الرئيسية | سياسة | هل مرّر رئيس الحكومة السابق رسائلَ باستئناف العمل في العيادة؟.. عمر الشرقاوي: مَوقف العثماني مُشرّف

هل مرّر رئيس الحكومة السابق رسائلَ باستئناف العمل في العيادة؟.. عمر الشرقاوي: مَوقف العثماني مُشرّف

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هل مرّر رئيس الحكومة السابق رسائلَ باستئناف العمل في العيادة؟.. عمر الشرقاوي: مَوقف العثماني مُشرّف
 

أخبارنا المغربية- ياسين أوشن

حظي إعلان لرئيس الحكومة السابق سعد الدين العثماني، القاضي بعودته إلى الاشتغال طبيبا نفسانيا في عيادته ابتداء من الأسبوع المقبل، (حظي) باهتمام نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين قارنوا بينه وبين سلفه عبد الإله بنكيران، الذي يستفيد بعد إعفائه من مهمة تشكيل الحكومة سنة 2017 من معاش قدره 7 ملايين سنيتم.

وعلى هذا الأساس، يرى المحلل السياسي وأستاذ العلوم السياسية عمر الشرقاوي، أن "رئيس الحكومة السابق سعد الدين العثماني بعودته إلى عيادته للعمل لن يحصل على معاش، وهذا لوحده يجعلني أحترم هذا الرجل في هذا الموقف المشرف".

وزاد الشرقاوي، في تدوينه له على صفحته الفيسبوكية، أنه "على المستوى الإنساني وبياض ذمة العثماني المالية؛ لا يمكن للمرء سوى أن يحترمه، لكن اليوم حينما أعلن أنه سيعود إلى عيادته للعمل من أجل كسب قوته اليومي، زاد احترامي للرجل".

المحلل السياسي تابع بالقول إنه "كان باستطاعة رئيس الحكومة السابق أن يطلق رجليه في صالون ويلبس شي طقية ديال الصوفة ويعطيها للايفات ويضمن معاشا استثنائيا بـ7 ملايين شهريا، لكن العثماني اختار العفة والتعفف وضمان معاشه بجهده وعلمه وعرق جبينه، واختار قبل كل شيء أن يكون من بين الأشخاص الذين تحسبهم أغنياء من التعفف".

 

تجدر الإشارة إلى أن العثماني أعلن على صفحته الفيسبوكية استئناف عمله بالقول: "الحمد لله وعلى بركة الله، وبعد إتمام الإجراءات الإدارية الضرورية، وبعد نهاية مهامي الحكومية؛ سأعود لأشرع في العمل في عيادتي الخاصة بالطب النفسي الأسبوع المقبل، مباشرة بعد عطلة المولد النبوي الشريف".

مجموع المشاهدات: 19721 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (18 تعليق)

1 | مصطفى
عفة النفس
مهما كان اختلافنا مع طريقة تسيير العثماني للحكومة، لا يسعني شخصيا إلا أن احترم في هذا الرجل و طنيته الكبيرة و تقديم مصلحة الوطن على الحسابات الحزبية الضيقة في مواقف عدة. و هذه صفات رجل دولةَ. هذا بالإضافة لعفته و نظافة يده. تحية احترام لك السي العثماني.
مقبول مرفوض
71
2021/10/16 - 05:04
2 | Hicham ben taieb
ارجوكم
ما كان يعاب على الرجل هي قلة معرفته بقواعد التسيير و عدم فعاليته في تنفيذ وعوده الانتخابية اما نظافة اليد فليست الخاصية االرئيسية لتي اوصلته للرئاسة.. لقد جعلنا نحلم بمغرب افضل لم نرى منه شيء
مقبول مرفوض
1
2021/10/16 - 06:09
3 | Idriss
شكر
شكرا لكم سي العثماني على كل المجهودات التي قدمتوموها لهذا الوطن العزيز.....
مقبول مرفوض
11
2021/10/16 - 06:21
4 | [email protected]
مهاجر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لكم كل الاحترام السيد العثماني المغاربة سيعرفون قيمتك وقيمة العدالة و التنمية في ما بعد سنندم عليكم مغربي مهاجر
مقبول مرفوض
9
2021/10/16 - 06:24
5 | عبد اللطيف بولجير
شهادة في حق الكتور العثماني
هو ابن شيخنا في كلية اللغة العربية بمراكش وهو زعيم سياسي له حسناته وله أخطاؤه كما الآخرين يحمد له أنه دخل وخرج نظيف اليد لا كالكثيرين يحمد له الأكل من عرق الجبين بالعودة إلى عمله وهو سلوك فعله كبار قادة العالم. السي العثماني اطمئن فذاكرة التاريخ لاتنسى
مقبول مرفوض
10
2021/10/16 - 06:32
6 | Soufian
فخر سياسة المغربية
سلام عليكم، انا شخصيٱ كمواطن مغربي كنت من المغاربة الذين لا يتفقوا مع سعد الدين العثماني بعض الاحيان في تدبير الشأن العام، ولكن بهذه الخطوة التي قمتم بها من رئيس الحكومة المغربية العظيمة إلى عيادة طبية كطبيب الأبناء شعب، هنا اريد ان اقول لك يا سعد الدين العثماني تحياتي واحترامي وتقديري لك يا بطل سياسيين المغرب، حفظك الله ورعاك اللهم كثر امثالك في القناعة، في أخر لحظة كتبت تاريخ بقلم من ذهب ومداد من حب المغاربة، شكرا جزيلا لك
مقبول مرفوض
9
2021/10/16 - 06:37
7 | X
Y
تسيير العثماني امتاز بالعمل قدر المستطاع في صمت ليس كسابقه الذي ملأ الدنيا غوغاء وضحك وتنكيت بدون فائدة . وها هو يعلن عودته إلى عيادته للعمل بشرف دون طمع في أي ريع .نحييه من هذا المنبر
مقبول مرفوض
6
2021/10/16 - 07:00
8 | Maxime
Pont de vue
M.El Otmani était et sera toujours un homme propre,courtois,sérieux ...il n'a pas pu vaincre les crocodiles qui sont devenus aujourd'hui des ministres et des hommes d'État qui vont conduire le Maroc vers le KO total ...Bravo M.El otmani
مقبول مرفوض
-6
2021/10/16 - 07:03
9 | عبدالله
براكا من الريع
الدولة تتحمل المسؤولية الكاملة في تخليق الحياة السياسية. باي وجه حق 7 ملايين شهرية لبنكيران. العمل السياسي ماشي للاغتناء. لكن هدا هو ما يحصل في مغربنا الحبيب. الدولة تكرس الريع.
مقبول مرفوض
8
2021/10/16 - 08:39
10 | عابد
رجل وطني و دو مبادىء
المهم انه يشتغل و يجتهد و خدم وطنه في فترة عصيبة. أحسن من بنكيران الذي لم يشتغل يوما في حرفته التدريس و لجأ لطلب التقاعد الاستثناءي للعيش الرغيد على حساب دافعي الضرائب.
مقبول مرفوض
0
2021/10/16 - 08:43
11 | مول الهاتف
شخص فعلا نضيف
احييه عبر هذا المنبر الإعلامي، وأتمنى له ولغيره التوفيق فيما هو مقبل عليه.
مقبول مرفوض
5
2021/10/16 - 08:50
12 | يوسف
الظاهر
انا بان ليا هذا السيد ماشي ديال السياسة بثاثا غير تزرف مع الخوانجية تايبان درويش مافيهش تحرميات ديال مول الريع تايضرب سبع ملايين بدون عمل مكايحشمش غتحاسب على كل ريال قبلت دخلو لدارك ماشي من حقك
مقبول مرفوض
0
2021/10/16 - 08:52
13 | ابو ميسم
الوطنية قبل كل شيء
سعد الدين العثماني رجل حكيم فقد تعامل حسب الوضعيات و نجح في مهامه و عندما كان رئيسا للحكومة المغربية تعامل كرجل دولة و فضل ان يكون وطنييا على ان تحكمه تصورات حزبه. و سيشهد التاريخ على انه كان أفضل بكثير من سابقه رغم كل الانتقاذات التي وجهت له خاصة من إخوانه و أخواته في الحزب.
مقبول مرفوض
3
2021/10/16 - 09:15
14 | Hamid
هكذا يجب
فعلا يستحق الاحترام. عاد لعمله كأي مواطن يعتمد على جهده في كسب رزقه. لا ريع لا امتيازات.
مقبول مرفوض
9
2021/10/16 - 09:40
15 | ابو هبة
تحية تقدير واحترام
رغم عدم اتفاقي معه في مجموعة من المواقف إلا أنه و بهذه المبادرة يستحق مني كل الاحترام والتقدير
مقبول مرفوض
1
2021/10/16 - 11:03
16 | عبد الله
شكر لرجل دولة
شكرا جزيلا لكم لما أنجزتموه لصالح الوطن والمواطنين.. الله الموقف المعين.
مقبول مرفوض
1
2021/10/17 - 12:36
17 | محمد العربي الادريسي
لا يصلح للسياسة بتاتا
هذا الرجل لا أعرفه شخصيا لكن يظهر لي أنه لا يصلح للسياسة ولا تصلح له السياسة وأظنه كان عليه صلاة الاستخارة قبل دخول السياسة فلو فعلها لكان قد صرفه الله عنها ، وهاهو جرب السياسة والوساخة وشاف النتيجة ، الوزارة وزر عليه .
مقبول مرفوض
2
2021/10/17 - 09:24
18 | شمومن
تقدير لصفات رجل يغادر
السلام عليكم.. شكر و تقدير و احترام للرجل لما بدله من جهد جهيد في التوفيق بين الأمانة و الكفاءة في ظل كل الظروف الصعبة و العصيبةالتي اجتاحت المرحلة و رافقتها الجائحة. و هاهو الرجل يبرهن بعد كل ذلك على صفاء سريرته. الله الموفق.
مقبول مرفوض
1
2021/10/18 - 08:57
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة