الرئيسية | حوادث وقضايا | المغرب يتراجع عن صفقة سلاح روسية بسبب قانون "كاستا" الأمريكي

المغرب يتراجع عن صفقة سلاح روسية بسبب قانون "كاستا" الأمريكي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المغرب يتراجع عن صفقة سلاح روسية بسبب قانون "كاستا" الأمريكي
 

أخبارنا المغربية ـ الرباط

تراجع المغرب عن اقتناء منظومة الدفاع الجوي الروسي (إس 400) التي تعد من بين الأقوى في العالم بقدرتها على اعتراض الأهداف الجوية على بعد 380 كيلومترا والأهداف الباليستية على بعد 60 كيلومترا، بسبب مخاوف من قانون "كاستا" الأمريكي.

وأوضحت يومية "المساء" في عدد نهاية الأسبوع، أن الرباط بدأت مفاوضات مع واشنطن للحصول على نظام دفاع جوي أمريكي، لتعويض تراجعها عن اقتناء منظومة السلاح الروسي.

وتابعت اليومية أن صفقة حصول المغرب على هذه المنظومة لن تتم بسبب قانون العقوبات الأمريكي "كاستا"، الذي لوحت به أمريكا في وجه أي دولة حليفة ترغب بشراء منظومة الدفاع الروسية.

مجموع المشاهدات: 11228 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (5 تعليق)

1 | Mohamed
لمادا
لمادا اشترته الجزائر هل انتم فقط من يخافون من المريكا س400 ليس لها مثل عند الأمريكان يعني ان الجزائر ستتفوق عليكم بسلاحها s400 الروسي
مقبول مرفوض
0
2019/05/25 - 05:59
2 | الكشامي
هههههخه
إنه الخوف والضعف العربي حسبنا الله ونعم الوكيل أين الجبابرة من العرب الفاشلون أم أن قوتكم يستخدمونها فقط في شعوبكم لمادا لا تتعامل امريكا بنفس الشيء مع كوريا الجنوبية أم مع روسيا والصين أم مع اوروبا لأنهم يعلمون بان حكام تلك الدول لأ يرضون الدل لشعوبهم اما نحن. إد اردت السلام على الحاكم يجب عليك أن تسجد امامه والعياد بالله
مقبول مرفوض
0
2019/05/25 - 10:44
3 | مصلي
بآختصار هاده تسمى التبعية يعني ليست لدينا إستقلالية إتخاد القرارات
مقبول مرفوض
0
2019/05/25 - 12:14
4 | إنبطاحي
هذا أمر طبيعي، لأنه مغلوب على امره.
مقبول مرفوض
0
2019/05/25 - 01:02
5 | لا يهم
مجرد رأي
صراعهم في بيع أسلحتهم لنا إلى درجة إصدار قانون العقوبات هذا، هو الدليل الدامغ على أنهم هم من يقف وراء كل النزاعات المفتعلة في العالم بما فيها النزاع حول الصحراء المغربية..و أن البوليساريو هم مجرد بيادق بلاستيكية تلعب بهم أمريكا بين أصابعها لأجل هذا الغرض..
مقبول مرفوض
0
2019/05/25 - 01:34
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع