الرئيسية | قضايا المجتمع | فعلا هدشي بزاف: بيضاويون يطلقون حملة "قهرتونا" تنديدا بصمت المسؤولين على بطش وسطوة "الكارديانات"

فعلا هدشي بزاف: بيضاويون يطلقون حملة "قهرتونا" تنديدا بصمت المسؤولين على بطش وسطوة "الكارديانات"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فعلا هدشي بزاف: بيضاويون يطلقون حملة "قهرتونا" تنديدا بصمت المسؤولين  على بطش وسطوة "الكارديانات"
 

أخبارنا المغربية :عبدالاله بوسحابة

لم يعد من المقبول بتاتا أن تستمر الجهات الرسمية في صمتها على السلب والغطرسة والجور .. من الذي يتعرض له مواطنون بكل ربوع المملكة، مواطنون يسددون ضرائبهم بانتظام، ومن تأخر منهم تفرض عليه الدولة غرامات وذعائر، دون أن تضمن له الحق في السلامة الجسدية وحماية الممتلكات، من نتحدث عنهم، هم أناس طفح كيلهم من الصراخ والنداء بل والتوسل أيضا.. لكن لا استجابة ولا هم يحزنون، حديثنا اليوم عن أصحاب السيارات الخاصة ومعاناتهم اليومية مع "الكارديانات" أو أصحاب "السترات الصفراء"، المنتشرين في كل زقاق ودرب، في كل شارع وممر، لدرجة أن الواحد من أصحاب هذه السيارات، بمجرد أن يفلت من الأول، يجد الثاني في انتظاره و "درهم على 2 دراهم" تصير ميزانية مهمة نهاية كل شهر، إذ أصبح لزاما أن ينتزع أصحاب السترات الصفراء من جيوب أصحاب السيارات ما لا يقل عن 40 درهم في اليوم "وحسب شحال غدي تطلع في الشهر".

الأمر لم يقف عند هذا الحد فحسب، بل تطور إلى الأسوء، بعد أن تحول امتهان هذه الحرفة غير القانونية، حكرا على أشخاص من ذوي السوابق "اصحاب خوطوطو"، الذين زادهم صمت الأجهزة المسؤولة سطوة وغطرسة و استبدادا.. وصاروا ينتزعون الدراهم من جيوب المواطنين باستعمال القوة والترهب بل وحتى السلاح الأبيض، عملا بمقولة : "أنا حباس ..أنا مشرمل ..إذن أنا لي كاين"، فلا تكفيك معهم درهم أو درهمين، بل هم من يحددون التسعيرة، حسب نوعية سيارتك، وإن حدث ورفضت أداء الواجب "نهارك كحل، تقدر تساليه يا إما في قسم الشرطة أو في قسم المستعجلات، انت وزهرك".

لأجل كل ما جرى ذكره، أطلقت مجموعة " أنقذوا البيضاء" الفيسبوكية، حملة دعت إلى تعميمها وطنيا، حيث طالبت المنتخبين والسلطات بضرورة التحرك لحماية المواطنين من بطش أصحاب السترات الصفراء، معتبرة أن الشارع العام ملك للجميع، ولا يمكن السكوت على "سرقة" جيوب المغاربة بالقوة، فهؤلاء لا يمتلكون أي صفة تخول لهم استغلال شوارع عامة، إلا إذا تعلق الأمر بمواقف سيارات مؤدى عنها، يتم تفويتها وفقا لمساطر قانونية معلومة، أما الشارع العام فلا يمكن تأجيره أو استغلاله من طرف أي جهة كانت، سواء "الكارديانات" أو حتى بعض الجماعات التي تسمح باستغلاله في إطار مواقف السيارات المؤدى عنها.

 
مجموع المشاهدات: 10734 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (14 تعليق)

1 | سعيد
الحمد لله اكادير وفي اي مكان واي وقي حتى في الصيف 2 دراهم
مقبول مرفوض
-6
2019/05/14 - 02:26
2 | بوعزة
من دار بوعزة
بين كارديان و كارديان كاين كارديان
حي الأنصاري مثلا
الفوضى لا وقت ولا مكان 24 /24
مقبول مرفوض
5
2019/05/14 - 03:09
3 | موطين
شلا
هد شلاهبية موجودين في اكوراي والسبت جحجوح اقليم الحاجب لاحولة ولاقوة الا بالله
مقبول مرفوض
4
2019/05/14 - 03:27
4 | اشرف
ما هو البديل
السلام عليكم لقد اعجبني كثيرا هذا المقال المميز والمعبر ،صحيح نحن نعاني مع حراس السيارات الغير مرخصين والمنتشرين في كل مكان في الشوارع والشواطئ والاسواق لك ما هو البديل؟ لان السيارة في الشارع او الشاطئ بدون حراسة لا يمكن ان نضمن سلامتها
مقبول مرفوض
-1
2019/05/14 - 03:28
5 |
لاحياة لمن تناذي.
مقبول مرفوض
0
2019/05/14 - 03:50
6 | karim
تحية لكم على انتبهاكم لهدا الموضوع ورغم انه متاخر
دائما كنت اتساءل مع نفسي سر سكوت الجميع على هده الظاهرة التي اكتسحت مغربنا الحبيب بكثرة في السنوات الاخيرة ورغم تشكي وانزعاج الجميع من هده الضاهرة .الا أن الامر بقي بين أركان المقاهي في تبادل الحوارات بينهم ولم تتحدث عليه الصحافة ولا الصفحات الاجتماعية.
مقبول مرفوض
1
2019/05/14 - 04:45
7 | abdellah
كاين الحل
الحل هو توحيد ورقة الأداء من المصالح المختصة و عند تأدية السائق للتعريفة التي تحدد في درهمين تصبح هذه الورقة المسلمة من الحارس سارية المفعول لمدة يوم كامل وفي جميع مواقف السيارات ماعدا المواقف السياحية
مقبول مرفوض
1
2019/05/14 - 05:14
8 | محمد
لا بد منه
حارس السيارات لا بد منه. فهو احسن من الحراسة الإلكترونية. لكن لابد من القانون لضمان سرقة أو تكسير أو .... السيارة...
مقبول مرفوض
0
2019/05/14 - 05:44
9 | محمد
مومو الحارس المدمن
في اصيلة گارديان ملقب مومو كيطلب من 10 درهم حتى 50درهم مسبق لانه مدمن على الهروين البزناس لا يتسنى مومو اذا كنت خارج وهو غادي شافك يوقفك يخشي راسو داخل السيارة ارا ولا يسمعك لكيعجبك وادا اتصلت بالسلطة يقوللك يالله تهود معانا¿
مقبول مرفوض
0
2019/05/14 - 07:19
10 | عباس
المقاطعة
المقاطعة
قاطعوا هاد المجرمين الدين يعينون في البلاد فسادا. مجموعة انتهازيين لا يستحقون بتواطىء مع السلطات
مقبول مرفوض
0
2019/05/14 - 07:21
11 | Nadia
On a maree de ces gardiens qui nous menace à chaque heure et à chaque ruelle
مقبول مرفوض
0
2019/05/14 - 07:29
12 | عبدالصمد قسيوي
دائما وكعادتك تضع للحدث عنوان.في الحقيقة لقد طفح الكيل حيث اصبح هؤلاء ينتشلون الدرهم بالقوة والتجبر على المواطنين.
مقبول مرفوض
1
2019/05/14 - 10:32
13 | متتبع
خروقات
أولا. المجالس تتحمل هده الفوضى الترخيص العشواءي لايمكن الشارع والزنقة ملك الجميع .ثانيا. يختارون الأشخاص دو السلوك السيء لترهيب المواطن تشتري كوميرة من المخبزة وقف عليك شخص بسترته الصفراء.ثالتا أين السلطة والشرطة الإدارية في مدينة تريد أن تصبح مدينة دكية شوهة. كل زنقة أو شارع أشخاص حراسة بالجملة أنها الفوضى والعشواءية بمدينة يحبها الملك.السلطة نائمة ومتواطءة والمجالس .كفى ظلما للمواطن .بعض المراءب 5 او10دارهم انه الظلم والسرقة .كفى.........
مقبول مرفوض
1
2019/05/15 - 04:05
14 | نجيبه
وأصحاب الصابو
ماكتفك من الكارديان حتى طيح في شارع اخر بأصحاب الصابو دخلت لبنك شعبي بزلاقه بعد أن اديت تمن ساعه ووضعت الورقه في السياره ومن سوء حضي كان يوم الجمعه مشاو الاغلبيه يصلو كان عليا ان انتضر ساعه وربع وملي خرجت لقيت سيارتي لابسه صابو وسييير حتة يجي صاحب الصابو خدا 30درهم على ربع ساعه زايده بلاد الحكرا الرقيب لا حسيب مافيا
مقبول مرفوض
0
2019/05/15 - 11:50
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع