الرئيسية | سياسة | زعيم الحزب الوطني الإفريقي يهاجم مندوبي حزبه بسبب التصويت لصالح المغرب

زعيم الحزب الوطني الإفريقي يهاجم مندوبي حزبه بسبب التصويت لصالح المغرب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
زعيم الحزب الوطني الإفريقي يهاجم مندوبي حزبه بسبب التصويت لصالح المغرب
 

أخبارنا المغربية ـ الرباط

هاجم الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم في جنوب إفريقيا، آيس ماغاشولي، مساء أمس الثلاثاء، أعضاء وفد حزبه المشارك في المؤتمر العالمي لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الذي انعقد في الفترة ما بين 11 و15 نونبر الجاري بدوربان، وذلك بسبب استيائه الواضح من انتخاب المغرب، في شخص عمدة مدينة الحسيمة السيد محمد بودرا، على رأس المنظمة.

وفي بيان شديد اللهجة وذي نبرة متسلطة، حاول ماغاشولي أن ينأى بنفسه عن موقف الوفد الجنوب إفريقي الداعم لممثل المغرب، المرشح الوحيد من القارة الإفريقية التي أجمعت دولها على دعم الملف المغربي.

وقد بلغ الأمر بمغاشولي حد تهديد أعضاء وفد المؤتمر الوطني الإفريقي باتخاذ "إجراءات تأديبية" في حقهم بدعوى أن دعمهم لمرشح المغرب يعتبر "سلوكا غير منضبط وعصيانا صارخا". ويتعلق الأمر هناك بتصريحات تنم، بحسب محللين، عن عدم قدرة المسؤول الجنوب إفريقي على تقبل نجاح الملف المغربي الذي يعتبر في الوقت نفسه ملف القارة الإفريقية. وبذلك، يكون ماغاشولي قد وقف على النقيض من تطلعات الوحدة في إفريقيا، وعارض إرادة الدول الإفريقية في التحدث بصوت واحد من أجل الدفاع عن مصالح القارة في المحافل الدولية.

جدير بالذكر أن انتخاب المغرب الذي تم بالإجماع والدعم القوي الذي حظي به مرشح المغرب كان محط ترحيب من قبل جميع الوفود الإفريقية الحاضرة، ولاسيما الوفد جنوب الإفريقي الذي اعتبر انتخاب المغرب نجاحا إفريقيا واعترافا بقدرة وكفاءة المغرب في التدبير والتنمية المحليين اللذين يشكلان حجر الزاوية في تقدم القارة. و

قد قدمت البلدان الإفريقية خلال قمة دوربان مثالا يحتذى لروح التضامن الواعية بمحورية التنمية المحلية في المخططات الجديدة للاندماج القاري الذي سيتيح لإفريقيا النجاح في مسار الإقلاع. وبعد النيل من أنصاره، رأى ماغاشولي أنه من المناسب التعريج على قضية الوحدة الترابية المغربية من خلال تكراره كعادته تصريحات داعمة للكيان الانفصالي.

وبموقفه هذا، يضع المسؤول جنوب الإفريقي نفسه في مواجهة إرادة المجتمع الدولي، لا سيما الاتحاد الإفريقي الذي يقر بأن الأمم المتحدة تعد الإطار الوحيد للبحث عن حل واقعي وبراغماتي ومستدام لقضية الصحراء المغربية.

ولا يبدو أن المسؤول على علم بآخر التطورات في هذه القضية، وتحديدا التصويت الأخير في مجلس الأمن في شهر أكتوبر الماضي على القرار 2495 ، الذي أقر بوجاهة المبادرة المغربية للحكم الذاتي وأشاد بجهود المملكة الجدية وذات المصداقية لتسوية هذا النزاع المفتعل الذي طال أمده، والذي يؤخر تحقيق تطلعات شعوب المنطقة المغاربية نحو مستقبل يسوده التكامل والسلام والازدهار.

شاهد أيضا:

مجموع المشاهدات: 19394 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (4 تعليق)

1 |
العمل ثم العمل ثم المعاملة بالمثل لضرب الاعداء في معقلهم وتحت الحزام وفوق الحزام واسفل الحزام وبكل انواع الضربات
مقبول مرفوض
2
2019/11/20 - 02:13
2 | رشيد
لمادا جنوب افريقيا تعاكسنا
جنوب إفريقيا لاتعاكس المغرب وحده بل تعاكس كل دول شمال إفريقيا هي تعرف جيدا لو توحدت دول شمال إفريقيا المتضرر الأول بأفريقيا ستكون هي بالأساس الموقع الإستراتيجي لبلدان شمال إفريقيا هو سر عاداتها
مقبول مرفوض
0
2019/11/20 - 03:10
3 | Renard oueld fkih ben saleh
L'Afrique du Sud est un pays pesant dans le continent.... Sa position politique contre le maroc est dû à des faits réels que le maroc a beaucoup désamorcé la solidarité des africains avec le combat de L'ANC contre l'apartheid.... Le maroc s'est allié avec le régime raciste des blancs dans les années 70 et 80 via la complicité d'Israël... Le régime de Hassan 2 à bénéficié des aides militaires et de la technologie pour bâtir le mûr de la défense.... Cette information est statuée dans les docs de weakleaks.....
مقبول مرفوض
0
2019/11/20 - 05:10
4 | notre patrie
clochard
qu'est ce qu'on attend de ce visage de merde que des paroles qui ne pèsent rien dans la diplomatie mondiale, il fait ca pour prendre si elle reste un peu de dollars cher les polisbales, c'est fini mon ami réveil toi de ton sommeil le lion de l'atlas est revenue avec force dans sa jungle d’Afrique, le Sahara est dans son territoire marocain et le maroc est dans son Sahara et
vive notre Roi
مقبول مرفوض
0
2019/11/20 - 05:20
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع