الرئيسية | سياسة | أخنوش: تعزيز الدولة الاجتماعية اليوم لم يعد شعارا بل إنجازات فعلية في التعليم والصحة والتشغيل

أخنوش: تعزيز الدولة الاجتماعية اليوم لم يعد شعارا بل إنجازات فعلية في التعليم والصحة والتشغيل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أخنوش: تعزيز الدولة الاجتماعية اليوم لم يعد شعارا بل إنجازات فعلية في التعليم والصحة والتشغيل
 

أخبارنا المغربية- الرباط

أكد رئيس الحكومة عزيز أخنوش، اليوم الإثنين بمجلس النواب، أن حكومته اجتماعية بامتياز، مبرزا أن "تعزيز الدولة الاجتماعية اليوم لم يعد شعارا، بل إنجازات فعلية، وهذا ما يتأكد "من خلال الإصلاحات التي نباشرها سواء في التعليم أو الصحة أو على مستوى خلق فرص الشغل".

ودافع رئيس الحكومة، من خلال تعقيبه على أسئلة النواب البرلمانيين، في إطار جلسة للمساءلة الشهرية، خصصت لمناقشة موضوع "التوجهات الاستراتيجية للمنظومة الصحية بناء على الإصلاحات الأخيرة"، عن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة على مستوى دعم القدرة الشرائية للطبقة المتوسطة.

وأردف أخنوش قائلا "نعرف أن الحكومة قامت بالشيء الكثير بخصوص دعم القدرة الشرائية وحماية الطبقة الوسطى، حيث خصصنا خلال السنة الماضية 36 مليار درهم لصندوق المقاصة، حتى تبقى أسعار الغاز والكهرباء والخبز والسكر والنقل العمومي مستقرة، وهذا في حد ذاته حماية للقدرة الشرائية للطبقة الوسطى".

وأضاف "الحكومة، ومنذ الأسابيع الأولى لتنصيبها، قامت بمجالسة النقابات في إطار جولات الحوار الاجتماعي، وجاءت بمكتسبات عديدة للموظفين والأجراء، وهذا في حد ذاته دعم للطبقة المتوسطة".

وذكّر أخنوش في معرض تعقيبه داخل البرلمان، بمجموعة من الإجراءات التي قامت بها حكومته لصالح الطبقة المتوسطة، على غرار دعم اقتناء السكن الرئيسي الذي تتراوح قيمته المالية ما بين 300.000 و700.000 درهم.

ولفت إلى أن الدعم الاجتماعي المباشر الذي خصصته الدولة للأسر التي توجد في وضعية فقر أو هشاشةـ يخدم بدوره الطبقة المتوسطة، خاصة وأنها من تعيل أقربائها، مما يعني أن هذا الإجراء سيخفف من الثقل المادي عليها، مشددا على أن الحكومة التي يرأسها تراهن بشكل كبير على إصلاح قطاعي التعليم والصحة، خدمة للطبقة المتوسطة، التي تثقل مصاريف الاستشفاء والعلاج كاهلهم.

مجموع المشاهدات: 2637 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة