الرئيسية | سياسة | "العثماني" يمثل أمام مجلس النواب الأسبوع القادم لعرض تفاصيل الخطة الحكومية في أفق رفع حالة الطوارئ الصحية

"العثماني" يمثل أمام مجلس النواب الأسبوع القادم لعرض تفاصيل الخطة الحكومية في أفق رفع حالة الطوارئ الصحية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"العثماني" يمثل أمام مجلس النواب الأسبوع القادم لعرض تفاصيل الخطة الحكومية في أفق رفع حالة الطوارئ الصحية
 

أخبارنا المغربية: الرباط

يخصص مجلس النواب الجلسة الشهرية حول السياسة العامة، التي سيعقدها يوم 11 يونيو الجاري، لموضوع "الخطة الحكومية في أفق رفع حالة الطوارئ الصحية" .

وجاء في بلاغ لمجلس النواب، صدر عقب الاجتماع الأسبوعي لمكتب المجلس أمس الثلاثاء برئاسة رئيس المؤسسة التشريعية السيد الحبيب المالكي، أن " مكتب المجلس قرر باتفاق مع رئيس الحكومة عقد الجلسة الشهرية حول السياسة العامة يوم الخميس 11 يونيو 2020، يخصص جدول أعمالها "للخطة الحكومية في أفق رفع حالة الطوارئ الصحية ".

وبخصوص برنامج عمل المجلس، سجل أعضاء المكتب أهمية الاجتماعات التي عقدتها اللجن الدائمة خلال الأسبوع المنصرم والأسبوع الجاري، والتي كانت فرصة للجنة القطاعات الاجتماعية ولجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج ولجنة التعليم والثقافة والاتصال ولجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة ولجنة مراقبة المالية العامة ولجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان، من أجل مساءلة أعضاء الحكومة، كل فيما يخصه، بتدبير القطاعات الحكومية لوضعية الحجر الصحي اجتماعيا واقتصاديا، والاطلاع على سير المواقف العمومية والإجراءات المتخذة.

وفي ما يتعلق بالإعداد لدراسة مشروع قانون المالية المعدل، قدم رئيس المجلس الإطار القانوني المنظم له على مستوى الدستور والقانون التنظيمي للمالية والنظام الداخلي لمجلس النواب، مذكرا بأهمية هذه المحطة في عمل المجلس التي ترتبط بإكراهات المرحلة وتداعياتها.

وفي هذا الصدد، تداول أعضاء المكتب في أنجع السبل الكفيلة بجعل هذا الموعد التشريعي والرقابي فرصة لتعميق النقاش حول الخيارات المعتمدة والمشاريع المقترحة. وذكر رئيس المجلس، يضيف البلاغ، بأن هذا المشروع يعد الأول من نوعه في ظل الدستور الجديد للمملكة.

كما تقرر أن تواصل أجهزة المجلس التشاور حول تنظيم عمل المجلس في ارتباط مع الإكراهات الزمنية ذات الصلة واستثمارها بالنجاعة المطلوبة.

وبخصوص العمل الرقابي، قرر مكتب المجلس عقد جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية يوم الإثنين 8 يونيو 2020، يخصص جدول أعمالها لقطاع السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي في إطار أسئلة تعقبها مناقشة.

مجموع المشاهدات: 4691 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (5 تعليق)

1 | سعيد
في أفق رفع الطوارئ الصحية...هذه الجملة تقول كل شيء.
يعني أنه يوم 11 يونيو، أي يوما بعد 10 يونيو، لن يكون هناك رفع لحالة الطوارئ..وهذا يعني أنه سيتم تمديد الحجر...ربما إلى حين اختفاء الفيروس من جميع دول العالم...من يدري؟؟؟
مقبول مرفوض
0
2020/06/03 - 02:36
2 |
ستشرع الحكومة في التخفيف من الحجر الصحي ابتداء من 11 يونيو وفي نفس اليوم ستعقد جلسة لمناقشة خطة رفع الحجر الصحي ، اليسهذا هو الغباء بعينه ، كل الدول تناقش خطة رفع الحجر اسبوعا قبل حلول الموعد الا في بلادنا كل الامور تمشي بعشوائية ،هذا ان دل على شيء فان ما يتداول عن رفع الحجر يوم 11 يونيو فهو مجرد ادعاء فارغ و الدليل امامكم ، انهم يجتمعون من اجل ان يجتمعوا ، امر طبيعي لو كانت لدينا حكومة ذات كفاءات لما كنا نعيش اوضاع مزرية بكورونا او بدونها .
مقبول مرفوض
0
2020/06/03 - 02:49
3 | خالد البرنوصي
من المسؤول
العثماني يمثل أمام مجلس المستهترين عفوا المستشارين

و كأننا نتكلم عن جونسون أو ديفيد كاميرون أو جوزيبي كونتي أو رومانو برودي أو سانشيز أو دفيليبان


مسرحية تلو المسرحية الحكومة و البرلمان و المستشارين عبارة عن مسلسل وادي الذئاب

يلهو و يتمتعو و يتقنون فن الكذب و النفاق السياسي و تقسيم الكعكة

هذا يلوم الاخر و الآخر يحمل المسؤولية الآخر

الملك يحمل المسؤولية للمسؤولين دون تحديد الأسماء و الحكومة تحمل البرلمان و البرلمان يحمل المنتخبين و المنتخبون يحملون المعارضة و المعارضة و الحكومة و البرلمان يحملون العفاريت و الأشباح..

أين الثروة و هل يستفيد منها جميع المغاربة

لكن من ينهب الفوسفاط و البحر و الجو و البر و الصناديق السوداء و الضرائب و الجمارك و حتى الفتات .

إذا كان الشعب من اغنام فإن الحكومة من ذءاب
مقبول مرفوض
0
2020/06/03 - 02:54
4 | Youssef
Teacher
أسيدي راه عندنا الموقراطية.
مقبول مرفوض
0
2020/06/03 - 03:09
5 | مزنننننننن
الله غالب
ليس بالخطة الحكومية وانما الخطة الكوميدية
مقبول مرفوض
0
2020/06/03 - 09:06
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع