الرئيسية | سياسة | انتزاع "صديق المغرب" اتفاقًا تاريخيًّا مع "الكتالان" يُقرّبه من "قصر المونكلوا" 4 سنوات إضافية

انتزاع "صديق المغرب" اتفاقًا تاريخيًّا مع "الكتالان" يُقرّبه من "قصر المونكلوا" 4 سنوات إضافية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
انتزاع "صديق المغرب" اتفاقًا تاريخيًّا مع "الكتالان" يُقرّبه من "قصر المونكلوا" 4 سنوات إضافية
 

أخبارنا المغربية ــ ياسين أوشن

يبدو أن صديق المغرب "بيدرو سانشيز"، رئيس الحكومة الإسبانية المنتهية ولايتها، قريب من الحكم لأربع سنوات إضافية بـ"قصر المونكلوا" في الجارة الشمالية.

وتأتي هذه القراءة بعد انتزاع "سانشيز" اتفاقا تاريخيا مع الانفصاليين الكتالان، مفاده تحقيق مطلب وشرط "العفو العام"، توج بتوقيع الحزب الاشتراكي PSOE، ومعا من أجل كتالونيا Junts، أمس الخميس 9 نونبر الجاري، اتفاق تعيين سانشيز رئيسا للحكومة لمدة 4 سنوات مقابل العفو العام.

توفيق سليماني، صحافي متخصص في العلاقات المغربية الإسبانية، وصف "الاتفاق المدريدي الكتالوني بغير مسبوق"، مشيرا إلى أن "الأزمات التي مر منها بيدرو سانشيز خلقت له النجاحات".

كما زاد سليماني أن صديق المغرب "منذ سنة 2016 وهو يحارب داخليا (حزبيا) وخارجيا (وطنيا)"، لافتا إلى أنه "انتصر تقريبا في كل المعارك. كل معركة تحد، وكل تحد فرصة"، شارحا: "هذه المرة لم يتصدر الانتخابات، لكنه يتصدر المشهد السياسي، وينتزع اتفاقا تاريخيا من الانفصاليين الكتالان، يضمن له البقاء 4 سنوات في الحكم وليس الحكومة فقط".

الصحافي عينه أردف أن "الاستقلاليين والانفصاليين انتزعوا أيضا الاتفاق، من خلال تحقيق مطلب وشرط "العفو العام"، Amnistía، وليس فقط العفو Indulto".

"سانتشيز حقق الهدف: البقاء في السلطة"، يواصل سليماني قبل أن يضيف أن "معا Junts حقق شرط العفو العام وتجنب ويلات إعادة الانتخابات، التي قد تحوله إلى تشكيلة سياسية ضعيفة".

إن العفو العام amnistía يعني، وفق المصدر نفسه، في اللاتينية "نسيان كل ما سبق والبدء من جديد. والعفو indulto يعني التساهل أو السماح أو التجاوز؛ أي إنه يشمل فقط المحكومين".

تجدر الإشارة إلى أن العلاقات المغربية الإسبانية تمر من حالة دفء دبلوماسي بين البلدين، منذ اعتراف سانشيز بمغربية الصحراء، ودعمه مقترح "الحكم الذاتي" لحل النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

مجموع المشاهدات: 8481 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | الهاشمي
مجرد راي
لكن العفو الشامل تعارضه عدة قوى سياسية في اسبانيا وقد يفتح الباب حسب رأيهم لنزعات انفصال ويهدد وحدة اسبانيا
مقبول مرفوض
0
2023/11/10 - 06:33
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة