الرئيسية | قضايا المجتمع | العثماني "يتبرّأ" من زواج القاصرات ويُحمل المسؤولية للبرلمان والقضاء...

العثماني "يتبرّأ" من زواج القاصرات ويُحمل المسؤولية للبرلمان والقضاء...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
العثماني "يتبرّأ" من زواج القاصرات ويُحمل المسؤولية للبرلمان والقضاء...
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

أمام موجة الإنتقادات التي تواجه المغرب جراء اتساع دائرة زواج القاصرات، تبرأ سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، خلال الجلسة الشهرية بمجلس المستشارين، من أي مسؤولية قد تلحقه أو تلحق حكومته، وحمل بالمقابل المسؤولية إلى البرلمان باعتباره الجهة التي صادقت على مدونة الأسرة في سنة 2003.

رئيس الحكومة قال خلال الجلسة الشهرية: "البرلمان هو من صوت على مدونة الأسرة وهو المسؤول الأول، ثم القضاء ثانياً الذي يأذن بزواج القاصرات في حالات محددة مبررة بخبرة طبية أو إجراء بحث اجتماعي في الموضوع".

 

وأكدت معطيات رسمية أن عدد طلبات الإذن بزواج القاصر المقدمة إلى المحاكم سنة 2018 وحدها تجاوز 33686 طلبا، ما اعتبرته هيئات حقوقية وطنية ودولية ومنظمات أممية أمرا غير مقبول، ودعت المغرب لسن إصلاحات قانونية لتعزيز حقوق الطفل والمساواة بين الجنسين وتجريم فعل إجبار شخص آخر، وخاصة القاصر، على الزواج.

مجموع المشاهدات: 904 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | محمد العربي الادريسي
لا حرج
من يطالب بحذف هذه المادة من القانون فهو يجرم في حق من يقولون عنهم قاصرين ويحرمونهم من حق طبيعي اودعه الله في كل من يبلغ البلوغ الشرعي، هنا في اروبا للقاصر ابتداء من سن 14 سنة ممارسة الجنس بدون طلب اذن لا مر محكمة ولا من الوالدين ، وامكانية ولادة اطفال من الزنى ممكنة وتحدث ولا احد يستنكر ولا احد يتكلم عن حقوق هذا المخلوق في ان يكون له اب وام شرعيين ، ولكن اعداء الدين يطبلون وينفرون عندما يكون الامر له علاقة بشوع ربنا مثل الزواج وخاصة عندما يجيء الطلب من البنت التي يكون سنها 16 سنة مثلا وتكون ناضجة جسميا وعقليا للزواج وتريد ذلك اذذاك يخرجون عليك بحزمة القوانين والمنظمات الدولية منظمات الزنى والشواذ ، حسبنا الله ونعم الوكيل.
مقبول مرفوض
0
2019/12/12 - 04:42
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة