الرئيسية | حوادث وقضايا | "التامك" يقصف منظمة العفو الدولية .. موقفها العدائي ضد المغرب ليس وليد اليوم

"التامك" يقصف منظمة العفو الدولية .. موقفها العدائي ضد المغرب ليس وليد اليوم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"التامك" يقصف منظمة العفو الدولية .. موقفها العدائي ضد المغرب ليس وليد اليوم
 

أكد المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، محمد صالح التامك، اليوم الثلاثاء، أن منظمة العفو الدولية (أمنستي) لطالما اتخذت، تحت ذريعة الدفاع عن حقوق الإنسان، موقفا عدائيا تجاه المملكة المغربية.

وأبرز التامك، تعقيبا على المزاعم المتضمنة في التقارير التي تنشرها "أمنستي"، أن "هذا الأمر يستشف من مجرد عقد مقارنة بين تقاريرها في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي عن المغرب من جهة، وعن الجزائر وعدة بلدان أخرى عبر العالم، من جهة أخرى"، مشيرا إلى أن مقارنة من هذا القبيل تعكس "تحاملا مكشوفا على المغرب".

وتابع أنه "لتوضيح هذه المفارقة، أقدم شهادة تتعلق بحالتي الخاصة"، مذكرا بأنه "بعد اعتقالي في ماي 1977 وإيداعي السجن المحلي بمكناس ، بدأت أتلقى رسائل من مراسلة بلجيكية. سعدت حينها باهتمام شخص ما بمصيري ، ولم يكن بوسعي إلا أن أكون ممتنا له".

وفي هذا الصدد، أعرب التامك عن استغرابه من أنه بعد قضاء عقوبته في السجن، واستئناف دراسته، وتعيينه أستاذا بكلية الآداب بجامعة محمد الخامس بالرباط ، "لاحظت أن اسمي وأسماء أصدقاء آخرين ظلت ترد ، بشكل غير مفهوم ولا مبرر، في تقارير منظمة العفو الدولية"، مسجلا " أنني لفتت انتباه مسؤولي المنظمة إلى هذا الأمر مرارا ، عبر مراسلات كتابية ومن خلال مراسلتي، لكن بدون جدوى ".

وأوضح المندوب العام أنه "في سنة 1990، أدرجت منظمة العفو الدولية اسمي في تقريرها إلى جانب الراحل عبد القادر فاضل وشخص آخر كما لو أنني لا زلت معتقلا"، مضيفا "كتبت رسالة أخرى أبلغت فيها منظمة العفو الدولية بأنني كنت اشتغل أستاذا بالكلية المذكورة أعلاه منذ شتنبر 1986، وأن الراحل عبد القادر فاضل لم يتم اعتقاله إطلاقا، بل كان آنذاك أستاذا بالجديدة".

وتابع التامك قائلا "هذه المرة، نشرت رد فعلي على أعمدة صحيفة (Le Matin du Sahara) في دجنبر 1990"، لافتا إلى أن "منظمة العفو الدولية لم تكف عن إدراج اسمي ضمن تقاريرها إلا عقب هذه الواقعة وتنقلي إلى لندن ".

وسجل في رده "إنني أذكر بهذه الواقعة لأقول لأصدقائي في منظمة العفو الدولية بأن الدفاع عن حقوق الإنسان والنهوض بها مهمة نبيلة، لكن ينبغي أن يكون ذلك في إطار شمولي ، مع تفادي أي تمييز بين البشر أو الدول أو الحكومات".

من جهة أخرى، اعتبر السيد التامك أن "جميع المنخرطين في منظمة العفو الدولية يحق لهم التساؤل حول الكيفية التي توفرت بها هذه المنظمة على الخبرة والمختبرات المؤهلة للجزم باختراق هاتف محمول".

وأكد المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج على أنه ليس "من الذين يشككون في مساهمة منظمة العفو الدولية في المكتسبات التي تحققت في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان وتعزيزها"، مبرزا أن المنظمة غير الحكومية الدولية "اضطلعت بدور هام في هذا المجال عبر العالم".

وخلص إلى أنه "يجب الاعتراف بهذا الأمر، على الرغم من أن الدول التي كانت أكثر تجاوبا وأكثر تفاعلا بشكل إيجابي مع نداءات المنظمة ، ليست ،للمفارقة، بمنأى عن تحيزاتها ومزاعمها التي لا أساس لها والتي تفتقر للموضوعية".

مجموع المشاهدات: 2107 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (5 تعليق)

1 | libre
libre
أمنستي عراتكوم يا العصابة
مقبول مرفوض
0
2020/07/14 - 06:36
2 | ملاحط
الحسد
ما راي جريدة العلم وحزب الاستغلال في هذا.
مقبول مرفوض
0
2020/07/14 - 07:35
3 | Nour tadlaouiج
المغرب ميكين ،كل الهيات و المنظمات العالمية تكن له العداء و تتربص به لانه واحة منواحات الديمقراطية و جنة من جنان الحرية و العدالة الاجتماعية و روضة من رياض التوزيع العادل للثروة بامارة اصطفاف جحافل و جيوش امام المخادع البنكية و البريدية لتلقي دريهمات الدعم و بامارة سيطرة عصابة على السلطة و الثروة و ضرب بيد من حديد و رمي المحتجين و المطالبين بالعدالة الاجتماعبة في غياهب السجون و تلفيق التهم تارة بالاغتصاب و تارة بالاتجار بالبشر في حين ان النظام هو من يتجر بالانيان المغربي بحيث شرد ملايين المغاربة و رماهم في عرض البحار هربا من سجن كبير و بحثا عن افق الحرية و الرزق و الكرامة الانسانية .نعم المغرب المسكين محسود على نظامه الذي ملا المغرب قصورا و اقامات من الشمال الى الجنوب و اتاح لشرذمة للسيطرة على الاراضي و الضيعات و اغرقهم في الامتيازات.المغرب مخسود و يكن له العالم العداء لانه انتج الجهل و التخلف و التسطيح و عبادة الشخصية حتى صار الحاكم كالاله لا ينتقد و لا ياتيه الباطل لا من خلفه او امامه.امنيستي عدوة لانها تتهم فردوس الحرية بالتجسس على المواطنين وتناسى من يحتج ان المغرب كله مقدمين و شيوخ و مخبرين يحصون الذنوب و المذنبين.
مقبول مرفوض
0
2020/07/14 - 07:48
4 | رشيد
فضيحة المغرب
السي التامك حنا راه غير ولاد الشعب سير دخل سوق راسك وديها في الإغتصابات لي قتوقع عندك في السجون المغربية ، و الحشيش لي كيتباع داخل السجن ........إلخ.
راه المغرب معروف بالتجسس ماشي على أعداء الوطن راه غير على المغاربة الأحرار الذين يفضحون المفسدين المغاربة أما التنصت على المكالمات الهاتفية لضحايا ه وتصويرهم عندوا عادي جدا وأسهل ما يكون .
بارك من التشلهيب وتمويه الرأي العام والشعب المغربي النية باستعمال الصحافة المأجورة ، وهذا دليل قاطع على تأثير المخزن على الصحافة وبالتالي المواطن الدرويش.
مقبول مرفوض
0
2020/07/14 - 08:30
5 | البشير
إن الله يمهل ولا يهمل
من فضلكم يجب عليكم معرفة الفرق بين المغرب كأرض الله عز وجل وضعه في موقع إستراتيجي مهم وأنعم عليه بخيراته التي تعد ولا تحصى هذا من جهة ، ومن جهة أخرى بين المسؤولين المغاربة المفسدين أصحاب أخد القرارات والنهب والسرقة و منح الأوسمة للشيخات والتشجيع على تنمي ظاهرة الفساد ودور الدعارة الراقية التي تعود عليهم بالدخل الوفير من أصحابها مقابل التستر عليهم.......إلخ .
رسالتي إلى المسؤولين المغاربة باركة من التشلهيب مستعملين لغة الخشب راكم تفضحوا لأنكم تحومون حول نفس التهم الملفقة فأنتم لستم أغبياء ولكن تحسبون أنفسكم فوق القانون ، وبما أنه ليست هناك إستقلالية القضاء فأنتم تتحكمون في جميع الأجهزة بمجرد مكالمة هاتفية .
رسالتي إلى المسؤولين المغاربة فالذي يجب متابعته بالإتجار في البشر و السماوي وإستغلال النفوذ والشطط في إستعمال السلطة وحمل الغير على الإدلاء ببيانات كاذبة ......بالإضافة إلى جميع النصوص القانونية المدرجة بالقانون الجنائي وكذا النصوص الخاصة .
رسالتي إلى عبد اللطيف الحموشي و عبد النبوي ومحمد أنيس وخالد بنهاشم " الله يزلزل بكم الأرض ???? ".
رسالتي إلى عبد اللطيف الحموشي من قام بتثبيت خلسة كاميرا المراقبة للبطل الفرنسي من أصول مغربية زكريا ء مومني بفندق حسان بالرباط واستخرج منها صورا وهو عاريا وهدده بها ????????????؟؟؟؟.
رسالتي إلى عبد اللطيف الحموشي من قام باختطاف زكريا ء مومني وعرضه للتعذيب بمعتقل تمارة بالرباط???????????? ؟ رسالتي إلى عبد اللطيف الحموشي لماذا كنت موضوع مذكرة بحث على الصعيد التراب الفرنسي؟ ولماذا هربت عن طريق السفارة المغربية بحال شي شفار ؟ وبما أنك لم ترتكب أي فعل إجرامي فلماذا هربت ؟ .
المهم خوتي المغاربة لمعرفة المزيد عن عبد اللطيف الحموشي الذي يجيد فنون تصوير الناس خلسة والتجسس عليهم تفضلوا والإطلاع على هذا الرابط الإلكتروني:

https://youtu.be/BSEDaHYFy9U
مقبول مرفوض
0
2020/07/15 - 02:30
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع