الرئيسية | حوادث وقضايا | نهاية مأساوية لقضية الفتاة المغربية القاصر التي اختفت فجأة بنهر إيطالي

نهاية مأساوية لقضية الفتاة المغربية القاصر التي اختفت فجأة بنهر إيطالي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نهاية مأساوية لقضية الفتاة المغربية القاصر التي اختفت فجأة بنهر إيطالي
 

أخبارنا المغربية : علاء المصطفاوي

أسدل الستار أخيرا على واقعة الاختفاء الذي تعرضت له فتاة مغربية في 15 من عمرها بنهر "أدا" الإيطالي قبل نحو 18 يوما بعدما تمكنت فرق البحث والإنقاذ من العثور على جثتها أخيرا.

القضية التي حظيت باهتمام كبير من طرف الرأي العام الإيطالي بدأت فصولها في الأسبوع الأول من شتنبر الجاري، عندما كانت الفتاة تستجم رفقة والدها بالنهر المذكور بمنطقة صوندريو، قبل أن تختفي بشكل مفاجئ.

وطيلة الأيام 18 الماضية، ظل الأب المكلوم يحضر بشكل يومي إلى مكان الحادث ويقوم بالسباحة رفقة فرق البحث عله يعثر على صغيرته المفقودة.

هذا وقد تم العثور على جثة الطفلة على بعد أقل من كيلومتر من المكان الذي اختفت فيه عن الأنظار.

 

مجموع المشاهدات: 8325 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | Khalid
العريقة رحمها الله
الاب لم يكن معها اي الطفلة الغريقة بل كانت معها ابنة خالتها و الاب كان في المغرب وعندما عاد ذهب إلى النهر يبحث عنها
مقبول مرفوض
0
2020/09/23 - 12:25
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة