الرئيسية | سياسة | العثماني يقترح اسما مثيرا للجدل للاستوزار خلال التعديل الحكومي المرتقب

العثماني يقترح اسما مثيرا للجدل للاستوزار خلال التعديل الحكومي المرتقب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
العثماني يقترح اسما مثيرا للجدل للاستوزار خلال التعديل الحكومي المرتقب
 

أخبارنا المغربية: عبد الاله بوسحابة 

في سابقة بتاريخ المغرب، أدرج سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، اسم القيادي البيجيدي، عبد العالي حامي الدين، لنيل حقيبة وزارية خلال التعديل الحكومي المرتقب.

هذا الخبر المثير، نشره المحامي، لحبيب حاجي، عبر حائطه الفيسبوكي، وجاء فيه: "هل فعلا العثماني وقح إلى درجة اقتراحه حامي الدين وزيرا ؟"، وقبل أن تابع متسائلا : "وهل الملك سيقبل ذلك؟".

وارتباطا بالموضوع، نشر زميله المحامي محمد الهيني تدوينة أخرى معلقا على الخبر، جاء فيها: "اقتراح قاتل لمنصب وزاري لا يصدر إلا عن حزب إرهابي".

واعتبر عدد من المعلقين على الموضوع، أن اقتراح حامي الدين لتحمل مسؤولية الإشراف على وزارة بحكومة العثماني، ما هو إلا محاولة للتهرب من متابعته في قضية مقتل الطالب اليساري "آيت الجيد"، فيما قال البعض الآخر أن الملك لا يمكن أن يقبل بهذا "البروفايل" سيما أن ملفه لم يحسم فيه القضاء بعد، ولم يبرأ حامي الدين بعد من دماء آيت الجيد التي أزهقت غدرا.

 

 

مجموع المشاهدات: 20013 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (19 تعليق)

1 | الحاقد
الحسن السيرة
يا ايها الابله لم بسبف في تاريخ المغرب ان يعين دوي السوابق
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 10:58
2 | احمد
؟؟؟؟؟؟!!!!!
زيادة على التهمة، نسيتم انتقاده للملكية!!!!!!!!
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 11:11
3 | مواطن
الفرق بين قاتل التعليم أو آخر
إذا كان فعلا العنصر قد قام بترشيح قاتل التعليم إلى الاستوزار فلا بأس أن يقوم العثماني بنفس الشيء
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 11:12
4 | CHARAF
صكوك الغفران
ولماذا لم تتكلم عن كازينو مراكش الذي يتراس مجلس تشريعي للعدل بالبرلمان وهو ما حكم بخمسه سنوات نافذه ايها الكلاب الضاله
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 11:16
5 |
اذا كان الخبر صحيح فسيصبح وزيرا رغما عنكم يامغاربة وضدا فيكم
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 11:18
6 | عبد الله
مجرد اقتراح واحد متابع قضائيًا ينم عن نية سيئة للمسمى العثماني لضرب ما تبقى للمؤسسات من مصداقية، أو لسذاجته الزائدة و عدم تبصره بما يقدم عليه صاحب الروبيني و ساروت الضو من خطوات عشواء. لماذا لا يستقيل و يحافظ على ماء وجهه؟
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 11:45
7 | عبد الله
مجرد اقتراح واحد متابع قضائيًا ينم عن نية سيئة للمسمى العثماني لضرب ما تبقى للمؤسسات من مصداقية، أو لسذاجته الزائدة و عدم تبصره بما يقدم عليه صاحب الروبيني و ساروت الضو من خطوات عشواء. لماذا لا يستقيل و يحافظ على ماء وجهه؟
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 11:46
8 | خرايف جحا
إذا صحَّت هذا الاقتراح للاستوزار،فلابأس أنْ نبحث عن الكفاءات في المارستانات !
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 11:48
9 | بقالي عادل
أعانك الله وحفظك يا جلالة الملك
الحمد لله هناك تدخل ملك البلاد ليوقف هذا الاستهتار بالشعب فبعض الأخبار تشير أيضا الى ان العنصر اقترح اسم الموتاجين والموتاجات أيضا ولشكر رشح نفسه أيضا وأخنوش بطبيعة الحال رشح نفسه لانه من الأعضاء الدائمين العضوية في الأمم المتحدة عفوا الحكومة المغربية وهكذا أين نحن من استقالة تيريزا ماي وأين نحن من اعادة الانتخابات في اسبانيا بل أين نحن حتى مما يقع في تونس
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 11:56
10 | مواطن
العبث
حامي الدين سيأخذ نصيبه من كعكة السجن مع إخوانه المحاكمين سلفا
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 12:05
11 | متتبع
متتبع
اولا حامي الدين لم يدان بعد وفي تونس هناك مرشح الان للرئاسيات يتابع بتهم ثقيلة ولم يدان بعد....ويأتي محاميان يا حسرتاه يعني من يفهمون في القانون ليقولوا هذا الكلام الارعن الطفولي القدر...كيف تريدون ان تكون لنا دولة قانون . لا يهمنا حامي الدين أو غيره ولككن يهمنا الرد على كلاب منافقة تحسب الشعب قطيعا.
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 12:07
12 | tazi
مكتحشموش
السيد عندو دوسي فالمحكمة .ديرو وزير اول حاجة يدير هي يغبر الدوسي .لحماق هدا
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 12:09
13 | عبد الله
اقترا اسم للإستوزار
اذا اقترح رئيس الحكومة حامي الدين للإستوزار فمن اختصاصاته وليس بالوقاحة
اما الإتهامات الباطلة بالإرهاب التي وجهها المستشار المطرود للحزب يستحق المتابعة
القضايية
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 12:11
14 | باحجوب
الوقاحة
شكون للي وقح نتما وللا هما....الله يعطينا وجوهكم
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 12:31
15 | الصحراوي
المصيبة
الحصانة الوزارية وهل الحصانة تفلت من العقاب ولو كان القتل وها السيبة
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 01:43
16 |
نكتة 2019مع دولة مخربية
من هنا يتحلل. هل فعلا نحنو مع ؟او مع؟؟ ادا كان هدا سنلتقي في بحر انشاء الله الله اما حوت ولا عبيد2019 لأن عالم ليس فيه عبيد الا؟؟وقال الله سبحانه وتعالى ارض الله واسعة موت مع حوت احسن ما نبقاو مع؟؟
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 01:47
17 | houssa
Abou jahl
un autre vrai terroriste en matière des droits de l'homme est ce pion el haini qui n'arrive toujours pas à digérer la pilule de son licenciement de la magistrature pour faute grave
je n'aime pas ni el haini encore moins lebbajda
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 03:03
18 | فكرة
عار عار
الله يلعن بو الديمقراطية والتعددية المزيفة في البلدان العربية والتي من خلالها تلاقيك باوجة لا يمكنك حتي السلام عليهم في الطرقات .الديمقراطية والتعددية تكون في الدول المتعلمة والمفقه ليس في بلدان الامية والجهل حيت يستقلونها بعض اللوبيات للاستيلاء علي الكراسي ومن تم نهب اموال الشعب والدوس علي حقوقهم دون مراعات اي انسيانية ولا ديمقراطية .فان كان هكدا فالحزب الوحيد احسن بكتير علي الاقل يكون له راي واحد وموحد .لان الديمقراطية في بلدان الجهل لم تاتيك بشيء سوي الفقر والمحسوبية والزبوتية واستوزار الوجوه التي لا تطيقها حتي وان كانت من جلدتك.ها لشكر هالطالبي ها حمي الدين ها يتيم ها بنعب الله ها الرباح قس علي هؤلاء وزد .المراض كلها تجتمع لتحكم فيك وتسيرك من خلال الاحزاب التي انت انتخبتها ولو انهم زوروها وعملوا ما عملوا دون رغبتك ايها المواطن . يجوعونك يذلونك يحتقرونك يشتمونك وينسوك الي ان تاتي الانتخابات تم يستعملونك بابخس الاشياء دراهم معدودة لانهم يعلمون انك محتاج اليها يعطونك وعود بناء واد حار اصلاح طريق ادخال كهرباء او الماء اصلاح ملعب صغير الخ......من الكلام المعسول تم تنبهر فيهم لانك جاهل وامي ولاتستفيق الا بعد الانتخابات ويكونوا رجعوا لكراسيهم وادا سالتهم عن وعودهم يقولون لك ما عندي منديرلك ...... الخ
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 04:10
19 | كريم
فاسد
يبدو أن السيد الهيني ما يزال يكن الحقد لحزب العدالة الذي كشف فساده في القضاء فعزله
كيف يقول ان السيد حامي الدين قاتل وقد سبق للمحكمة أن براءته في الاول ولم تصدر بعد حكمها في المحاكمة الجديدة.
في نظري القاضي الفاسد لن يكون إلا محامي فاسد.
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 05:10
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع