الرئيسية | سياسة | "أرحموش" يدعو إلى حل اللجنة العليا للحالة المدنية ويراسل "العثماني" و"الرميد" بخصوص منع الأسماء الأمازيغية

"أرحموش" يدعو إلى حل اللجنة العليا للحالة المدنية ويراسل "العثماني" و"الرميد" بخصوص منع الأسماء الأمازيغية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"أرحموش" يدعو إلى حل اللجنة العليا للحالة المدنية ويراسل "العثماني" و"الرميد" بخصوص منع الأسماء الأمازيغية
 

أخبارنا المغربية:الرباط

دعا "احمد أرحموش"، المحامي والرئيس السابق لـ"الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة" المعروفة اختصارا بـ"أزطا"، إلى حل اللجنة العليا للحالة المدنية التابعة لوزارة الداخلية.

وحسب نص الرسالة التي وجهها الناشط الحقوقي المذكور، إلى "سعد الدين العثماني" رئيس الحكومة" و"المصطفى الرميد" وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، فمنع تسجيل طفلة باسم أمازيغي من طرف مقاطعة سلام 2 بسيدي مومن أنافي بمدينة الدار البيضاء، يعتبر انتهاك جديد ضد الأمازيغية والأمن الهوياتي.

وأوضح المحامي الأمازيغي، أنه ليس من حق المقاطعة وموظفيها أن تحل محل أولياء الأطفال لتحديد أسمائهم الشخصية.

وفي رسالته، نبه "ارحموش" إلى أن السلطات تواصل تدمير مقومات الهوية الأمازيغية بالمغرب، وتحقق رقما قياسيا في منع الأسماء الشخصية الأمازيغية.

وقال الناشط الحقوقي في رسالته، إن عدد حالات منع الأسماء الأمازيغية وصل إلى 55 حالة  في ولايتين للحزب الحاكم "البيجيدي"، ومنذ ترسيم الأمازيغية بدستور 2011.

وهذا النص الكامل للرسالة كما توصل الموقع بنسخة منها:

رسالة لرئيس الحكومة ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان ووزير الداخلية في اطار مقتضيات الفصل 89 من الدستور .  

  الموضوع : انتهاك جديد ضد الأمازيغية والأمن الهوياتي مصدرها منتخبون بمقاطعة سلام 2 بسيدي مومن أنافي بالدار البيضاء . 

السلطات تواصل تدمير مقومات الهوية الأمازيغية بالمغرب وتحقق رقم قياسي في منع الأسماء الشخصية الأمازيغية لتصل عدد حالات المنع الى 55 حالة  في ولايتين للحزب الحاكم "البيجيدي" ومند ترسيم الأمازيغية بدستور 2011 

        على بعد سبعة ايام من احتفال العالم باليوم العالمي للغة الأم ، وعلى بعد شهر تقريبا على انتهاء اجل وضع الحكومة وقطاعاتها المركزية و والجهوية والمحلية لمخططاتها لتحديد مراحل التفعيل الرسمي للأمازيغية ، توصلت يومه 28/02/2020 وباستياء كبير بشكاية من السيد ابراهيم العبدلاوي مفادها رفض مكتب الحالة المدنية بمقاطعة سلام 2 بسيدي مومن أنافي بالدار البيضاء يومه تسجيل ابنتهم المزدادة بتاريخ  148/02/2020 باسم "سيليا   silya " وفي جواب لهم عن السبب حسب الشكاية هو ان لائحة وزارة الداخلية لا تتضمن اسما كهدا، واستظهروا لتبرير ذلك لائحة وزارة ادريس البصري لسنوات التسعينات.

        لابد من جديد ان نذكر حكومة البيجيدي ومن يعنيه او له مصلحة في ممارسة العصيان ضد القانون بما يلي : 

- انه ليس من حقها ولا لموظفيها ان تحل محل اولياء الأطفال لتحديد اسمائهم الشخصية .

-  ان لها مسؤولية سياسية وقانونية وأخلاقية في مواصلة ممارسة  سياسة عمومية مكرسة للميز العنصري ضد الأمازيغية والأمازيغ بالمغرب ، في تحد سافر لمقررات الهيئات التعاقدية لحقوق الإنسان، ولمقتضيات الوثيقة الدستورية ل يوليوز 2011 ، 

لذلك ادعو المعنيين بالأمر الى :  

1. التدخل العاجل لإنصاف عائلة الضحيتين السيد “ ابراهيم العبدلاوي ” والسيدة “حفيضة اوشن”، والتراجع عن قرار رفض تسجيل ابنتهما “سيليا  silya ” .

2. تنفيذ تعهدات الدولة المغربية المقررة بالمعاهدات الاتفاقية، ومنها ما التزمت به:

•  توصيات المقررة الخاصة السيدة إي. تيندايي أشيومي المعنية بالأشكال المعاصرة للعنصرية والتمييز العنصري وكره الأجانب وما يتصل بذلك من تعصب' للمغرب المعلن عنها في يوليوز 2019 .

• عند مصادقتها على اتفاقية القضاء على اتفاقية القضاء عل كافة أشكال التمييز العنصري.

• أثناء مناقشة تقريرها الدوري 17و18، أمام اللجنة الأممية الخاصة بمناهضة كافة أشكال التمييز العنصري، في شهر غشت 2010،خاصة في ما يتعلق بضمان حق السكان المغاربة الأمازيغ في حق اختيار وتسجيل الأسماء الشخصية الأمازيغية.

• تنفيذ التوصيات الختامية الصادرة عن لجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ذات الصلة والصادرة عن دورتها المنعقدة في نهاية شتنبر وبداية أكتوبر 2015 .

• بتنفيذ توصيات لجنة حقوق الإنسان ذات الصلة والصادرة عن دورتها المنعقدة في نهاية أكتوبر2016.

• بمقتضيات الدستور المعدل الذي يقر في ديباجته بحقوق الإنسان كما هي متعارف عليها دوليا وبتنوع أبعاد الهوية المغربية، وفي فصلها الخامس على دسترة اللغة الأمازيغية لغة رسمية.

• توصيات بعض الدول المقدمة أمام مجلس حقوق الإنسان في دورته الأخيرة المنعقدة بجنيف بتاريخ 2 ماي2017  أثناء مناقشتها التقرير الدوري الشامل للمغرب، بأن المغرب متعهد باحترام المقتضيات الجديدة للدستور ولتعهداته الدولية لحقوق الإنسان بما فيها حق الأمازيغ في تسمية أبنائهم باسم أمازيغي.

• احترام التزاماتكم في مجال الحريات والحقوق عبر تنفيذ وتفعيل مذكرة وزير الداخلية الصادرة تحت رقم 3220 بتاريخ 09 أبريل 2010، واحترام اختيار وتسجيل الأبناء بأسماء أمازيغية وضمان التنفيذ الكامل لإرسالية وزارة الداخلية في هذا الجانب،

• إلغاء كافة القوانين والتشريعات المكرسة للتمييز العنصري بالمغرب. وتبني سياسات عمومية بمقاربة حقوقية وعدالة لغوية من شأنها تجاوز الارتباك الحاصل لدى الحكومة في تفعيل مضامين الدستور ذات الصلة بمجال الحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية.

• حل اللجنة العليا للحالة المدنية، وإلغاء وجودها وتحويل اختصاصاتها للقضاء، بسبب تلكئها وعدم اكتراثها بما يعتمل بدواليب مكاتب الحالة المدنية تحت إشراف منتخبون ومنتخبات .  

احمد ارحموش

مجموع المشاهدات: 5040 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (8 تعليق)

1 | بوتهجالين
و غدا يطلع جيش من العنصريين من انصار التعريب ليسنوا هجومهم على الامازيغ و لغتهم و اسمائهم !!!!
اتمنى من قلبي قتل جميع السوريين اليوم قبل الغد لان كل عربي يولد متطرفا.
مقبول مرفوض
-3
2020/02/28 - 10:50
2 | اغيول
اللهم انتقم من كل عنصري يفرض لغته و اسمائه على الاخر !!!!
مقبول مرفوض
0
2020/02/29 - 12:13
3 | مول البيسكليت
في إسرائيل لا تحظر الأسماء العربية رغم أنها دولة يهودية.وفي المغرب العربي يمنعون الأمازيغ من تسمية أبنائهم الأسماء أمازيغية رغم أن المغرب دولة أمازيغية.. فهل إسرائيل دولة عنصرية..هذا ما جنته الأمازيغ من الإسلام والعرب..مع العلم ان الدول المسيحية واليهودية ارحم من دولة اسلامية عربية..
مقبول مرفوض
-4
2020/02/29 - 12:35
4 |
كان الاستعمار الفرنسي والاسباني لا يمانع ابدا في تسمية الابناء كيف ماكان الاسم
السؤال: لماذا هؤلاء الناس يمانعون؟
ماالغرض من منع الامازيغ من تسمية ابنائهم بأسماء امازيغية؟
لماذا بعد هذه المدة الطويلة من العيش المشترك يريدون اقصاء الامازيغ؟
لماذا هذه العنصرية المقيتة؟
كأني اسمع الامازيغي يقول. رضينا بالهم والهم مارضى بنا
مقبول مرفوض
-3
2020/02/29 - 12:56
5 | الطناز العكاري
شحن البراعم بالعنصرية
البربر جاؤوا عبر الحبشة و السودان ولم يأتوا من سواحل ايطاليا
وسيسيليا اسم اعجمي لاتيني
وهناك اسماء جميلة ووسيمة تليق بالوردة الصغيرة وتحفظ لها هويتها
درتينا ظاهرة من الطنز العكري ايوا خلي البنت تفرح ببلدها وباراكا من العنصرية وشحن الأطفال بالكراهية
استغلال الكره الدفين و العنصرية المقيحة لن يجدي ايوا اويد المعقول أغراس أغراس
مقبول مرفوض
1
2020/02/29 - 07:49
6 | محماد
طفرناه بكري
كنت رئيسا ل أزطا
الآن بأية صفة تراسل مسؤولي الدولة
الظاهر أن رسالتك ستمضي مباشرة إلى سلة المهملات
خاصة أن التسجيل أوعدم التسجيل بهكدا اسم ليس من المشاكل الكبرى للبلاد ولا يوجد ضمن المشاريع المهيكلة ولايرتقب أن تتضمنها توصيات لجنة النمودج التنموي
الإستماثة في الدفاع عن هده الخزعبلات لن يفيد البلاد في شيء رغم التبجح في سرد العهود والمواتيق الدولية وكأنك تريد أن تلقن الأجهزة التنفيدية دروسافي القانون لاعلم لها بها
كنت ستكون على حق لو أن تسجيل اسم سيليا سيرفع نسبة النمو للبلاد لهدا العام الى 8%
حينها سأقوم بدوري بطلب تغيير اسمي الى ماسينيسا بدل محماد فجذور والدتي أمازيغية رغم أن أصول والدي من بني هلال
كفانا تفاهات
مقبول مرفوض
0
2020/02/29 - 09:08
7 | امازيغ
كمغربي لم يعد لذي اي شك ان العرب في المغرب لذيهم حقد و كره شديد للامازيغ بدليل انه لم يعد في الوقت الحاضر في اي مكان في العالم دولة تمنع مواطنيها من اختيار اسماء لمواليدهم الا عرب المغرب.
لكن من يدقق في ادبياتهم و تحولاتهم و ترحالهم عبر التاريخ يستنتج انه في عهد الاندلس كان هناك رخاء و ازدهار في اسبانيا و كان يحكم فيها عرب و صارت ملجء لافواج و قرى و بلدات للعرب من كل جزيرة العرب و ااشرق الاوسط حتى اصبح الشام شبه فارغا مما شجع اليهود من اقطار العالم للعودة على اصولهم و لراضي اجدادهم و بعد انهيار الاندلس بدا ستات العرب مرة اخرى واستوطن معظمهم في بلاد الامازيغ بحجج كالاخوة و القرابة و تركوا مناطق الشام و الاقصى ليهود الشتات و اليوم يتباكوا علينا و على المسلمين ان فلسطين محتلةو ان اليهود والنصارى احتلوها و كانهم يريدون تحريرها بينما الواقع اصبح يدركه كل مخلوق على الارضو ان العرب هم من تركوا اوطانهم الاصلية للاجنبي و يحتلون بلاد الاخرين و يريدون طمس الاصلي لكن
الله اخبر نبيه محمد ان شرا سياتي في اخر الزمان و غضب من الله على العرب يقتل في كل 100 بشر 99 و نتمنى ان نرى هذه اللحظة التتريخية الربانية.
مقبول مرفوض
-1
2020/02/29 - 10:40
8 | مواطن بسيط
المصلحة العامة
مساء الخير

الله الوطن الملك

ثم الله الوطن الملك

ثم الله الوطن الملك

عمتم مساءا
مقبول مرفوض
0
2020/02/29 - 04:32
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة