الرئيسية | سياسة | بالفيديو: "شبيبات حزبية" ترفض قرار "إلغاء لائحة الوطنية" وتحمل "قادة أحزاب" مسؤولية توظيفها لصالح أبنائهم ومقربيهم

بالفيديو: "شبيبات حزبية" ترفض قرار "إلغاء لائحة الوطنية" وتحمل "قادة أحزاب" مسؤولية توظيفها لصالح أبنائهم ومقربيهم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بالفيديو: "شبيبات حزبية" ترفض قرار "إلغاء لائحة الوطنية" وتحمل "قادة أحزاب" مسؤولية توظيفها لصالح أبنائهم ومقربيهم
 

أخبارنا المغربية: عبدالإله بوسحابة

في سياق الجدل الكبير الذي أعقب إمكانية إلغاء "اللائحة الوطنية للشباب"، وتعويضها بكوطا محلية وجهوية، سارعت شبيبات حزبية إلى عقد اجتماع تشاوري، احتضنه عشية أمس الاثنين، المقر المركزي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، اتسم بحضور كتاب عامين لشبيبات حزبية، علاوة على حضور عدد من النواب البرلمانيين المنتخبين عن اللائحة الوطنية للشباب.

هذا اللقاء خصص لتدارس موضوع "تعزيز مشاركة الشباب في العملية السياسية، في أفق الانتخابات المقبلة والمستجدات المتعلقة بآلية اللائحة الوطنية"، حيث أجمع كل الحاضرين على رفضهم المطلق لهذا القرار، مؤكدين في ذات الأوان أنه لا يمكن بحال التراجع عن هذا المكتسب، الذي بوأ الشباب فرصة الترافع عن قضاياهم الجوهرية داخل المؤسسات الدستورية، حيث أبانوا عن مستويات عالية من الاشتغال المتسم بالجودة والفعالية داخل هياكل المؤسسات التشريعية.

وفي الأخير قدم قادة الشبيبات الحزبية، مجموعة من المقترحات التي تروم تعزيز مكانة الشباب داخل المؤسسات المنتخبة والتشريعية، موضحين أن مكمن الخلل يقع على عاتق بعض قادة الأحزاب السياسية، الذين يوظفون هذه "الآلية" لصالح أبنائهم ومقربيهم، بدل فسح المجال أمام الطاقات الشابة الجادة والقادرة على تقديم خدمات لهذا الوطن (الفيديو):

مجموع المشاهدات: 2314 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | عبدو
ههههههههههههه
باراكا من الريع السياسي ! لائحة الشباب و الكوطا للنساء ضرب لجوهر الديمقراطية المبني على المنافسة الشريفة عبر برامج إنتخابية يختارها الشعب بكل حرية ! التبريرات التي قدمها المتضررون من هذا القرار الشجاع مجرد خطاب سياسوي يدغدغ العواطف وينفر منه العقل السليم . الشباب الانتهازي يريد حرق المراحل .
مقبول مرفوض
1
2021/01/19 - 01:19
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة