الرئيسية | سياسة | والله ما كتحشمو : الملك يطالب بـ "حكومة الكفاءات" والأحزاب تقترح نفس "الديناصورات"

والله ما كتحشمو : الملك يطالب بـ "حكومة الكفاءات" والأحزاب تقترح نفس "الديناصورات"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
والله ما كتحشمو : الملك يطالب بـ "حكومة الكفاءات" والأحزاب تقترح  نفس "الديناصورات"
 

 أخبارنا المغربية: عبد الاله بوسحابة 

غريب أمر زعماء الأحزاب الممثلة في التشكيل الحكومي، بل إن الوضع يستوجب فعلا عرضهم على طبيب للأمراض النفسية، إذ من غير المنطقي تماما أن يكونوا أسواء لدرجة أنهم يقترحون نفس الأسماء التقليدية لتقلد مناصب وزارية بحكومة أرادها ملك البلاد "حكومة كفاءات"، ما يعني أن أكثر ما يشغل بالهم هو حيازة "الحقائب" والاستفادة من الامتيازات التي تخولها لهم، في سيناريو مشابه تماما للسيناريوهات السابقة.

ففي الوقت الذي دعا فيه ملك البلاد رئيس الحكومة إلى البحث عن كفاءات قادرة على تحقيق الاقلاع المنشود، بهدف إنقاذ البلاد من سكتة قلبية باتت وشيكة، يصر زعماء الأحزاب المشكلة للأغلبية الحكومية على التمسك بأسماء أثبتت التجارب السابقة أنها أسماء فاشلة ولا يمكن بحال أن تغير من واقع الحال. وما رفض الملك للمقترحات العثماني في مناسبتين متتاليتين، إلا دليل كاف على أن هذه الأحزاب قد استنفدت كل ما لديها من أسماء قادرة على قيادة المرحلة المقبلة التي أرادها الملك أن تكون مرحلة تغيير حقيقي وإقلاع لهذه البلاد، أو بمعنى أصح "راس السوق" الذي تحويه هذه الأحزاب لا يرقى إلى تطلعات الملك ولا حتى للشعب الذي فقد الثقة في كل الأحزاب، التي اتضح أن أكثر همها وتحصيل المكاسب والامتيازات، على حساب مصالح الشعب وهمومه الكبرى.

وعليه، فإن الظرفية التي تمر منها البلاد، لا يمكن أن تقبل بتكرار نفس السيناريوهات السابقة، (تشكيل حكومة جديدة، نفس الأسماء، اقتسام الكعكة، خمس سنوات عجاف ..)، بل بات من الضروري جدا أن يتم القطع مع الماضي البئيس لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، وكحل عاجل، صار من الضروري تعيين حكومة تضم كفاءات ولو بدون قبعات سياسية، هدفها الأسمى هو انتشال البلاد من قسم "الإنعاش"، السير بها وفق التوجهات الملكية نحو بر الأمان.

 

مجموع المشاهدات: 11165 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | جمال
التغير الحكومي
لا ثقة في كل الوزراء .للخروج من هذه الأزمة نطالب بحكومة تكنوقراط مع المتابعة من طرف لجنة مكونة من عدة اختصاصات audit. اما الأحزاب فعليها مراجعة نفسها وإصلاح مت يمكن إصلاحه مع إعطاء الفرصة للشباب ذوو الاختصاصات المحتلفة . باي للاحزاب منذ زمان .
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 12:28
2 | عبد الله محمد
من الأحسن للملك ان ياتينا بكفاءات من جنسيات اخري لتسيير البلاد وهم كثر.مستعدون وعندهم الرغبة للاشتغال في بلادنا وسنضمن لهم السكن واجرة شهرية .علي غرار كرة القدم .وستكون هناك استفادة كبيرة علي جميع المستويات فمثلا ماذا لو تم استقدام وزراء
وزير الصحة من فنلندا
وزير الصناعةً من اليابان
وزير التجهيز من امريكا
وزير الاستثمار من ألمانيا ويكون شخصية مرموقة
وهكدا .وسيستفيد المغرب كثيرا عكس هوءلاء الوزراء الحاليين والقدامى والذين سرقوا وسيشرفون ولن يستسلموا ولن نرتاح منهم الا بحضور ملك الموت .لا يعرفون لا الحلال ولا الحرام .لا كفاءة .لا إخلاص في العمل ولا سمعة حسنة.ويشربون الخمر ولا يعرفون عن الإسلام اَي سوء .واغلبهم عنده جنسية تانية اما أوربية أو أمريكية .
إذن لماذا هذا التناقض القانون يسمح لوزراء مغاربة وعندهم جنسيات اخري ويتم استوزارهم .ونفس القانون لا يسمح باستقدام وزراء من الخارج عندهم كفاءة عالية وكل سىء ولا يسمح لهم بالاستمرار .
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 01:04
3 | مهاجر
نت
الحل اسهل ادي سيدنا واحد مجموعة منهم لحببيس لي كلو الشعب اوكلشي اهرب
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 01:16
4 | Suomi
القليل من الاحترام
بدون تنزيه وتقديس الاشخاص الملك هالمسؤول الاول عن هذا العبث اما الاحزاب مجرد ديكور وواجهة انها دولة العبث بامتياز
مقبول مرفوض
3
2019/10/08 - 01:41
5 | مواطن
كلشي باين. ابيض ابيض اسود اسود اين مشكل؟
وهو صاحب قرار اخير؟لو عارض هؤلاء لا كان احسن؟ولكن مبقينا فهمين والو نسمع خطاب وفي اخير خطاب يبقي مجرد بومضة ديال عنين لان خطاب في تجاه وهم في تجاه اخر. ولكن يجتمعون وياكلون كعب غزال ويصادقون علي كل هدا. اين مشكل ياصاحب تعليق؟
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 01:43
6 | ابو علي
الحل سهل.
الحل في غاية السهولة: أزيلوا الرواتب السمينة و الامتيازات اللامحدودة و التقاعد الغير مستحق و سترون الدناصير يختفون الواحد تلو الآخر.
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 01:57
7 | مواطن
اننا نتعارض في نقطة وهي كل ما يريده الشعب لا يريده القصر ؤ وما يريده القصر لن يعجب الشعب.
يجب على القصر أن ينأى بنفسه عن فرض أناس لا يريدهم الشعب لأنهم لم يقدمون للبلد أي شيء يذكر بل ذهبوا به إلى الهاوية .
مقبول مرفوض
0
2019/10/08 - 02:55
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع