الرئيسية | سياسة | بسبب تصريحاته حول الجزائر..بلاغ قوي من وزارة الخارجية يشجب تصرف مزوار ويصفه ب"الأرعن والمتهور"

بسبب تصريحاته حول الجزائر..بلاغ قوي من وزارة الخارجية يشجب تصرف مزوار ويصفه ب"الأرعن والمتهور"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بسبب تصريحاته حول الجزائر..بلاغ قوي من وزارة الخارجية يشجب تصرف مزوار ويصفه ب"الأرعن والمتهور"
 

أفادت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج بأن حكومة صاحب الجلالة تشجب التصرف "غير المسؤول والأرعن والمتهور" للسيد صلاح الدين مزوار، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، الذي اعتقد أنه يتعين عليه التعليق على الوضع الداخلي بالجزائر خلال مؤتمر دولي منعقد بمراكش.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن هذا التصريح أثار تساؤلات على مستوى الطبقة السياسية والرأي العام بخصوص توقيته ودوافعه الحقيقية.

وأبرز المصدر ذاته أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب "لا يمكنه الحلول محل حكومة جلالة الملك في اتخاذ مواقف حول القضايا الدولية ولاسيما التطورات في هذا البلد الجار"، مضيفا أن موقف المملكة المغربية بهذا الخصوص "واضح وثابت".

وخلص البلاغ إلى أنه "والواقع، أن المملكة المغربية قررت التمسك بنهج عدم التدخل إزاء التطورات بالجزائر. إن المغرب يمتنع عن أي تعليق بهذا الخصوص. فهو ليس له أن يتدخل في التطورات الداخلية التي يشهدها هذا البلد الجار، ولا أن يعلق عليها بأي شكل كان".

وكان مزوار قد علق على الوضع في الجزائر وتونس،  خلال الجلسة العمومية الأولى لمؤتمر السياسة الدولية بمراكش، أمس السبت، حيث قال "من كان يظن أنه بعد 8 سنوات من ثورة الياسمين بتونس، وبمناسبة هذه الانتخابات اليوم أن يكون هناك مرشحان ضد النظام. يقع هذا بعد ثمان سنوات. مرشحان.. قوتان ضد النظام يجدان نفسيهما في الدور الثاني الذي سيحسم فيه الأحد".

وأضاف قائلا "من كان يظن أن هذه النتيجة التي تم الحصول عليه خلال الانتخابات  التشريعية في تونس أن تكون بهذا الشكل  ؟ هناك ملاحظة أن هناك قوى موجودة بالفعل وجد متجذرة، هذا صحيح بالنسبة لتونس وسيكون صحيحا بالنسبة للجزائر غدا".

مجموع المشاهدات: 18260 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | Said
لما الخوف
لما الخوف من هذا التعليق . هل الجزائر وعدتكم بفتح الحدود و حيادها من قضية الصحراء ؟ هذا لم يحدث . سواء تدخل المغرب أو لم يتدخل ما دامت الجزائر يحكمها العسكر فلن يحدث هناك انفراج بين البلدين . الدليل هو أن الجزائر حتى وهي في أصعب حالة التي تتمثل في الثورة وتدهور الاقتصاد لا زالت متمسكة بعدائها للمغرب . وعليه فردة الفعل هذه من الخارجية التي انتقدت مزوار كانت خاطئة .ما دام المغرب يتودد للجزائر، هذا يزيد الجزائر عنادا . هذه النوعية لا يصلح معها إلا العداء . العمل بالمثل . هم يعادوننا علنا في كل الملتقيات وينفقون الملايير لذلك ونحن فقط بسبب تصريح جد عادي تحركت أعلى سلطة في البلاد لتندد خوفا من أن تغضب الجزائر . فوالله أذليتمونا وأهنتمونا بهذا التصرف.
مقبول مرفوض
3
2019/10/13 - 06:10
2 |
دابا واش هي حكومة الملك ولا الشعب مالكم لحاسين الكابا راه براسو قال حكومة تمثل الشعب وهاذ خاينا مازال ماوصلات وقتوا يشد استقالتوا
مقبول مرفوض
1
2019/10/13 - 06:20
3 | ريان
لا علاقة
أين هي حرية الفكر والتعبير، له الحق ان يعلق على كل الأحداث خصوصا دول الجوار،لماذا رئيس الباطرونا عندهم السيد حداد علق و تحدث أكثر من مرة عن المغرب ولم يصدر عن أي مسؤول جزائري أي رد فعل،لماذا أنتم جبناء لهذا الحد ،ولا تتعاملون بنفس السياسة التي يعاملون بها بلدنا المغرب ،أنتم عار علينا وتضعون دائما رؤوس المغاربة في الوحل؟؟؟؟؟؟
مقبول مرفوض
2
2019/10/13 - 06:56
4 | احمد تنغير
جبناء
سبحان الله .هناك موا واحد .ايها الجبناء اذا لم تستطيعوا الرد على قصف الاعداء فاتروكوا الرجال ترد عليهم .فتحية لمزوار من حقه ان يعلق بل ويهاجم لان الاعداء النظام الجزاري داءما يسىون للدولة المغربية ووحدته الترابية ولا احد يمتعهم .ونحن علق مزوار بكل موضوعية فسال بولكم .تحية للرجل مزوار .خير وسيلة للدغاع هي الهجوم.
مقبول مرفوض
0
2019/10/13 - 08:55
5 | abdel
المثل بالمثل والبادئ اظلم
مزوار لم يتدخل في الشؤون الداخلية للجزائر وحتى وان تحدث أقول لمن يعاتبه ان الجزائر داخلا في المغرب طولا وعرضا
ودائما ما تعاكس المملكة دوليا ولا يوم سمعنا أحدا من الجزائر يعاتب حكومته او اي شخص عن كذا تصرف.
مقبول مرفوض
1
2019/10/13 - 09:10
6 | deffie hellman
كان من المفروض ان تصدز الدولة بلاغا تعلن فيه ان ماعبر عنه السيد مزواريخصه اي له الحق ان يقول مايشاء واعتقد شخصيا بعيدا عن لغة النفاق ان ما عبر السيد مزوار هو عين الصواب
مقبول مرفوض
0
2019/10/14 - 08:02
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع