الرئيسية | دين ودنيا | نبوءته صلى الله عليه وسلم عن ظهور ناس يشربون الخمر بغير اسمها

نبوءته صلى الله عليه وسلم عن ظهور ناس يشربون الخمر بغير اسمها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نبوءته صلى الله عليه وسلم عن ظهور ناس يشربون الخمر بغير اسمها
 

أخرج أبو داود في سننه فقال: حدثنا أحمد بن حنبل ثنا زيد بن الحباب ثنا معاوية بن صالح عن حاتم بن حريث عن مالك بن أبي مريم قال: دخل علينا عبد الرحمن بن غنيم فتذاكرنا الطلاء فقال: ثني أبو مالك الأشعري أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «ليشربن ناس من أمتي الخمر يسمونها بغير اسمها».

*درجة الحديث:

الحديث صحيح: رجال إسناد النسائي في هذا الحديث ثقات رجال الصحيح.

*تحقق النبوءة:

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث تحقق ما تنبأ به في هذا الزمان الذي انتشرت فيه الخمور وتنوعت وظهرت في صور متفرقة وأسماء مختلفة كالوسكي والشمبانيا والعصير والبيرة وفودكا، كما ظهر ناس تمسكوا بهذه الأسماء ووجدوا بذلك سبيلاً إلى قضاء أهوائهم وإرضاء شهواتهم، نسأل الله سبحانه وتعالى البصيرة والهداية.

المصدر:

نبوءات الرسول عليه الصلاة والسلام ما تحقق منها وما يتحقق: د. محمد ولي الله الندوي.

 
مجموع المشاهدات: 11508 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | حمزازي
تافه
حتى في وقت الرسول صلى الله عليه وسلم الخمر لها أسماء والخمر اسم جامع لكل ماخامر العقل لكن المتأسلمين أصبحوا يبحثون عن معجزات بين ليس الدجاج وعلى ضهور النحل والدبابير أمة ضحكت من جهلها الأمم لو كان مقياس الخطيئة يعبر عن صلاح المجتمع فإن الغرب من أولياء الله الصالحين كل الأمة الإسلامية في ضلال وفساد وانحلال وليس الخمر هو السبب بل الجهل وفتح المنصات لمل من هب ودب تبا لكم جعلتم من نشادر الإبل دواء بإفتراء الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم
مقبول مرفوض
1
2020/03/18 - 12:53
2 | عبدالعالي
كفى جهل
هذه أسماء الخمر في الجاهلية حتى نبين مدى كذب البعض على رسول الله وهو النبي المرسل هل يعقل ان محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم القرشي لم يكن يعلم أسماء الخمر في الجاهلية



"المدامة"، و"المدام": لأنها داومت الظرف التي انتبذت فيه.


"الرحيق": ومعناه الخالص من الغش.


وقيل "الصافي"، وقيل "العتيق".


"الكميت": سميت بذلك للونها إذا كانت تضرب إلى السواد.


"المشعشعة": وهي الممزوجة.


"الصهباء": وهي التي عصرت من العنب الأبيض.


"الشموس": شبّهت بالدابة التي تجمح براكبها.


"الخندريس": وهي القديمة
مقبول مرفوض
1
2020/03/18 - 12:56
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع