الرئيسية | رياضة | كورة عالمية | الإعلام الإسباني يحتفي بانضمام المغرب للملف الإيبيري لتنظيم مونديال 2030

الإعلام الإسباني يحتفي بانضمام المغرب للملف الإيبيري لتنظيم مونديال 2030

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الإعلام الإسباني يحتفي بانضمام المغرب للملف الإيبيري لتنظيم مونديال 2030
 

أخبارنا المغربية ــ الرباط

أكدت وسائل إعلام إسبانية، اليوم الخميس، أن ترشيح المغرب المشترك مع إسبانيا والبرتغال لاحتضان كأس العالم 2030 لكرة القدم، الذي أعلن عنه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يوم الثلاثاء، يشكل "خطوة وازنة" و"خبرا سارا" يمنح بعدا شموليا لممارسة كرة القدم في العالم بأسره.

هكذا، كتبت اليومية الرياضية "ماركا" أن الترشيح المشترك الذي أكدته البلدان الثلاثة وتم تلقيه على نحو "إيجابي للغاية"، يعتبر بمثابة "إنجاز نوعي لم يحسب لها المنافسون"، لاسيما ترشيح أمريكا اللاتينية، مشيرة إلى أن العديد من مسؤولي "الفيفا" والاتحادات الوطنية رحبوا بهذا القرار "غير المسبوق" في سجلات كرة القدم.

وسجلت الصحيفة أنه إلى جانب مساندة الاتحادات الوطنية الأوروبية، التي وافقت على هذا الترشح، من المؤكد أن ملف المغرب وإسبانيا والبرتغال سينال أصوات إفريقيا والعالم العربي.

من جهتها، أوضحت صحيفة "أس" أن هذا الترشيح الثلاثي لاحتضان مونديال 2030 يمنح "بعدا شموليا" لممارسة كرة القدم ويعزز العلاقات بين أوروبا وإفريقيا، لافتة إلى أن إمكانيات نجاح الملف "متينة" على نحو أكبر.

وكتبت اليومية المتخصصة أنه في عالم معولم، يعد هذا الترشيح "قيمة مضافة" لتعزيز ممارسة كرة القدم بين الشباب، مضيفة أن هذا القرار لقي صدى إيجابيا لدى الأوساط العالمية لكرة القدم.

وفي السياق ذاته، أكدت البوابة الإلكترونية "إل ديباتي" أن هذا الترشح "بشرى سارة" لكرة القدم.

وجاء في البوابة أن "هناك عدة أسباب تجعل هذا المشروع (...) يمتلك الآن المزيد من الخيارات"، لافتة إلى أن الموقع الجغرافي للدول الثلاث الجارة، والتقارب ودينامية العلاقات هي مؤهلات إضافية يمتلكها هذا الترشيح.

إلى جانب ذلك، أبرزت "إل ديباتي" أن البنيات التحتية الرياضية والمطارات في المغرب، البلد الذي استضاف أحداثا في كرة القدم من المستوى الأول، تعزز هذا الترشح "التاريخي".

وفي نفس السياق، أشارت مجلة "أتالايار" إلى أن "هذا الترشيح المشترك، الذي يشكل سابقة في تاريخ كرة القدم، سيتوخى توحيد إفريقيا وأوروبا، وشمال وجنوب البحر الأبيض المتوسط، والقارة الإفريقية والعالم العربي والفضاء الأورو-متوسطي".

واعتبر نفس المصدر أن "هذا الاختيار ليس من قبيل الصدفة. وعلى الرغم من أن المغرب بلد صاعد في مجال كرة القدم، إلا أنه يقترب أكثر فأكثر من القوى الأوروبية التي تهيمن على فن كرة القدم''، مسجلا أن "الإنجازات التي لا حصر لها للمغرب خلال العام الماضي تشهد على ذلك".

وخلصت وسيلة الإعلام إلى أن "جائزة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم للتميز لسنة 2022، الممنوحة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، هي تتويج للإنجازات البارزة لكرة القدم الوطنية على المستوى القاري والعبر قاري".

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد أعلن، يوم الثلاثاء بكيغالي، عن ترشح المغرب بشكل مشترك مع إسبانيا والبرتغال لتنظيم كأس العالم 2030.

وأوضح جلالة الملك، في رسالة بمناسبة تسليم جائزة التميز لسنة 2022 من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، والتي منحت لجلالته بالعاصمة الرواندية، أن هذا الترشيح المشترك، الذي يعد سابقة في تاريخ كرة القدم، سيحمل عنوان الربط بين إفريقيا وأوروبا، وبين شمال البحر الأبيض المتوسط وجنوبه، وبين القارة الإفريقية والعالم العربي والفضاء الأورومتوسطي.

وأضاف جلالته أن هذا الترشيح سيجسد أيضا أسمى معاني الالتئام حول أفضل ما لدى هذا الجانب أو ذاك، وينتصب شاهدا على تضافر جهود العبقرية والإبداع وتكامل الخبرات.

 
مجموع المشاهدات: 6803 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 تعليق)

1 | Nassim
المغرب هو القوة الهادئة و الصاعدة الحقيقية في إفريقيا
بالتأكيد سيساهم ترشح المغرب الى جانب إسبانيا و البرتغال الى اشعاع اخر للمغرب و إبرازه على الصعيد العالمي كدولة صاعدة بقوة و سيعطي ديناميكية كبيرة للمملكة و سيجدب العديد من الاستثمارات و مزيد من السياح و سيجعل اسم يذكر في اقصى بلدان العالم.
مقبول مرفوض
12
2023/03/16 - 07:40
2 | متابع
ملف السعودية
إذا ترشحت السعودية مع مصر واليونان ستكسر نسبة الأصوات العربية والإفريقية
مقبول مرفوض
1
2023/03/16 - 08:52
3 | كالعادة
كالعادة
ضربة ملك عبقري، عاش الملك محمد السادس نصره الله. إنتهت
مقبول مرفوض
0
2023/03/16 - 11:09
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة