الرئيسية | سياسة | هذا هو الاسم الذي ينوي الترشح ضد "العنصر" لرئاسة حزب "الحركة الشعبية"

هذا هو الاسم الذي ينوي الترشح ضد "العنصر" لرئاسة حزب "الحركة الشعبية"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
امحند لعنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية امحند لعنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية
 

أخبارنا المغربية:الرباط

من المرتقب، أن ينعقد المؤتمر الوطني لحزب "الحركة الشعبية"، قبل موعد الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

ووفق مصدر مقرب من قيادة الحزب المذكور، فـ"امحند العنصر" يسعى جاهدا للاحتفاظ بالأمانة العامة للحزب، مرة أخرى، رغم المدة الطويلة التي قضاها على رأسه.

بالمقابل، شدد مصدر الموقع على أن الأمين العام سيواجه منافسة شديدة من طرف، رئيس "اتحاد النقابات الشعبية"، الذي ينوي بدوره الترشح لرئاسة حزب "السنبلة".

هذا، وبات في حكم المؤكد ترشح "عز الدين بنجلون التويمي"، للأمانة العامة لحزب "الحركة الشعبية" في المؤتمر القادم، على حد تعبير ذات المصدر.

ويعتبر المنافس المحتمل لـ"العنصر" على رئاسة الحزب المذكور، من رجال الأعمال "الفاسيين" المقيمين بمدينة الدار البيضاء، ويحظى بدعم كبير من أعضاء نقابة "اتحاد النقابات الشعبية"، التي يرأسها.

مجموع المشاهدات: 14880 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (12 تعليق)

1 | الجوكر
مستحيل
حسبي الله ونعم الوكيل، حسبي الله ونعم الوكيل.
مقبول مرفوض
2
2020/10/25 - 01:38
2 | الجوكر
مستحيل
حسبي الله ونعم الوكيل، حسبي الله ونعم الوكيل.
مقبول مرفوض
2
2020/10/25 - 01:38
3 | احمد
بدون
ماداموا هم من يتقدمون للترشح طواعية و ليس الشعب من يختارهم و يقم بتقديمهم إلا و هو عمل تطوعي : إذن بدون تقاعد لأخد الإحتياطات اللازمة و المحافظة عن الصندوق المالي بدون اختراع ضرائب أو ثغرات لتعويض ماتم استنزافه من طرف هؤلاء الأحزاب وووووووووووو.
مقبول مرفوض
2
2020/10/25 - 07:33
4 | حمدان علي
الديناصورات
عنصر السياسة وجواهري بنك المغرب وخليع القطارات مراجع المعمرين وتحطيم جميع الارقام في مدة البقاء في المناصب ويبين عبث التسيير السياسي والاداري! فعنصر الحركة يعود تنصيبه الى ما قبل سقوط الاتحاد السوفياتي وقبل حرب العراق واحتلال الكويت فهو مفروض من طرف المخزن في المنصب منذ سنة 1986 فهم تسطى !! وباز انه استهزاء واستفزاز للمغاربة
مقبول مرفوض
2
2020/10/25 - 08:53
5 | مغربي توكور
الحركة
الحركة عندها خصوصياتها، ما بصلاح ليها إلا حصاد أو أوزين أو العسولي.
مقبول مرفوض
0
2020/10/25 - 09:03
6 | ك.م
غيور على بلدي
حشومة كاع واش السي العنصر مسكين مازال كيفكر عاد إيصاوب لورق ديال التحفيظ كرسي الحزب حشومة عليكم حشومة خليوه مسكين إعيش ارا منايضاش منيضاش
مقبول مرفوض
0
2020/10/25 - 10:22
7 | L'empereur
Point de vue
m.laansar,vous avez altéré notre vie politique.... Rak chefferti office télécommunication,chefferti Ministère de l'intérieur,chefferti le conseil régional de Fès.....rakom khenazztouna
مقبول مرفوض
1
2020/10/25 - 11:21
8 | عبدو
كفى من هذه الوجوه
والله لا نصدق ان المغرب قد تغير، ما زلنا نرى نفس الوجوه لعقود لا تخجل من نفسها ولا تعطي الفرصة للآخرين فليخرجوا قانون توريث الاحزاب هو الاحسن
مقبول مرفوض
2
2020/10/25 - 11:51
9 | ابراهيم
التخلف
ليس هناك كائن ذاتي أو معنوي ساهم ولا زال يساهم في تخلف البلاد والعباد.. حزب قبلي عائلي ريعي لا طعم ولا لون له.. حزب مرتزق يساند من يدفع أكثر.. هذا الحزب وصمة عار في جبين الساسة والسياسيين والسياسة بصفة عامة في بلاد المغرب الأقصى !!
مقبول مرفوض
1
2020/10/25 - 11:54
10 | الاحمدي
اين الديموقراطية
يجب تنحي العنصر لامين جديد لايعقل ان يبقى لوخظه حتى الموت ليس في صالح الحركة بقاؤه سيكلف الحركة غاليا في الاستحقاقات وقد يعصف بالحزب
مقبول مرفوض
0
2020/10/25 - 01:19
11 | الدمناتي ح س ن
لا فرق
ما هي القيمة المضافة لهذا الحزب سواء بقي العنصر أو تنحى...لاشيء ..حزب كسائر الأحزاب المغربية لا فائدة من وجودهم...أحزاب بئيسة لا هم لها سوى المكاسب الشخصية وآستنزاف المال العام....
مقبول مرفوض
0
2020/10/25 - 05:53
12 | مواطن
حزب بيريمي وله اجوه استعمارية مند عقود بدون فايدة
حزب بدون فايدة كل جهات الدي يدخل اليها فيها فساد والمفسدين وكلهم من سبولة هدا حزب في بني ملال هو من جمع بلطجية شفارة بزناسة لكي يرهب ساكنة واسماء هؤلاء يعرفها شارع وهو حزب الدي يدهب الي جهات فقيرة يفرق قفة و200 درهم وحاليا حمار يساوي 700درهم في جفاف وربما تمطر تبيعو 1600 درهم وهدا حزب بيريمي وعلي شعب معاقبته مع اغلبية وحزب اشرار لان هؤلاء الدي ينتمون اليهم في قبة هم سبب في جل قرارات ضد شعب
مقبول مرفوض
0
2020/10/25 - 06:13
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة