الرئيسية | قضايا المجتمع | غضب في خنيفرة بسبب لوحات شوارع وأزقة مكتوبة بحرف "تيفيناغ"

غضب في خنيفرة بسبب لوحات شوارع وأزقة مكتوبة بحرف "تيفيناغ"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
غضب في خنيفرة بسبب لوحات شوارع وأزقة مكتوبة بحرف "تيفيناغ"
 

أخبارنا المغربية ـــ ياسين أوشن

امتعضت جمعية "أمغار خنيفرة" من طريقة تعاطي المجلس البلدي للمدينة مع لوحات شوارع وأزقة "عاصمة إزيّان".

وجاء في بيان الجمعية نفسها، توصل موقع "أخبارنا" بنسخة منه، أنه "في إطار سياسة الاعتراف والتصالح مع المقومات الحضارية الأصيلة للوطن؛ قامت المصالح المختصة ببلدية خنيفرة بتثبيت لوحات بأسماء بعض الشوارع والأزقة والساحات العمومية باللغتين الرسميتين للدولة المغربية".

 وزاد البيان ذاته أنه "وقع اختيار المكلفين بهذه العملية على أسماء بعض الشخصيات المحلية؛ مثل محمد أحمو وموحى أولحسين أشيبان وأمهروق قايدي، وكذلك بعض أسماء الأماكن الجغرافية كأقلال وأزغار وغيرها".

 وتعد هذه الخطوة، حسب المصدر نفسه، "الأولى من نوعها في مجال المصالحة مع التاريخ والتراث المحليين، وإعادة الاعتبار لبعض الرموز والأعلام التي لعبت أدوارا مهمة سواء في المقاومة أو الفن أو غيرهما".

وزاد البيان عينه أن هذا الوضع "من شأنه تعزيز الشعور بالانتماء لدى ساكنة الإقليم، المعروف برصيده التاريخي الحافل والمشرق وتميزه الثقافي وأصالة قيمه الأمازيغية".

"وتأتي هذه المبادرة بعد عقود طويلة عانت فيها المنطقة، شأنها شأن كل ربوع المغرب، من سياسات الطمس والتحريف والازدراء والتعريب، ناهيك عن العنف المادي والرمزي والقمع وتضييق الخناق بشتى الوسائل على الوجود الأمازيغي في هذه المنطقة"، تضيف جمعية "أمغار".

البيان لفت إلى أن "هذه السياسات أدت إلى تدمير المنظومة القيمية وشل الذاكرة الجماعية وتشويه الهوية الوطنية والمحلية، التي أنتجت أرقى المنظومات سواء على المستوى الإيكولوجي، أو المجالي أو الاجتماعي أو الثقافي والفني وكذا السياسي".

وبناء عليه، تقول الجمعية، "نثمن هذه المبادرة القيمة والمفعمة بقيم الوطنية الحقيقية، إلا أن مسؤولي المجلس البلدي لمدينة خنيفرة ظلوا أوفياء لمنطق ازدراء واستصغار كل ما هو مرتبط باللغة الأمازيغية وحضارتها، ولم يستوعبوا بعد جوهر فلسفة الاعتراف".

كما أورد البيان أن مسؤولي المنطقة "عمدوا إلى كتابة اللوحات بخط رديء وبحجم غير مرئي، ينم عن أمازيغوفوبيا دفينة، ما أثار سخط الرأي العام المحلي".

وأمام هذا الوضع؛ أعلنت الجمعية "إدانتها لكتابة الأمازيغية بأحرف جد صغيرة وفي أسفل اللوحة مع تخصيص مساحات شاسعة للعربية؛ وهو ما يكرس تمييزا سافرا ضد الأمازيغية، ويعد إهانة صارخة لكل الأمازيغ، على اعتبار أن ذلك يتكرر في جل اللوحات وواجهات ولكوهات المؤسسات العمومية والخاصة، وهو ما يبين أن عقيدة الميز ضد الأمازيغية متأصلة وممنهجة".

كما أكد البيان على أن "عدم استشارة المختصين في العديد من الميادين المرتبطة بالشأن المحلي، وعدم إشراك الفاعلين المدنيين لبلورة تصور واضح حول تسمية الشوارع والأزقة والساحات العمومية، أضفى على هذه العملية طابعا إداريا بيروقراطيا سطحيا، يفرغ أي مبادرة من هذا القبيل من دلالاتها الرمزية العميقة".

وفي هذا الصدد؛ طالبت الجمعية بـ"كتابة الأمازيغية، في هذه اللوحات أو غيرها، بشكل يجعلها تتقابل مع الكتابة بالعربية تحقيقا للمساواة والعدالة اللغوية، ورفعا للحيف الذي طال الهوية الثقافية لمدينة خنيفرة، وإعادة الاعتبار لرموزها وأعلامها وتراثها المادي وغير المادي".

البيان نفسه شجب "تحريف وتغيير أسماء بعض أحياء المدينة وساحاتها العريقة؛ كحي بويفلوسن وساحة أزلو التي تختزل عمقا تاريخيا وحمولة ثقافية خاصة"، مطالبا بـ"نهج سياسة ثقافية تحفظ الذاكرة المحلية الغنية للمدينة بإنشاء متحف للتراث المحلي، حماية للرصيد التاريخي والثقافي المحلي من الاندثار والضياع".

مجموع المشاهدات: 12358 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (4 تعليق)

ما ينقص المناطق الجبلية
المنطقة ينقصها الاعلاف والامطار ولاتنقصها اللوحات التي تحمل اسماء الازقة والشوراع.المنقطة تنقصها التنمية الفلاحية والصناعية لخلق فرص الشغل لا الكلمات الرنانة التي لاتسمن ولا تغني من جوع .
مقبول مرفوض
13
2023/06/30 - 12:08
2 | عبدو
الفتنة
هاداكشي ألي ما نجحاتش فيه فرنسا مخطط فرق تسد باغي ديرو انت، نسولك الناس تاع المجلس البلدي ديال خنيفرة فيه أخواننا الأمازيغ؟ا زعما ما نتابهوش؟ هاد الجمعية واش مغربية؟ الجمعيات تدفاع عن كل ما هو مغربي دون تفريق، أما عنوان المقال يوحي بكارثة واقعة في خنيفرة مني قريتو تخلعت، متافق معاك خاص الحروف تكتب كبيرة باش الناس تقرأها ماشي نستغل الخطأ باش ندير الفتنة، كلنا مغاربة كلنا دم واحد مغربي.
مقبول مرفوض
0
2023/06/30 - 09:05
3 | مواطن
خزعبلات
ما هذا التعصب الذي بدأ ينتشر منذ الإعلان على دستورية الأمازيغية فبدأ جليا ان من يقوم بالبحث كيف وباي حروف كتبت تيفيناغ ،يبحث عن سبب الشقاق بين المغاربة محاولا وضع الأمازيغية في مرتبة اللغة العربية لغة القرآن لن تكون في مرارتها لعدة اعتبارات فهي لغة كما نص عليها الدستور المغربي والعربية ولكنها لن تكون في مستواها ولن تتفوق عليها .فلا تبحثوا على التفرقة بين المغاربة عربا وامازيغا ،فإنهم يعيشون في سلام منذ قرون
مقبول مرفوض
1
2023/06/30 - 09:38
4 | مغربيه
فتنه
هذه الجمعيات خاصها تدافع عن غلاء المواد الغذائيه والمازوت والفقر والبطاله والتعليم الرديء والصحه عندما تريد موعد وانت مريض ستنتظر كم شهر او سنه . ليس خلق فتن ماذا سيستفيد المواطن من هذه الخزعبلات الناس تشتكي الفقر والغلاء والتشرد وشح المياه وانتم تسبحون في الماء العكر سيروا دافعوا على احوال الناس اين كنتم ايام العيد مع غلاء الاضاحي ؟
مقبول مرفوض
0
2023/07/04 - 11:59
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة