الرئيسية | حوادث وقضايا | سطات:وفاة سيدة تدفع فعاليات جمعوية إلى مطالبة عامل الإقليم بفتح تحقيق

سطات:وفاة سيدة تدفع فعاليات جمعوية إلى مطالبة عامل الإقليم بفتح تحقيق

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
سطات:وفاة سيدة تدفع فعاليات جمعوية إلى مطالبة عامل الإقليم بفتح تحقيق
 

أخبارنا:نور الدين هراوي (سطات)

أمام صمت وتجاهل الجهات المسؤولة بقطاع الصحة بسطات، بعد وفاه سيدة بالمركز الصحي الحضري لحي "دلاس" الشعبي بعدما حلت به قصد الاستفادة من خدماته الصحية .

بالإضافة إلى ما تعانيه ساكنة "دلاس" من الحالة السيئة التي آلت اليها الخدمات الطبية بسبب نقص التجهيزات والموارد البشرية والأدوية بدلا من الحلول الترقيعية بكل مستوصفات ومستشفيات الاقليم الفلاحي المعروف بالمناخ القاري، خاصة في ظل موجة البرد والصقيع والأمراض الحادة المرتبطة بها.

أمام هذه المعطيات، طالبت العديد من الفعاليات الجمعوية  بسطات وفي مقدمتها جمعية "التربية والثقافة والعلوم والبيئة"، والعضو بالحركة العالمية لاستكمال الوحدة الوطنية والقضية الصحراوية والحكم الذاتي (طالبت) عامل اقليم سطات “ الخطيب لهبيل “ الذي يجتهد اكثر وبالملموس من اجل  تقريب الادارة من المواطنين وتجويد مختلف المصالح الادارية والقطاعات الوزارية والمعروف بقرارته الجرئية والشجاعة  بفتح تحقيق مستعجل في موت حالة السيدة  “فاطمة .أ“

الضحية وافتها المنية وهي في عقدها الرابع، حيث يطالب المجتمع المدني بكشف حيثيات وظروف تعرضها الى موت الفجأة واتخاذ المتعين، خاصة انها كانت تعاني من امراض مزمنة تسلمت على اثرها وصفة طبية بالمركز الصحي المذكور ما تسبب في اصابتها بنوبات ومضاعفات صحية )  بلغة الشارع السطاتي(.

وعبرت ساكنة سطات والجمعيات الممثلة لها، عن استيائها من الخدمات الصحية البائسة ونددت بالوضع الصحي المتردي الذي يطبع اشتغال المؤسسة الصحية  ،وان المركز الصحي بحي سيدي عبد الكريم الوحيد الموجود بهذا الحي الشعبي اصبح غير قادر على مسايرة العدد المتزايد للسكان وتزايد امراضه حيث تتعثر الساكنة امام ابسط التحاليل امام الوضع الصحي الذي  يزداد قتامة في ابشع صوره.

 هذا وتجدر الاشارة إلى ان المؤسسة الامنية وكعادتها النبيلة الانسانية هي التي حضرت لوحدها من اجل دراسة وضعية موت هؤلاء البؤساء والفقراء وكتابة تقارير  اللذين يلقون حذفهم نتيجة سياسة الاقصاء والتهميش الذي تعانيه الطبقات الدنيا من السطاتيين.

فيما ظلت مصالح الصحة خارج التغطية رغم جدية وحزم المندوب الاقليمي الجديد بالصحة وصرامته الادارية وتواصله المستمر مع كل الأطر المستشفياتية، الا انه لم يكلف نفسه زيارة مستوصفات الاحياء الشعبية والاطلاع على مشاكلها الصحية  بلغة جمعيات المجتمع المدني المتتبعة للشأن المحلي .

مجموع المشاهدات: 933 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: أغلى الوجهات السياحية

ما هي الوجهات السياحية الأكثر غلاء في فصل الصيف ؟