الرئيسية | حوادث وقضايا | مرة أخرى..العناصر الأمنية تلغي حفل زفاف بضواحي أكادير وتعتقل العريسين

مرة أخرى..العناصر الأمنية تلغي حفل زفاف بضواحي أكادير وتعتقل العريسين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مرة أخرى..العناصر الأمنية تلغي حفل زفاف بضواحي أكادير وتعتقل العريسين
 

أخبارنا المغربية ــ أكادير

لا يزال العديد من المواطنين يتحدون أوامر السلطات المتعلقة بالتدابير الاحترازية، خاصة تلك المتعلقة بمنع التجمعات البشرية كإقامة المناسبات العائلية.

وشهدت جماعة "القليعة" بضواحي أكادير في الساعات الأولى من صباح يوم أمس إقامة حفل زفاف استنفر السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي التي تدخلت لإنهاء الزفاف الذي كان يحضره أزيد من 40 مدعو.

وتم توقيف العريسين إلى جانب والدتيهما، كما تم تفريق الحاضرين حيث أمرتهم المصالح الأمنية بإخلاء المكان على الفور، باعتبار تجمّعهم يشكّل خرقا للتدابير الوقائية أثناء فترة حالة الطوارئ.

مجموع المشاهدات: 12468 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (5 تعليق)

1 | مروان
عرس
لا حول ولا قوة إلا بالله وحسبنا الله ونعم الوكيل. هؤلاء الناس لا يدرون ما يحدث حولهم كأنهم يعيشون في كوكب زحل. كان حريا على هذين العريسين أن يذخروا تكاليف العرس واستثمارها في تجهيز البيت أو ما شاكل ذلك.
يا أيها الناس اتقوا الله في انفسكم ولا تلقوا بايديكم إلى التهلكة واصبروا حتى تينتهي هذا الوباء.
مقبول مرفوض
0
2020/08/04 - 06:06
2 | محمد بيلافرانكا
ادا اسندت الأمور إلى غير اهلها فنتضرو الساعة
هادو غا 40واحد ضيعتو عليهم الفرحة ديالهم
والأسواق والشواطئ والمقاهي المكتضة ببني ادام؟؟؟؟؟
مقبول مرفوض
0
2020/08/04 - 06:50
3 | مريمرين
من المسؤول؟
وماذا تقولون عن حافلات النقل (الطوبيس) التي تكون مكدسة عن آخرها بالمواطنين وتمر أمام شرطة المرور ويتكرر ذلك يوميا ؟!
مقبول مرفوض
0
2020/08/04 - 06:56
4 | غراب
حجر
يجب إعادة النظر في الحمامات والمقاهي والشواطئ والحافلات
مقبول مرفوض
0
2020/08/05 - 12:08
5 | حجيبة كمال روما
لا يعقل
كان من الضروري وأولى إغلاق كل الأماكن التي تجلب كثرة الناس للتجمع وعدم احترام قوانين الحظر خاصة المقاهي التي تشبه إلى علبة سردين والحمامات...
مقبول مرفوض
0
2020/08/05 - 06:26
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع