الرئيسية | سياسة | مكرسا تواصل القرب.. أخنوش يستعرض بـ "مقهى المواطنة" أهم التدابير الحكومية للنهوض بالمنظومة الصحية

مكرسا تواصل القرب.. أخنوش يستعرض بـ "مقهى المواطنة" أهم التدابير الحكومية للنهوض بالمنظومة الصحية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مكرسا تواصل القرب.. أخنوش يستعرض بـ "مقهى المواطنة" أهم التدابير الحكومية للنهوض بالمنظومة الصحية
 

أخبارنا المغربية ـ فاس

استعرض رئيس الحكومة عزيز أخنوش، خلال مروره ضيفا على مبادرة "مقهى المواطنة" بفاس الأسبوع الماضي، الذي ينظمه شباب حركة "مواطنون"، مختلف التدابير الحكومية الرامية إلى النهوض بالمنظومة الصحية الوطنية.

وأوضح أخنوش، عبر مقطع فيديو، نشره الحساب الرسمي لـ "الحكومة المغربية" على يوتيوب، أن حكومته بدأت هيكلية المستشفيات الجهوية والإقليمية، وإعادة تأهيل 500 من أصل 1400 مركز صحي للقرب، والتي تم تجهيزها بالمعدات الضرورية وتعزيزها بالموارد البشرية المؤهلة، في أفق التوفر مستقبلا على طبيب الأسرة.

كما نوه بنجاح الحكومة في إصدار 27 مرسوما يهم تعميم التأمين الاجباري الأساسي عن المرض، الخاص بفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا، مؤكدا أن هذه التغطية الصحية مبنية على التضامن وكذا المساواة في الولوج إلى الخدمات الصحية.

وأشار رئيس الحكومة، إلى أن إصلاح المنظومة الصحية يتم تنزيله في إطار "نظام متكامل"، بالموازاة مع مواصلة الاستثمارات العامة والخاصة في هذا القطاع، مبرزا أن الحكومة تراهن على تحقيق تحول نوعي على صعيد العرض الصحي في القطاع العام في مختلف جهات المملكة بداية من سنة 2025.

جدير بالذكر أن هذا اللقاء، شهد لحظات مليئة بالصراحة والتفاعل بين رئيس الحكومة مع شابات وشباب ينحدرون من عدة مدن بجهة ‏فاس-مكناس، خلال اختتام "مقهى المواطنة"، حيث سمحت هذه التجربة التواصلية بتسليط الضوء ‏على إنجازات الحكومة وحصيلتها المرحلية، وإبراز البرامج التي تباشرها في النصف الثاني من الولاية.

وقال رئيس الحكومة إن اللقاء سمح له بالاستماع ‏لاستفسارات المغاربة والتفاعل معها، مكرسا تواصل القرب ‏الذي يشكل العمود الفقري لفلسفة التواصل الحكومي. ‏

مجموع المشاهدات: 7948 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة