الرئيسية | قضايا المجتمع | صيادلة مغاربة يتفاعلون مع التحذيرات الفرنسية ويقررون عدم صرف دواء "سميكطا" للأطفال

صيادلة مغاربة يتفاعلون مع التحذيرات الفرنسية ويقررون عدم صرف دواء "سميكطا" للأطفال

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
صيادلة مغاربة يتفاعلون مع التحذيرات الفرنسية ويقررون عدم صرف دواء "سميكطا" للأطفال
 

أخبارنا المغربية ـ الرباط

كشف أمين بوزوبع رئيس الائتلاف الوطني لصيادلة العدالة والتنمية، أنه لم يتم تسجيل أي حالة أو تداعيات صحية في المغرب على أي فئة عمرية لدواء "سميكطا".

وكانت الوكالة الوطنية الفرنسية للسلامة الدوائية قد دعت في وقت سابق من هذه السنة، إلى عدم وصف هذا الدواء للأطفال أقل من سنتين، بعد حديث بعض المجلات الفرنسية المهتمة بالشأن الصحي، عن المضاعفات الجانبية له.

وتابع بوزوبع، في تصريح لموقع "البيجيدي"، أنه من الناحية العملية، تفاعلت الصيدليات المغربية مبدئيا مع قرار الوكالة الوطنية للسلامة الدوائية الفرنسية، على أساس عدم صرف دواء "سميكطا" للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين وهذا من باب الاحتياط.

وأشار المتحدث إلى أن هذا الدواء أو المشابهين له، من الأدوية الفاعلة في علاج الإسهال، وبالتالي أي قرار بالمنع يجب أن يستند إلى دراسات علمية دقيقة، ولاسيما أن مختبرا دوليا متخصصا في مجال الصيدلة والابتكار والعلاجات المتخصصة والمسمى ب IPSEN ، قدم دراسة سريرية تنفي إمكانية امتصاص مادة الرصاص المحتمل تواجدها في هذا الدواء في الدم عند البالغين.

وأردف رئيس الائتلاف أن هذا الدواء وبما فيه مادته الفاعلة، تؤدي وظيفتها حصريا على مستوى الأمعاء في علاج الإسهال، ويتم طرحها مع الفضلات دون نفادها إلى الدورة الدموية.

مجموع المشاهدات: 8322 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة

image

المتفرجـــون

image

واقع العلاقات الدولية