الرئيسية | حوادث وقضايا | الدرك الملكي و"الديستي" يتوصلان إلى هوية المُطالِب بمليون ونصف لإطلاق طفل "بلعكيد"

الدرك الملكي و"الديستي" يتوصلان إلى هوية المُطالِب بمليون ونصف لإطلاق طفل "بلعكيد"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الدرك الملكي و"الديستي" يتوصلان إلى هوية المُطالِب بمليون ونصف لإطلاق طفل "بلعكيد"
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

بالفعل،  علمت أخبارنا المغربية أن الدرك الملكي بطنجة وبتنسيق مع درك واحة سيدي ابراهيم (أولاد بلعكيد) شمالي مراكش، نجحا أول أمس الأربعاء، في توقيف شخص طالب أسرة الطفل المختفي “محمد” بدوار أولاد بلعكيد منذ أيام، بمبلغ 15 الف درهم لإطلاق سراحه. 

العملية تمت بنجاح اعتمادا على معطيات وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، المعروفة اختصارا بـ”الديستي”. مصادر مطلعة أكدت أن الموقوف كان مجرد محتال،  حاول استغلال الواقعة،  وكذا الظرفية النفسية التي توجد عليها أسرة الطفل، ليبعث لها بتسجيل صوتي،  يطمئن من خلاله أب الطفل أن ابنه "بخير وعلى خير"،  ويأن إطلاق سراحه يستلزم دفع مبلغ "مليون ونص"،  مع تشديده على عدم إخبار أي كان بالأمر حفاظا على سلامة ابنه... الا أن الأب سارع لربط الإتصال بعناصر المركز الترابي للدرك الملكي ببلعكيد،  ليتم فتح تحقيق قاد لتوقيف "المحتال" بأحد الأحياء ضواحي طنجة.

للإشارة فقضية الطفل “محمد” الذي اختفى قبيل أيام في ظروف غامضة بدوار بلعكيد التابع للجماعة الترابية واحة سيدي ابراهيم، شغلت الرأي العام المحلي والوطني، علما أن مجهودات البحث الرسمية والشعبية تتواصلان لإرجاعه لأحضان عائلته في أقرب الآجال. 

مجموع المشاهدات: 18757 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة