الرئيسية | سياسة | المغرب يعلن موقفه من "صفقة القرن"

المغرب يعلن موقفه من "صفقة القرن"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المغرب يعلن موقفه من "صفقة القرن"
 

أخبارنا المغربية: الرباط 

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، أن المملكة المغربية تقدر جهود السلام البناءة المبذولة من طرف الإدارة الأمريكية الحالية، من أجل التوصل إلى حل عادل ودائم ومنصف بالشرق الأوسط.

وقال السيد بوريطة، في جوابه على سؤال حول موقف المغرب بخصوص موضوع مخطط السلام الذي أعلن عنه أمس الثلاثاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال لقاء صحفي عقب مباحثات أجراها مع نظيره البرتغالي، السيد أوغوستو سانتو سيلفا، إن تسوية القضية الفلسطينية هي مفتاح الاستقرار بالشرق الأوسط، ولهذا السبب، تقدر المملكة المغربية جهود السلام البناءة المبذولة من طرف الإدارة الأمريكية الحالية، من أجل التوصل إلى حل عادل ودائم ومنصف لهذا الصراع.

وأضاف أن المغرب تابع باهتمام، عرض رؤية الرئيس دونالد ترامب، حول القضية الإسرائيلية الفلسطينية، مشيرا إلى أنه وبالنظر إلى أهمية هذه الرؤية وحجمها، فإن المملكة ستدرس تفاصيلها بعناية كبيرة.

وسجل السيد بوريطة أنه وابتداء من الآن، فإن المغرب يسجل بعض عناصر التقاطع مع مبادئ وخيارات لطالما دافعت عنها المملكة في هذا الملف، ويتعلق الأمر على الخصوص بحل الدولتين، كما يتعلق بالتفاوض بين الطرفين كنهج مفضل للتوصل إلى حل، مع الحفاظ على الانفتاح على الحوار.

وقال إن "قبول الأطراف لمختلف العناصر يعد أساسيا لضمان استدامة هذا المخطط"، موضحا أنه "إذا كان البعد الاقتصادي مهما، فلا مناص من تكميله ببعد سياسي".

وفي ما يتعلق بالقدس، يضيف السيد بوريطة، فإن المملكة المغربية، التي يرأس عاهلها لجنة القدس، تجدد الموقف الوارد في "نداء القدس" لـ30 مارس 2019، والموقع من طرف جلالة الملك، أمير المؤمنين، والبابا فرانسيس الأول، والذي يؤكد "ضرورة أن ت كفل داخل المدينة حرية الولوج إلى الأماكن المقدسة، لفائدة أتباع الديانات التوحيدية الثلاث، مع ضمان حقهم في أداء شعائرهم الخاصة فيها، بما يجعل القدس الشريف تصدح بدعاء جميع المؤمنين إلى الله تعالى، خالق كل شيء، من أجل مستقبل يعم فيه السلام والأخوة كل أرجاء المعمور".

وأضاف الوزير أن المملكة تعتبر أنه يجب الحفاظ على الوضع القانوني للقدس. وقال "لا بد أن يشكل القرار النهائي موضوع مفاوضات بين الأطراف طبقا للشرعية الدولية".

وأكد السيد بوريطة أن المملكة المغربية تأمل في أن يتم إطلاق دينامية بناءة للسلام، من أجل التوصل إلى حل واقعي قابل للتطبيق ومنصف ودائم للقضية الإسرائيلية الفلسطينية، بما يلبي الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، في إقامة دولة مستقلة، تتوفر لها شروط الحياة وذات سيادة، وعاصمتها القدس الشرقية، من شأنها أن تمكن شعوب المنطقة من العيش بكرامة ورفاهية واستقرار.

مجموع المشاهدات: 22452 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (17 تعليق)

1 | الحقيقة كاملة
كيانان ماكران هما المسؤولان عن زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط : إسرائيل التي نعرفها جميها ثم إسرائيل الشرقية وأعني بها إيران التي هي أشد خطرا وخبثا..لاحظوا فقط كم دولة عربية تحتلها اليوم وكم مسلم قتلت وسجنت..
مقبول مرفوض
2
2020/01/29 - 07:28
2 | reda bidawi
تخربيق
اقول لبوريطا باركا من الكراكيز والتخربيق، سيدك ترامب يقول لك القدس ديال ليهود يعني اسرائيل العظمى، فلسطين بح، هضرة المسكة، ليعلم الجميع ان اسرائيل. في 2023 بح ماشي. فلسطين ديبلوماسية ديال جدريال
مقبول مرفوض
5
2020/01/29 - 07:34
3 |
زمن رديء
موقف ضبابي خجول محتشم حربائي قميء..
مقبول مرفوض
11
2020/01/29 - 07:42
4 | مغترب
المغرب وصفقة القرن
بكل صدق الكل يخاف من أمريكا .حسبنا الله ونعم الوكيل
مقبول مرفوض
3
2020/01/29 - 08:06
5 | علوان
بعض المغاربة متحمسين اكثر من أصحاب القضية ادا كانت منظمة التحرير موقفها ضبابي فكيف لنا نحن المغاربة نبتعد عن الفلسطنيين بالالاف الكيلومترات هده القضية تهم الشعب الفلسطيني ولدلك ادا رفضها يجب ان يتبت انه الامكانيات بفرض حل للقضية وكيف يكون هدا الحل ودول الخليج تخلت عن الدعم ومصر من الاواءل الدين اطلعوا عن الصفقة تبقى الاردن معزولة في ظل تواجد فلسطيني كثيف في الاردن زد على دلك ان دول المغرب العربي بعيدة عن المنطقة ومنشغلة بمشاكلها الداخلية
الآن الكرة في المرمى العربي. أما ان يرفض الجميع أو يقبل الجميع والمغرب لن يخرج عن الصف ادا كانت الاغلبيةفي كلا الحالتين
مقبول مرفوض
-1
2020/01/29 - 08:29
6 | الحسن اكادير
لا حول ولا قوة الا بالله
انها الخيانة العظمى للشعب الإسلامي عامة والشعب المغربي خاصة
ليست هناك دولة اسمها إسرائيل بل عصابة إجرامية صهيونية تحصد الأخضر واليابس بدعم من القادة الخونة
مقبول مرفوض
1
2020/01/29 - 08:48
7 | محمد
كل يغني على ليلاه
المغرب عندو حساباتو الدنيوية. ...
(مثلا قضية الصحراء المغربية
.. داخلة مليار فالمية فهاد التصريح )

وكل يغني على ليلاه

لكن أعجبتني كلمة فلسطيني أمريكي قال ما دام هناك طفل فلسطيني واحد في القدس فكل أوراق ترامب الخاصة بهذه الصفقة (يبلها ويشرب ميتها)

فلسطين كلها اسلامية وعاصمتها القدس الشريف ابى من ابى وكره من كره وستعود كلها يوما ما برجال يصطفيهم الله تعالى لنصرة دينه واعزاز وإعلاء كلمته وكل من ظهر له غير هذا وفرط في شبر من هذه الأرض المباركة فإلى مزبلة التاريخ مثله الاف فرطوا قديما ففي مزبلة التاريخ ابحث عنهم ولن تجدهم بسهولة والذين مثل صلاح الدين الأيوبي وقبله نور الدين محمود زنكي. ... فسيرتهم العطرة تفوح مسكا وعنبرا
وعند الله تجتمع الخصوم.
مقبول مرفوض
1
2020/01/29 - 08:55
8 | بندق
من رءا منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه و ذلك أضعف الإيمان يا أخي على الاقل اسكت و التزم بأضعف الايمان ألم تقرأ قوله تعالى في سورة الاسراء فاذا جاء وعد الاخرة... صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم غثاء كغثاء السيل
مقبول مرفوض
1
2020/01/29 - 09:07
9 | Moha
ماهدا
لا ارى في هدا الموقف الا الانبطاح للا رادة الامريكية . الموقف السليم عبرت عنه السلطة الفلسطينية . اما القول نقدر الجهود فهو الانخداق بجانب الصهاينة . ان كان المبرر قضية الصحراء فامريكا تنظرالى مصلحتها اولا وعندما تنتفي سترون موقفها قد تغير.
مقبول مرفوض
2
2020/01/29 - 09:19
10 |
الحداد مصطفى
امريكا دولة تفرض الحل دون التشاور مع الجامعة العربيه وهدا سوًوال ماهو دور هده الجامعة واين منضمة الدول الإسلامية من الدفاع عن أولى قبلة المسلمين امريكا ضربت كل توصيات الأمم المتحدة ومجلس الأمن أي حل لازم يمر من هده المنضمات لو كانت امريكا جاده في وضع الحل لأقامت ب جمع الطرفين لمفاوضات بضمانة اممية
مقبول مرفوض
1
2020/01/29 - 10:25
11 | لا فرق بينكم
انتم ايضا منافقون
المعلقون اغلبهم منافقون من الطراز الرفيع،ينتقدون الكركوز بوريطة على اساس انه هو صانع قرارات الدبلوماسية المغربية وهم يعرفون في قرارة انفسهم من يحكم هذا البلد برمته ويتخذ كل القرارات....لافرق بينكم وبينه،سموا الاشياءبمسمياتها او اصمتوا....
مقبول مرفوض
1
2020/01/29 - 11:44
12 | مشعل
#فلسطين الحرة
السي بوريطة لاعليك ففاقد الشيء لا يعطيه الدول الكبرى وانبطحت فلا حرج ???????? هي سنوات خداعات وأمر الله غالب وفيه الفرج للشعوب والقادة هم أيضا في حاجة لمن يحررهم كما هو شعورنا تماما وإن إدعوا التمكين ????.
مقبول مرفوض
1
2020/01/29 - 11:45
13 | متابعة
اهل مكة ادرى بشعابها
السيد الوزير الشعب الفلسطيني هو الوحيد من له الحق في قبول او رفض صفقة العار وقد قال كلمته وهي لا ثم لا ثم لا فلا داعي للمراوغة وعلى الجامعة العربية ان ترفض هذه الصفقة وبكل حزم لان فلسطين بلا قدس لا وجود لها والمسلمون بلا حماية المقدسات لن تقوم لهم قائمة .
مقبول مرفوض
7
2020/01/30 - 12:01
14 | سفياتي
سير تحشم
مزال مبغتوش تحشمو بعدما جراو عليكم من الحضور في المانيا معندكمش الحق انتوما وكل العرب ودول العالم الثالث باعطاء رايه في مثل هذه القضايا للكبار فقط
مقبول مرفوض
-1
2020/01/30 - 02:13
15 | ملاحظ
جعجعة بدون طحين
Ce qui manque aux orateurs en profondeur vous le donnent en longueur,
مقبول مرفوض
0
2020/01/30 - 07:56
16 | الداه
الداه
ترى بعض التعاليق هنا تتحدث اكثر من الفلسطينيين أنفسهم مع العلم ان الكل يعرف ان القضية ضاعت لما حملها الجميع على كثفه بسم العرب وليس باسم الاسلام ليستعملها في كل شيء لتعطيل التنمية في بلدانهم .في الوقت الذي كان على الفلسطينيين وحدهم مواجهة عدوهم ونساندهم بالتظامن الميداني المادي الواقعي الانساني وليس الحلول محلهم لتشتيتهم واعطاء الدرائع لعدوهم ليبدو ضحية امام الطرف الثالث.
ان اكثر ما اضر بالفلسطينيين الشعارات الجوفاء التي تشتت ولا تجمع.
مقبول مرفوض
0
2020/01/30 - 11:06
17 | يونس
لك الله يا فلسطين
موقف حربائي رمادي نفاقي كون غير سكتو نلقاو لكم مبرر أننا جبناء لا نستطيع الدفاع عن ترابنا فما بالك بتراب فلسطين
مقبول مرفوض
0
2020/01/31 - 02:01
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع