الرئيسية | سياسة | بوعيدة: إرهاب البوليساريو استهدف المغرب وموريتانيا ودول أوروبية

بوعيدة: إرهاب البوليساريو استهدف المغرب وموريتانيا ودول أوروبية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بوعيدة: إرهاب البوليساريو استهدف المغرب وموريتانيا ودول أوروبية
 

أخبارنا المغربية ـــ عبد المومن حاج علي 

طالب الأستاذ الجامعي والبرلماني، عبد الرحيم بوعيدة، بتصنيف البوليساريو كجماعة إرهابية، وذلك بعد سرده لتاريخ الكيان المدعوم من الجزائر، في الأعمال الإرهابية التي استهدفت المغرب وموريتانيا و إسبانيا والبرتغال، والتي كان آخرها الهجمات التي تعرضت لها مدينة السمارة المغربية مؤخرا.

واستحضر بوعيدة الهجمات الارهابية التي نفذتها البوليساريو ضد المغرب، حيث اختطفت يوم 6 أكتوبر 1979، ما يقدر ب 750 رهينة من مدينة السمارة، والذين كان بينهم عائلة مصطفى سلمى (الأم والأبناء القاصرين)، كما شهدت مدينة طاطا في السنة نفسها هجوما إرهابيا آخر استهدف واحات فم الحصن، أنغريف ، أم الكردان وتورسولت.

وفي يوم 28 يناير 1980، نفذ الكيان الإرهابي هجوما على مدينة طانطان، خلف 5 ضحايا مدنيين، وأزيد من مئة مختطف ساقهم المرتزقة لتندوف، وهو الهجوم الذي تزامن مع "المكار الطنطان" وهو موسم الذي دأبت المنطقة على إقامته بشكل سنوي.

ونفذ إرهابيو البوليساريو يوم 20 غشت 1980، هجوما آخر على مدينة طاطا، حيث قاموا بحرق حافلة "لاساطاس" بفم الحصن، واختطاف 14 راكب مدني، كما أدى الهجوم إلى مقتل 13 شخصا قال الإرهابيون أنهم عسكريون.

وكانت آخر عملية للإرهاب المدعوم من الجزائر خلال القرن الماضي، في يوم 3 شتنبر من سنة 1980 والتي استهدفت فم الحصن.

ولم يتوقف إرهاب البوليساريو عند حدود المغرب فقط، بل هاجمت خلال سنتي 1976 و 1977 القصر الرئاسي بموريتانيا بأكثر من سبع عمليات استهدفت المدنيين للضغط على الحكومة الموريتانية قصد الاعتراف بها.

ونفذت البوليساريو انطلاقا من سنة 1975 إلى سنة 1980، أكثر من 20 هجمة إرهابية عنيفة على البواخر الاسبانية، حيث عملت على احتجاز أطقمها وتوظيفهم كورقة ضغط لمفاوضة الحكومة الاسبانية للإعتراف بها كممثل وحيد للصحراويين، وهو الابتزاز نفسه الذي استعملته البوليساريو مع البرتغال.

وأشار بوعيدة إلى تعاون البوليساريو مع الجماعات الإرهابية، حيث اختطفت البوليساريو سنة 2012 على بعد أمتار من مقر زعيمها، متعاونين إسبانيين وبرتغالية وتسليمهم لإرهابيي القاعدة في المغرب الإسلامي، والتي طالبت بكفالة مالية مقابل إطلاق سراحهم.

وطالب بوعيدة بتصنيف البوليساريو كجماعة إرهابية بالإعتماد على قرار الأمم المتحدة رقم 1566 الصادر سنة 2004، والذي عرف خلاله الأعمال الإرهابية بأنها؛ "كل الأعمال الإجرامية بما في ذلك تلك التي ترتكب ضد المدنيين بقصد القتل أو إلحاق إصابات جسمانية خطيرة أو أخذ الرهائن بغرض إشاعة حالة من الرعب بين عامة الجمهور" مؤكدا أنه عند الرجوع لتاريخ البوليساريو مع الأعمال الإرهابية، واستحضارا للهجمات الأخيرة، نجد بأنه من الصواب تصنيف الكيان الوهمي كجماعة إرهابية يحظر التعامل معها أو تواجد أعضائها ومن ينتمون لها بالدول الأعضاء في الأمم المتحدة. 

وحذر بوعيدة من أن عدم تصنيف البوليساريو كجماعة إرهابية من شأنه تهديد السلم والإستقرار بشمال أفريقيا وجنوب أوروبا، لاسيما وأنها تتعاون مع القاعدة.

مجموع المشاهدات: 5706 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة