الرئيسية | حوادث وقضايا | الدارالبيضاء تشهد حالتي انتحار في يوم واحد والآثار النفسية للحجر الصحي قد تكون هي السبب ...

الدارالبيضاء تشهد حالتي انتحار في يوم واحد والآثار النفسية للحجر الصحي قد تكون هي السبب ...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الدارالبيضاء تشهد حالتي انتحار في يوم واحد والآثار النفسية للحجر الصحي قد تكون هي السبب ...
 

أخبارنا المغربية ــ الدارالبيضاء

اهتزت ساكنة مدينة الدار البيضاء قبل يومين على وقع حادثي انتحار مستقلتين، حيث أجمع جيران الضحيتين وقوف تداعيات الحجر الصحي وراء الحادثتين.

ويتعلق الأمر بشاب أقدم على الانتحار شنقا بسطح منزل عائلته بمدينة الدار البيضاء، حيث من المرجح أن تكون الديون التي تراكمت عليه بفعل الحجر الصحي وامتلاكه وكالة لكراء السيارات وراء إقدامه على الانتحار، حسب ما صرح به جيران الضحية.

وفي نفس اليوم، شهدت المدينة حالة انتحار ثانية، ويتعلق الأمر برجل أعمال ستيني وضع حدا لحياته، حيث صرح أحد أقربائه، أن الضحية كان ميسور الحال، وقد يكون الأثر النفسي الذي تسبب به الحجر الصحي وراء دفعه إلى الانتحار.

 
مجموع المشاهدات: 10332 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | Salim II
Le destin noir
Certains profiteurs ont bénéficié des répercussions du Covid-19, et d'autres malheureusement se suicident volontairement suite à des dettes cumulées.... C'est pourquoi la gestion de la crise du Corona par l'état était nulle et catastrophique...
مقبول مرفوض
1
2020/06/05 - 08:01
2 | حسن
الجهل
هناك من يستفيد وهناك كتير من السلبيات للحجر والدى لا يمس الا الطبقة الضعيفة،الازمات الاقتصادية والنفسية للاسفة عواقبها اكتر من الجائحة،والدليل ان اوروبا اصبحت يوم بعد يوم تتكلم عن سلبيات الحجر وتسارع الوقت لفتح مجالاتها الاقتصادية والترفيهية خاصة مع اقتراب فصل الصيف وارتفاع الحرارة.
مقبول مرفوض
3
2020/06/05 - 08:22
3 | بولوش
الرد
هناك غياب الارتباط والاعتقاد الديني والتملك والتعلق بالماديات والدنيا بطبيعة الحال المصير هو ذلك
الصبر والاحتساب اصبحت مجرد مفردات لا تهم الكثير وهي من المسلمات في الدين للعيش السعيد

وتاكلون التراث اكلا لما وتحبون المال حبا جما

الانسان لايملك ان يرى مستقبله لكن يملك شيئ هو الايمان الذي يملأ القلوب
مقبول مرفوض
-2
2020/06/05 - 08:38
4 | Mostafa
Pour réussir dans sa vie privée et familiale ou
sociale et professionnelle chacun de nous doit apprendre à gerer les moments difficiles de la vie, les périodes de crises comme les périodes de bonheur. Personne n'est à l'abri de tout changement qui pourait avoir des répercussions nefastes sur notre vie pour cela il faut toujours se préparer au meilleur et au pire et l'apprendre à nos enfants
مقبول مرفوض
0
2020/06/05 - 09:01
5 | يونس
للأسف
للأسف فهذا متوقع، يجب رفع الحجر عاجلا و الا سندخل في سخط و كره للحياةو بشكل جماعي. الحجر الحي أدى وضيفته و لم يقع اكتظاظ في المستشفيات، تجاوزنا الذروة أواخر أبريل. ماذا تنتضرون؟ أن نقضي نهائيا على الفيروس؟ لن تجدوا شيئا لتفتحوه، فأغلب المشاريع ستفلس لا محالة، و لو أعطوها الحق في الاشتغال أين هم الزبائن؟
أما الذي يلوم المنتحر بقلة الدين فنبيك قال أذكروا أمواتكم بخير و السلام
مقبول مرفوض
0
2020/06/05 - 09:33
6 | بولوش
الرد
لم ألوم أحد ولم أتكلم عنهم الله يرحمهم
انا اعطيت تحليلي للواقع ذاك
وازيد ايضا لمن لا يملك الصبر والاعتقاد في الله فلا مكان له في هذه البلاد السعيدة اصحابها
ما نتعرض له من تعسف و حجر للحريات وظلم وسطو قبل الحجر وابانه وبعده لا يمكن لانسان عادي تجاوزه والا لانفجر واكثر من ذاك
عزيزي ان لم تدق السجن ظلما وان لم تبتزك القوى التي لها مسؤولية حمايتك ورقبتك فلا تقل انك تقدر ان تتخيل الواقع الحقيقي وكن متيقنا انك ايضا مرشح بقوة القدر ان تعيش ما يعيشه اصحاب الصبر الحقيقى.
النبي صلى الله عليه وسلم ولكم تحياتى
مقبول مرفوض
0
2020/06/06 - 01:19
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع