن الحكومة) من جهة أخرى.

مجموع المشاهدات: 17228 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (3 تعليق)

1 |
الافتتاح بالجددج
لا يمكن أن يتعدى الإعلان الرسمي عن التعديل الحكومي الأسبوع الأول من شهر أكتوبر فالحضور في افتتاح البرلمان يجب أن يكون بالتشكيلية الجديدة وإلا سيتم تعيين رئيس حكومة جديد.
مقبول مرفوض
0
2019/09/19 - 10:04
2 | عبدو
وماذا عن النسخة الثالثة؟ نحن ننتظر النسخة الرابعة بشوق
مقبول مرفوض
-1
2019/09/19 - 10:23
3 | ahmad al arabi
nمسرحية بجزءين
ماكاين لا تعديل ولاهم يحزنون هذه مسرحية تكتب السيناريو ديالها في الاول يعني اللي ما خادشي الوزارة دابا اخدها في من بعد ونديرو الخاطر للجميع و التقاعد مضمون و خا تخدم وزير شهر واحد و كلشي من جيوب الشعب هما خاسرين شي حاجا
مقبول مرفوض
0
2019/09/22 - 11:22
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع