الرئيسية | قضايا المجتمع | جمعية تعنى بحقوق الأب تقدم مطالب مثيرة للجنة مدونة الأسرة

جمعية تعنى بحقوق الأب تقدم مطالب مثيرة للجنة مدونة الأسرة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
جمعية تعنى بحقوق الأب تقدم مطالب مثيرة للجنة مدونة الأسرة
 

أخبارنا المغربية ــ عبد المومن حاج علي 

قدمت الجمعية المغربية للدفاع عن حقوق الأب والأبناء، مذكرة اقتراحية للهيئة المكلفة بتعديل المدونة، مطالبة بإسناد الحضانة لمن يستحق من الأبوين اعتمادا على الخبرة النفسية وجعل رأي الأبناء حاسما في ذلك.

وأكدت الجمعية ذاتها على ضرورة خلق قضاء استعجالي متخصص لقضاء الأسرة لسرعة البث بدعاوى وشكاوى التحايل والامتناع لتجاوز التأخر الذي تعرفه مثل هذه القضايا والتي يعمر بعضها  لشهور أو سنوات.

وطالب الفاعل المدني في المجال الأسري بالتشجيع على الحضانة المشتركة اقتداءً بالدول المتقدمة، مع خلق خلية العنف ضد الأسرة أو تحويل خلية العنف ضد المرأة والطفل لخلية الأسرة وتدخلها لصالح الأب وأبنائه من عنف الأم وعائلتها وتحايلاتهم وامتناعاتهم عن تطبيق القانون، مع تفعيل دور المساعدة الاجتماعية لصالح الأسرة بما فيها الأب عوض الأم والطفل.

ونادت الجمعية بوجوب الاستجابة لطلب الأب الراغب في تغيير مكان تسلم وتسليم الأولاد مع إقرار الحضور الإجباري للمساعدة الاجتماعية حماية للأب من السب والقدف والضرب والجرح والشكايات الكيدية التي يتعرض لها من طرف الزوجة أو الطليقة بمشاركة عائلتها وجيرانها. 

وفي باب الولاية على الأبناء، حثت الجمعية المذكورة على سن قانون للولاية المشتركة، مع وضع آليات قانونية لمنع اختطاف الأبناء من طرف الأم والسفر بهم دون موافقة الأب مع وجوب تبليغ الأب عبر الطرق القانونية في حالة تغيير الأم لمدرسة الإبن، والعمل على الحد من التنقلات التعسفية والانتقامية لمسافات بعيدة للحاضنة بغرض منع غير الحاضن من صلة الرحم والرقابة على أبنائه.

وأكدت المذكرة على حق الأب في الولوج لمعلومات الحالة العائلية لطليقته عبر منصة الزواج وذلك حماية لمصلحة أبنائه ورقابته عليهم وحمايتهم من أي تعسف واعتداء.

وشجعت المذكرة ذاتها على وجب تطبيق نفقة مشتركة على الأبوين حسب مدخوليهما وجعل شروط نفقة الولد كنفقة البنت وتوقفهما بنفس السن تطبيقا للمادة 16 من اتفاقية سيداو والتي تنص على أن للرجال والنساء نفس الحقوق ونفس المسؤوليات أثناء عقد الزواج وأثناء فسخه، مع إلزام البنت البالغة بالنفقة على أبيها في حالة العجز.

وشددت الجمعية على "جعل تقادم النفقة 5 سنوات في حالة عدم المطالبة بها طول تلك المدة وإعطاء وقت أكبر للذي تنفد عليه لطلب إيقاف التنفيد لمدة 40 يوم على الأقل للحد من التحايلات لكون مدة 10 أيام غير كافية للقيام بالاجراءات القانونية ضد طالب التنفيد."

ورفضت جمعية حقوق الأب والأبناء أي صيغة لأجرءة اقتسام الممتلكات لكونها لا تتناسب مع عقلية وظروف المجتمع المغربي وهو ما سيفتح بابا لمشاكل اجتماعية واقتصادية جمة.

وبخصوص إثبات النسب ناشدت الجمعية المعنيين ب" إعطاء الحق بالخبرة الجينية للأب لإثبات النسب أو نفيه ولو ضد زوجته بسبب خروجها من بيت الزوجية أو وجود شبهة فساد تطبيقا لمبدأ المساواة بالحقوق والتقاضي."

وانتقدت المذكرة في باب الإرث مسألة "التعصيب فيما يخص إرث الأعمام مع بنات المتوفي" لكونه ليس حكما قطعيا بالقرآن ويسبب ضررا للبنات ولمصلحتهم الفضلى، منادية بضرورة الاجتهاد فيه.

مجموع المشاهدات: 14727 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (5 تعليق)

1 | هشام
نعم للتعديل وضمان الحقوق لكلا الطرفين
مقترحات تبقى قابلة للنقاش والتعديل شيئا ما كمثلها بالنسبة لمطالب المرأة وما يجب وضعه فوق كل الاعتبارات هو مصلحة الاسرة والابناء ،تفاديا للآثار النفسية المترتبة عن الطلاق بالنسبة لاجيال المستقبل
مقبول مرفوض
7
2023/12/09 - 10:03
2 | Maya
الزواج
لماذا لا تكون السكينة أساس الزواج، اقتراحي هو ضرورة إرفاق ملف الزواج بشهادة حسن السلوك والقدرة على تحمل المسؤولية، لأن الزواج ليس لعبة رهان كل طرف يريد أن يكون هو الغالب ، الزواج ليس حلبة ملاكمة. رأفة بالأطفال فهم ضحية أزواج فشلوا في الحفاظ على أسرهم نتيجة قسوحية الراس.
مقبول مرفوض
5
2023/12/09 - 12:04
3 | عمراني
مطالب معقولة
مطالب ال فرعون هي التي تدفع بالمجتمع المغربي الى الانحلال الخلقي. و تفتيت الأسرة. مطالب الرجال اصبحت غريبة ؟
مقبول مرفوض
0
2023/12/09 - 12:21
4 | مغربي
المساواة
ما دام النسويون المستغربون يريدون المساواة فلماذا يختارون ما يشاؤون من شروط وتعويضات تفرض على الرجل ويتجاهلون الظلم الذي يطال كثيرا من الرجال الذين يعانون في صمت . يجب حماية الأسرة بما فيها الرجل والمرأة والأبناء بعيدا عن اتهام الرجل حتى تثبت براءته .
مقبول مرفوض
7
2023/12/09 - 02:43
5 | طارق
مدونة عادلة
المرأة بعد ظهور المدونة الجديدة ستتزوج أول من يطرق بابها حتى لو لم تشعر معه بأي حب أو إقتناع، فقط خوفا من أن تبقى عانسة، ثم تلد الأبناء و تبدأ في البحث عن عشيق تحس معه بالحب الحقيقي. بعدها تطلق زوجها المسكين و تأخذ ماله و أبناءه و تتزوج عشيقها. من سيحمي الرجل من هذا السيناريو ؟! لا أحد، و هذا تماما ما يريده حزب تجار الدين. حيث خرج بهلوانهم الكبير و متبرجة أوروبا بهذا التصريح أمام العلن. قبح الله سعيهم و حفظ هذا البلد من تجار الدين و خساستهم. نريد مدونة تحمي حقوق الجميع و تجعل الطلاق خسارة للطرفين.
مقبول مرفوض
11
2023/12/09 - 04:23
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة