الرئيسية | قضايا المجتمع | وصف الخبر بـ"البهتان".. مؤسسة للتعليم الخصوصي تخرج الوزير السابق "رباح" عن صمته

وصف الخبر بـ"البهتان".. مؤسسة للتعليم الخصوصي تخرج الوزير السابق "رباح" عن صمته

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وصف الخبر بـ"البهتان".. مؤسسة للتعليم الخصوصي تخرج الوزير السابق "رباح" عن صمته
 

أخبارنا المغربية - عبدالاله بوسحابة

نفى "عزيز رباح"، القيادي السابق في حزب العدالة والتنمية، كل الأخبار التي تم الترويج لها عبر منصات التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، والتي أشارت إلى امتلاكه مؤسسة للتعليم الخصوصي.

وأوضح الوزير السابق، من خلال بيان تكذيبي نشره عبر حسابه الفيسبوكي الخاص، قائلا: "يروج البعض في شبكات التواصل الاجتماعي لائحة تضم شخصيات تمتلك مؤسسات التعليم الخصوصي، حيث تم إدراج إسمي فيها بهتانا".

في ذات السياق، قال البيجيدي السابق: "أؤكد للرأي العام الوطني أنني لا أملك أية مؤسسة تعليمية، وأن إدراج اسمي هدفه الإثارة والإساءة"، قبل أن يتابع حديثه قائلا: "أؤكد قناعتي التي أدافع عنها دائما بأن المدرسة العمومية والمدرس هما الركيزتان الأساسيتان لتعليم قوي وضامن للتنمية المستدامة والشاملة والدامجة".

وختم "الرباح" بيانه بالقول: "لقد سبق لي في مرات عديدة تكذيب الإشاعات الرائجة حول ممتلكاتي من قبل أطراف تحترف الكذب و تسترزق بالإشاعة".

مجموع المشاهدات: 11428 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | الدمناتي ح س ن
ليس مهما لكن ...
ليس مهما أن يكون للرباح مدرسة خصوصية وخروجه ليبرا ذمته من الإنتماء للوبي المدارس الخصوصية الذي سبب في تدمير المدرسة العمومية لايعفيه كونه أحد وزراء الحزب الحاكم الذي أفسد وتفنن في تخريب كل المكتسبات التي ناضل من أجلها الرجال هذا الحزب هو سبب كل ما يعانيه المغاربة الآن في كل القطاعات ... الحزب الذي آستعمل كورق المرحاض وتم رميه في مزبلة القمامة التي يقبع فيها الآن ...
مقبول مرفوض
-4
2023/11/24 - 12:14
2 | امير
الداه
الاكاذيب وتلفيق التهم شيء بغيض، يمكن ان يتهم هذا الوزير السابق والعديدون من العدالة التنمية بكل شيء الا وساخة اليد. ممكن البعض القليل منهم ولكن لايجب التعميم.
مقبول مرفوض
12
2023/11/24 - 12:47
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة