الرئيسية | قضايا المجتمع | موقف مؤثر.. مواطنون بسلا يخلقون الحدث تزامنا مع احتفالات المغاربة بعيد الأضحى

موقف مؤثر.. مواطنون بسلا يخلقون الحدث تزامنا مع احتفالات المغاربة بعيد الأضحى

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
موقف مؤثر.. مواطنون بسلا يخلقون الحدث تزامنا مع احتفالات المغاربة بعيد الأضحى
 

أخبارنا المغربية - عبدالاله بوسحابة

علمنا في موقع أخبارنا وفق مصادر مطلعة، أن سكان إقامة بحي الرحمة بمدينة سلا، قرروا بشكل جماعي مقاطعة احتفالات المغاربة بعيد الأضحى المبارك، تضامنا مع جيران لهم بذات التجمع السكني، استعصى عليها اقتناء أضحية العيد.

وارتباطا بما جرى ذكره، أكدت المصادر ذاتها أن قرار مقاطعة "العيد" جاء عقب إشعار سكان هذه العمارة التي تضم نحو 53 شقة، عبر منشور وضع عند مدخل الإقامة السكنية، قبل أن تتجسد هذه الخطوة التضامنية على أرض الواقع بعد أن حازت إجماع الجميع.

في ذات السياق، أوضحت مصادر الجريدة أن سكان العمارة سالفة الذكر، انخرطوا جميعهم في هذه المبادرة التضامنية، وقرروا بالاجماع مقاطعة الاحتفال بالعيد، احتراماً لمشاعر جيرانهم الذين استعصى عليهم هذه السنة شراء أضاحيهم، بسبب لهيب الأسعار التي شهدتها أسواق الاغنام في كل ربوع المملكة.

كما أوضحت المصادر ذاتها أن جل الأسر التي تقطن بهذه العمارة، من الطبقة الهشة (أغلب السكان متقاعدين)، وهو السبب الرئيسي الذي دفع أصحاب هذه المبادرة إلى اتخاذ هذا القرار، مشيرة إلى أن أغلب السكان تربطهم علاقة جوار امتدت لأزيد من 20 سنة.

في سياق متصل، شدد أحد سكان العمارة سالفة الذكر في حديث لموقع "أخبارنا" على أن فرحة العيد لا يمكن أن تتم وانت ترى جارك حزين ومقهور بسبب عجزه عن توفير ثمن الأضحية.

وتابع ذات المصدر الذي رفض الكشف عن هويته قائلا: "مشي معقول أنا معيد وجاري حدايا بلا عيد"، مشيراً إلى أن الطامة الكبرى "هما الدراري الصغار لي مغديش يفهو أن ثمن الحولي فوق طاقة والديهم، دكشي علاش قررنا بالاجماع حتى حد ما يذبح هاذ العام، والله تعالى مطلع على النوايا والقلوب".

مجموع المشاهدات: 30171 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (29 تعليق)

1 | احدهم
التخربيقولوجي
الأضحية سنة مؤكدة لمن استطاع وعلى صاحب الأضحية الميسور أن يطعم جيرانه وأسرته الفقراء منها وليس مقاطعة العيد تضامنا معهم، قمة الجهل والتخلف.
مقبول مرفوض
-7
2024/06/17 - 02:19
2 | مواطن
الجهل
هذا جهل بالحكمة الدينية من العيد. اسيدي لي عندو يدبح ويقسمو مع لي ما عندو. اصبح الناس يتعاملون مع شعائر الدين كتعاملهم مع مباراة في كرة القدم.
مقبول مرفوض
7
2024/06/17 - 02:33
3 | عبد الاله
تعليق
كان الافضل ان يتقاسموا معهم اضحياتهم و يحيووا شعيرة عيد الاضحى عوض المقاطعة. كان الاحرى ان يشتروا الاضاحي و يخبروا الاطفال بان هاته الاضاحي ملك للجميع و لا يشعروهم بقلة حيلة ابائهم
مقبول مرفوض
14
2024/06/17 - 02:43
4 | جلال
سنة
كان عليهم أن يتعاونو بينهم ولو 50 درهم مضروبة في 53 شقة يجمعو بيناتهم ويشريو أضحية لتلك العائلة بدل مقاطعة السنة
مقبول مرفوض
11
2024/06/17 - 02:43
5 | احمد
وجهة نظر
التضامن في أضحية العيد هي أن يضحي القادر عليها ويهدي منها جيرانه ممن ليست لديهم الاستطاعة . والله أعلم.
مقبول مرفوض
12
2024/06/17 - 02:57
6 | Zyad
التظامن
الناس خصهوم اعرفوا ان الحجاج هم اللي يذبحوا.
مقبول مرفوض
1
2024/06/17 - 03:12
7 | حسن
عيد الأضحى ( مجرد رأي )
هي مبادرة تستحق الشكر والتنويه لكني أرى أنه بإمكان العاءلات القاطنة بنفس العمارة والقادرة على شراء أضحية العيد أن يفكروا بشكل مختلف .. فعلى سبيل المثال أن تجتمع كل العاءلات القاطنة على ما توفر من دبيحة العيد للبعض ولو على سطح الاقامة أو يتفرقون على بيوت الساكنة ويتشاركوا في جو عائلي راءع وجميل على ما قسمه الله لهم جميعاً .. فتزداد المودة والمحبة والألفة بين الجميع وتصبح الحالة نموذجاً رائعاً ودرسا يحتدى به .
مقبول مرفوض
17
2024/06/17 - 03:15
8 | متتبع
نعم الجيران
اقتديتم بخير البرية عليه ازكى الصلاة والسلام : ((أيما أهل عرصة بات فيهم امرؤ جائع فقد برئت منهم ذمة الله)) ((ومازال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه)) ربنا لا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا وارحمنا أنت خير الراحمين. حسبنا الله ونعم الوكيل في من يراكمونالثروات من السماسرة والمضاربين على حساب احاسيس وقدرات الضعاف.
مقبول مرفوض
0
2024/06/17 - 03:23
9 | سعدان. باريس
هذا ما كان علي جميع المواطنين فعله فلا يعقل أن تعطي ترخيص لاقتناء الخرفان من اسبانيا ويتلقون كل المساعدات من الدولة مع العلم أن الخرفان في الجارة الشمالية لا تتعدى المائة يورو للواحد وفي الأخير لم يظهر لهم أي دور إيجابي على المواطنين البسطاء وفي الاخير المواطن البسيط أن أراد الأضحية فيشتريها باكثر من أربعة آلاف درهم لهذا كان يحب على كل مواطن مقاطعة شراؤه وفي الاخير لا نملك لهم إلا أن نقول لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم.
مقبول مرفوض
12
2024/06/17 - 03:45
10 | السابع
التضامن أنواع
التضامن السهل : الامتناع. التضامن الجيد : 100 درهم. 53 شقة تساهم ب 100 درهم تساوي كم؟ 5300=100 * 53 5300 درهم تشتري الكبش و الفاخر... التضامن انواع و النيات يعلمها الله قال نبي الله لوط عليه الصلاة و السلام : أليس منكم رجل رشيد؟.
مقبول مرفوض
5
2024/06/17 - 03:51
11 | مواطن
أالتكافل
أين هو التكافل الاجتماعي فقبل أخذ هذا القرار كان عليكم استحضار التضامن والتازر بشراء بقرة مثلا وهديها لله سبحانه وتعالى وهو تعالى سينزل بركته عليها .
مقبول مرفوض
11
2024/06/17 - 04:00
12 | مواطن بسيط
مواطن
شعارهم لا لتعظيم شعائر الله ولكن نعم للعطلة الصيفية وشراء هواتف الأندرويد والأيفون
مقبول مرفوض
9
2024/06/17 - 05:15
13 | الصنهاجي
والله اعلم،
بالعكس، كان على الميسورين ان يذبحوا أضحياتهم ويخصصون ثلثها للفقراء وثلثها الثاني لإطعام المحتاجين والثلث الأخير لصاحب الأضحية وبهذا يفرح الجميع.
مقبول مرفوض
10
2024/06/17 - 05:16
14 | احمد
التضامن
كان الأولى اشراك الجميع في هذه الفرحة من خلال اقتسام الاضاحي.
مقبول مرفوض
10
2024/06/17 - 05:18
15 | رشيد
العيد
لا يكلف الله نفسا الا وسعها أرى والله أعلم أن القرار مجانب للصواب أرى أن توزع لحم الأضاحي كان أفضل
مقبول مرفوض
4
2024/06/17 - 05:33
16 | وجدي
ليس هدا هو الحل
ليس مقاطعة شعيرة من شعائر المسلمين هو الحل ولكن كان على ساكنة العمارة التي اقتنت اضحى ان تعمل كل اسرة ان تضم اليه اسرة لم تقتني وتكون الفرحة للجميع والاجر للجميع والثواب للجميع وفرحة جميع الاطفال....انه التضامن والتأزر والتأخي
مقبول مرفوض
5
2024/06/17 - 05:43
17 | سمير
برافو
بادرة جد طيبة لناس أصيلين بلا بدون ذلك الشعار الهجين "المقاطعة" الذي يسغله السياسيون. تحية احترام لسكان هذه العمارة.
مقبول مرفوض
-1
2024/06/17 - 06:06
18 | X
Y
ممتاز نعم حسن الجوار . وفي كل الأحياء هناك العديد ممن لم يشتروا الاضحية واكتفوا بشراء بعض الكيلوغرامات من اللحم من الجزار . وعبد ربه واحد منهم
مقبول مرفوض
-1
2024/06/17 - 06:18
19 | عبدالاله
الجار للجار
السلام عليكم، السكان قرروا مقاطعة العيد تضامنا مع الجيران، لكن بما أن الدين يطلب منا التصدق بثلثي الكبش، لماذا كل من له الإمكانيات يأخذ أسرتين ويقومون بشعيرة العيد مع بعضهم وكل أسرة تأخذ ثلث الكبش، أسمع هنا وهناك الكل يردد أنه يريد التقرب من الله، إذا من أراد أن يتقرب من الله فليحترم سنة الله في أرضه ويكرم الفقير. فكولوا منها واطعموا البائس الفقير. سورة الحج
مقبول مرفوض
10
2024/06/17 - 06:20
20 | خالد الصادقي
بالخميسات
مبادرة إنسانية في المستوى المرجو أن تعم كافة التراب المغربي
مقبول مرفوض
-4
2024/06/17 - 08:23
21 | ناقد
شعيرة دينية
الدعوة لمقاطعة العيد تتزعمه جعلت معادية الاسلام. فعوض المقاطعة يمكن لهم التبرع بخمسون دورهم للشقة. او البحت عن المحسنيين. او لن يقومو بعيد جماعي تدبح الاضاحي جماعة. اما الدعوة للمقاطعة في محاربة لشعائر الاسلام. و الاسلام لا يلزم من لم يستطع....لكن تكوين فكرة المقاطعة في المجتمع مقصده محاربت الاسلام
مقبول مرفوض
1
2024/06/17 - 08:24
22 | Rb
عيد مبارك
كان من الأجدر بهذو الجيران ان يتضامنو مع جارتهم يعاونوها تشري أضحية ولا إلى ماكان فاستطاعتهم يعرضو عليها تعيد معاهم ولا يصيفطو ليها بعض من اللحم. أما بما يخص مقاطعة العيد فهذا اكبر غلط العيد ماشي الناس لي دايرينو ولا الدولة ولا الحكومة العيد لله ماشي لغيره وفرض على الجميع
مقبول مرفوض
0
2024/06/17 - 10:21
23 | Rb
عيد مبارك
كان من الأجدر بهذو الجيران ان يتضامنو مع جارتهم يعاونوها تشري أضحية ولا إلى ماكان فاستطاعتهم يعرضو عليها تعيد معاهم ولا يصيفطو ليها بعض من اللحم. أما بما يخص مقاطعة العيد فهذا اكبر غلط العيد ماشي الناس لي دايرينو ولا الدولة ولا الحكومة العيد لله ماشي لغيره وفرض على الجميع
مقبول مرفوض
0
2024/06/17 - 10:21
24 | محمد
تعضيم شعيرة الله اولا
كان على الاخوة جميعا الوقوف عند تغضيم الشعيرة اولا قتخليهم عن شراء الاضحية فكرة مجانبة للصواب فكان على ايسرهم شراءها واقتسامها مع معسرهم فكان اولى بهم القيام بهدا العمل نصرة لشعيرة العيد وتعضيمها كان عليهم الاجتهاد في تعضيم شعائر الله والله اعلى ةاعلم
مقبول مرفوض
0
2024/06/17 - 10:58
25 | Brahim
قرار بدون أساس شرعي
شعيرة عيد الأضحى لا تقاطع لعدم قدرة الجار على شراء الأضحية....الأولى أن يتصدق من هو ميسور وقادر على المعوزين...لا حول ولا قوة إلا بالله
مقبول مرفوض
0
2024/06/18 - 01:53
26 | عبد الرحمان
تضامن أريد به باطل
الحقيقة انهم استغلوا ظرفية الجار المعوز- احسن الله اليه- فسلكوا مسلك المتضامن (الشهم).. والحالة تقتضي مساعدة الجار على شراء أضحية. إذن لقد اقتنعوا بتوفير دراهم لأغراض اخرى والسلام. وتبقى الأضحية سنة مؤكدة، والأيام العشر التي اقسم بها الخالق سبحانه أيام التعبد والتزاور..
مقبول مرفوض
1
2024/06/18 - 08:28
27 | محمد
الاضحية
الفرض اولا اما سنة العيد لمن استطاع، واظن ان كما جاء في الخبر الصحافي ان اصحاب العمارة من الطبقات الهشة، هم ايضا لم يجدوا ما يشترون به الأضحية والله اعلم بالنوايا.
مقبول مرفوض
0
2024/06/18 - 10:29
28 | كريم
حسبنا الله ونعم الوكيل
السلام عليكم و بعد هاد السكان لمعيدوش برافو عليهم رجال و أي واحد منافق غينصحهم بأنهم يجمعو لناس لمعيدوش فهو أكبر منافق و اخسن عمل دروه رجال فهاد لبلاد و الله يفك كرب الدراويش و الله الغني
مقبول مرفوض
-1
2024/06/18 - 11:27
29 | نزار نسيم
فقير
تشبت غريق بغريق فلامجال للتضامن. التضامن الوحيد عند المغاربة هو عندما يسوقون الاموات الى المقابر.
مقبول مرفوض
-1
2024/06/18 - 11:52
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة