الرئيسية | قضايا المجتمع | بعد نعثهم بـ"بوزبال" و"الحيوان": تماريون يردون على برلماني بيجيدي بطريقة حضارية ويكشفون حقائق خطيرة (فيديو)

بعد نعثهم بـ"بوزبال" و"الحيوان": تماريون يردون على برلماني بيجيدي بطريقة حضارية ويكشفون حقائق خطيرة (فيديو)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد نعثهم بـ"بوزبال" و"الحيوان": تماريون يردون على برلماني بيجيدي بطريقة حضارية ويكشفون حقائق خطيرة (فيديو)
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة

غضب شديد جدا، ذلك الذي أعقب تدوينة للنائب البرلماني عبد العزيز العايض عن حزب العدالة والتنمية، الذي يشغل أيضا منصب النائب الأول لرئيس جماعة تمارة، وصف من خلالها مواطنين بعبارة "بوزبال" القدحية، بسبب عدم رمي الأزبال في حاوية "تحت أرضية" جرى إحداثها أخيرا.

فعاليات جمعوية وأخرى حقوقية بتمارة، اختارت الرد على التدوينة المستفزة للممثل الأمة، بعين المكان، حيث قدمت شروحات تؤكد أن الحاوية صغيرة جدا وغير فعالة، موضحين أن سلوك النائب الأول للرئيس غير مسؤول تماما، إذ حريا به الوقوف على حقيقة المشكل قبل إصدار أحكام جاهزة، مؤكدين أن دوره هو توعية الساكنة وتحسيسها بكل مستجد بدل توجيه سباب وشتائم مجانية.


ومن جهته، كشف الفاعل الحقوقي السيد حسن معزوز تفاصيل خطيرة جدا، عطفا على تدوينة لأحد نواب الرئيس، والأمر يتعلق بالبيجيدي السيد محمد الهواري، الذي قدم استقالته قبل شهور من المجلس، حيث أكد أن وضع هذه الحاويات الأربعة لم يكن مدرجا في كناش تحملات الشركة المفوض لها تدبير قطاع النظافة، وان العملية تحوم حولها شكوك كبيرة، سيما أن هذه الشركة تفصلها سنة فقط على نهاية العقدة التي تربطها بالمجلس، وبالتالي فإن فمنحها هذه الحاويات للجماعة على شكل "هبة" لابد أن يمر عبر مساطر معلومة، وهو ما لم يتم اللجوء إليه، وعليه فالعميلة تحوي غاية لا يدركها إلا القائمين على تسيير المجلس (الفيديو) :

مجموع المشاهدات: 8540 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (8 تعليق)

1 | Meryam Rochdi
راي مستقل
دار فيهم النفس , الشعب عندنا حتى هو بحال المسؤولين فاش تانتاقدوهم تايبغيو يبينو باللي هوما مزيانين
غير اسبوع و ترجعو ثاني بوزبال
مقبول مرفوض
2
2019/04/23 - 06:07
2 | محمد
اه بوزبال
اولا الازبال خاصك ديرها في ميكا عاد نرميها ماشي دريكت من السطل مالك باغي تخوي الما.
خاوي داوي
مقبول مرفوض
0
2019/04/23 - 06:21
3 | عبد الله
كل إناء ينضح بما فيه يا بوغنان ديال بصح
بعض الحمير و المتسولين المحسوبين على ما يسمى الحزب لا يحسنون سوى السباب و التنقيص ممن صوتوا عليهم . عند الحملة الانتخابية سوف يرميكم من صوتوا عليكم أمس بالقاذورات لأنكم فعلا تستحقونها
مقبول مرفوض
0
2019/04/23 - 07:12
4 | شهدان سعيد
لابد ان نتحضر شئا ما ان اردنا نظافة مدينتنا وبالتالي نعيش حياة نظيفة ،فهناك من يرمي بأكياس من القمامة من النوافد علي الرصيف.
مقبول مرفوض
0
2019/04/23 - 07:20
5 |
اعطيتوه العصير وبينتم له أنكم واعون مما يثلج الصدر،أما هو فيستحق عصير تلك القمامة لأنه يتسرع وفمه يلفظ عصير القمامة مز يدري أن الذي رمى بالأزبال جانب الحاوي طفل صغير.
وأنت من الحزب الذي يعتبر بعض أفراده أنفسهم أكثر تدينا من باقي اىملمغاربة؛والدين ينهى أن يكون المسلم سبابا ولاصخابا ولالعانا لكن المشكل عنده كما غيره من طينته هوالبحث عن الثراء بعد جوع ووسخ الوجه والبدن على ظهر الذين صوتوا عليه من الذين منحهم عن جدارة واستحقاق وسام "بوزبال".
شكرا لممثل "بوزبال"
مقبول مرفوض
0
2019/04/23 - 07:23
6 | ريفيليل
دولة بوزبال
المسؤول جاهل والشعب أجهل منه و الجهل غاية الدولة المخزنية التي نهجت سياسة اللامبالات وتجهيل الشعب فلاالمسؤول الذي استورد هذه الحاويات يعلم طريقة استعمالها ولا الشعب المغلوب على أمره عالم بها فهذا النوع من الحاويات تحت الأرضية ذات الصفيحة التدويرية لا يرمى فيها الاوساخ بطريقة بدائية عشوائية عن طريق السطل وإنما يوضع الأوساخ في أكياس بلاستيكية وتحكم الغلق وتوضع في الصفيحة التدويرية وتدور نحو الأسفل
مقبول مرفوض
1
2019/04/23 - 07:29
7 | Temara Nior
غباء المسؤولين و جهالة الشعب ...
في حقيقة الأمر الكل مسؤول عن هذا الوضع ، فالمواطن لا تهمه نظافة مدينته ، و المسؤول ليس له الرؤية الواضحة لمعالجة المشكل ، لذا يجب تظافر الجهود بين مختلف الفاعلين .
مقبول مرفوض
0
2019/04/24 - 06:50
8 | مهاجر
بحال هوك الحويات هي اللي في هولندا،ولكن الناس تيديرو الزبل في الميكا عاد الحوه في الحاوية،اخواني عليكم ديرو سطولا صغار او تستعملوا الميكا او تخويو شويا ب شويا ،الى طاح ليك شويا ما فيها باس تخدو اترميه في الحاوية ياك غادي الدار اوا غسل ايك اراك ديتي الاجر وزائد نضفتي حومتك والسلام،اخوكم من هولندا.
مقبول مرفوض
0
2019/04/24 - 07:32
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع