الرئيسية | حوادث وقضايا | غضب واتهامات بالعنصرية تلاحق أمن القطارات الفرنسي بعد اعتقالهم امرأة مغربية

غضب واتهامات بالعنصرية تلاحق أمن القطارات الفرنسي بعد اعتقالهم امرأة مغربية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
غضب واتهامات بالعنصرية تلاحق أمن القطارات الفرنسي بعد اعتقالهم امرأة مغربية
 

أخبارنا المغربية - عبد المومن حاج علي 

أثار مقطع فيديو يظهر أفراد أمن القطارات بفرنسا وهم يعتقلون بالقوة امرأة مغربية مسنة في محطة "سان تشارلز" في مرسيليا، جنوب فرنسا، ردود فعل عنيفة واسعة النطاق بين المغاربة والمسلمين بالبلاد، الذين عبروا عن إدانتهم لهذا الإجراء التعسفي متهمين أفراد الأمن بالعنصرية.

ويُظهر مقطع الفيديو، الذي تمت مشاركته على منصات التواصل الاجتماعي، المرأة المسنة، التي تم التأكيد بأنها من أصول مغربية، وهي تجلس على الأرض ويداها مقيدتان.

ويمكن رؤية المرأة وهي محاطة بالعديد من أفراد الأمن من شركة السكك الحديدية الوطنية الفرنسية، وهي تتحدث إلى الشخص الذي يصور، وتؤكد براءتها وتقول إنها لم ترتكب أي خطأ.

ويسمع صوت المرأة وهي تصرخ أثناء محاولة حبس دموعها: "هذا ظلم، لم أرتكب أي جريمة"، حيث حظي شريط الفيديو باهتمام كبير، مما أثار موجة من الغضب بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، الذين أدانو تصرفات عناصر الأمن، واصفين سلوكهم بأنه شديد القسوة وذو دوافع عنصرية. 

وكتب أحد النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "إكس": "هذه عنصرية صارخة، كيف يمكنهم معاملة امرأة مسنة بهذه الطريقة؟"، كما قارن معلق آخر بين الأساليب التي استخدمها أفراد الأمن وتلك التي يستخدمها الجيش الإسرائيلي ضد الفلسطينيين متسائلا: "هل يستلهمون أساليب الجيش الإسرائيلي؟".

يشار إلى أن بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي أكدوا أنه تم إطلاق سراح المرأة في نهاية المطاف، بفضل الشاب الذي قام بتصوير الحادثة، وسلم شريط الفيديو للمسؤولين بشركة السكك الحديدية الوطنية الفرنسية.

مجموع المشاهدات: 13780 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 تعليق)

1 | محمد العربي
الهجرة الى الوطن
أقولها وأعيدها علبى المغاربة المقيمين في فرنسا العودة إلى بلدهم الاصلي المغرب قبل فوات الاوان ، العنصرية تتنامى بشكل مخيف في فرنسا وبلجيكا وهولندا وألمانيا ، وسيصبح المغاربة عما قريب أهداف مشروعة للعنصريين يقتلون ويعتدون ولذلك إخواني أخواني عودوا إلى وطنكم .
مقبول مرفوض
-1
2024/06/12 - 06:14
2 | said
من زمان وصهيونية فرنسا هكذا.
ما يؤلمني هو كيف نعامل نحن الأجانب باحترام وكيف تعامل فرنسا الصهيونية المسلمين والعرب بعنف وإحتقار وتضييق دون أن يتكلم أحد من عبيدها الذين يطبلون لها ليلا ونهار
مقبول مرفوض
1
2024/06/12 - 07:52
3 | Koora
التسول
هذه المرءة المغربية شوهت صورة المغاربة في مدينة تولون تمتهن التسول الكل يعرفها
مقبول مرفوض
1
2024/06/12 - 09:18
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة