الرئيسية | سياسة | مصطفى الرميد: "المغرب يمد رجله وإسبانيا ستعرف أن ثمن الاستهانة بالمغرب غال جدا"

مصطفى الرميد: "المغرب يمد رجله وإسبانيا ستعرف أن ثمن الاستهانة بالمغرب غال جدا"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مصطفى الرميد: "المغرب يمد رجله وإسبانيا ستعرف أن ثمن الاستهانة بالمغرب غال جدا"
 

أخبارنا المغربية ــ الرباط

أكد المصطفى الرميد وزير حقوق الانسان، في تدوينة نشرها قبل قليل على حسابه الرسمي، أن إقدام دولة إسبانيا على استقبال رئيس جماعة البوليساريو المسلحة، وإيوائه بأحد مستشفياتها بهوية مزورة، دون اعتبار لحسن الجوار الذي يوجب التنسيق والتشاور، أو على الأقل الاخبار في مثل هذه الأحوال،  لهو إجراء متهور غير مسؤول وغير مقبول إطلاقا.

وطرح الرميد مجموعة من التساؤلات من قبيل:

▪️ماذا كانت تنتظر اسبانيا من المغرب، وهو يرى أن جارته تأوي مسؤولا عن جماعة  تحمل السلاح ضد المملكة؟

▪️ماذا كانت ستخسر اسبانيا لو أنها قامت بالإجراءات اللازمة في مثل هذه الاحوال، لأخد وجهة نظر المغرب  بشان استضافة شخص يحارب بلاده؟

▪️لماذا لم تقم اسبانيا بالاعلان عن وجود المعني بالأمر على ترابها بهويته الحقيقية؟ أليس ذلك دليلا على انها متأكدة من أن ما قامت به لا يليق بحسن الجوار  ؟ 

▪️ماذا لو كان المغرب هو من فعل ما فعلته اسبانيا؟ . 

ويبدو واضحا، يضيف الرميد، أن إسبانيا فضلت علاقتها بجماعة البوليساريو، وحاضنتها الجزائر على حساب  علاقتها بالمغرب، مضيفا، المغرب الذي ضحى كثيرا من أجل حسن الجوار،  الذي ينبغي أن يكون محل عناية كلا الدولتين الجارتين، وحرصهما الشديد على الرقي به. أما وإن اسبانيا لم تفعل، فقد  كان من حق المغرب أن يمد رجله، لتعرف  إسبانيا حجم معاناة المغرب من أجل حسن الجوار،  وثمن ذلك، وتعرف  أيضا أن ثمن الاستهانة بالمغرب غال جدا، فتراجع نفسها وسياستها وعلاقاتها، وتحسب لجارها المغرب ما ينبغي أن يحسب له، وتحترم حقوقه عليها، كما يرعى حقوقها عليه.

مجموع المشاهدات: 22148 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | طارق بن زياد
دقت ساعة الحسم
يجب فتح الباب أمام جحافل المهاجرين و قطع الماء الشروب عن سبتة و مليلية المحتلتين و استضافة الانفصاليين الكاتلان..هذا هو التعامل الذي يليق باسبانيا
مقبول مرفوض
1
2021/05/18 - 10:01
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة