الرئيسية | قضايا المجتمع | تفعيل عطلة "إيض يناير" بقرار ملكي يَفرض على قطاع وزاري حيوي تأجيل مباراة للتوظيف

تفعيل عطلة "إيض يناير" بقرار ملكي يَفرض على قطاع وزاري حيوي تأجيل مباراة للتوظيف

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تفعيل عطلة "إيض يناير" بقرار ملكي يَفرض على قطاع وزاري حيوي تأجيل مباراة للتوظيف
 

أخبارنا المغربية ــــ ياسين أوشن

دفع تفعيل الاحتفال برأس السنة الأمازيغية هذا العام (2024-2974) وزارة الصحة والحماية الاجتماعية إلى إلغاء مباراة للتوظيف، نظرا إلى أنه صادف هذه السنة يوم الأحد 14 يناير الجاري؛ تاريخ احتفال "إمازيغن" في المغرب وخارجه بـ"إيض يناير".

وجاء في قرار للوزارة نفسها أنه "بناء على المرسوم رقم 2.23.688 بتحديد لائحة أيام الأعياد المسموح فيها بالعطلة في الإدارات والمؤسسات العمومية والمصالح ذات الامتياز، والذي تم تعديله بتاريخ 5 دجنبر 2023، حيث تم اعتماد يوم 14 يناير من كل سنة عطلة رسمية احتفالا برأس السنة الأمازيغية؛ فقد تقرر تأجيل تاريخ إجراء هذه المباراة".

تجدر الإشارة إلى أن بلاغا للديوان الملكي سبق له أن أعلن يوم الأربعاء 3 ماي 2023 أن الملك محمدا السادس تفضل بإقرار رأس السنة الأمازيغية عطلة رسمية في المغرب، مضيفا أن جلالته أمر بجعل هذه العطلة مؤدى عنها، على غرار فاتح محرم من السنة الهجرية ورأس السنة الميلادية.

يُذكر أنه في هذا اليوم (الليلة)، التي تسمى "إيض ن ناير" أو "إخف نوسكاس"، يقوم الأمازيغيون بالاحتفال بهذه المناسبة؛ إذ تقوم العائلات بإعداد كسكس مليء بأنواع مختلفة من الخضر واللحم، مع وضع نواة التمر وسط حبات الكسكس دون معرفة مكانها بشكل عشوائي. وأثناء تناول العشاء رفقة الأسرة والعائلة، يكون من عثر على النواة أولا هو المسؤول عن شؤون البيت طيلة عام كامل، وله الحق في التصرف داخل الأسرة كيفما يشاء.

مجموع المشاهدات: 12058 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | امير
الداه
المن تعلم الوزارة اصلا انه يوم عطلة، واش ناعسين او انتما لناعسين
مقبول مرفوض
0
2024/01/03 - 10:47
2 | متتبع
متتبع
انه عبد لكافة المغاربة وليس امازيغن فقط، هكذا علمنا التاريخ ،ان الأمازيغية شأن كل المغاربة، الم تقرؤوا الدستور؟؟؟
مقبول مرفوض
1
2024/01/03 - 10:55
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة