الرئيسية | علوم وتكنولوجيا | خطأ فادح لحكومة دولة تسبب في تسريب السجلات الشخصية لمعظم سكان البلاد

خطأ فادح لحكومة دولة تسبب في تسريب السجلات الشخصية لمعظم سكان البلاد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
خطأ فادح لحكومة دولة تسبب في تسريب السجلات الشخصية لمعظم سكان البلاد
 

كشف تسريب في السجل المدني للحكومة الإكوادورية، السجلات الشخصية لمعظم سكان البلاد، وذلك نتيجة خطأ فني في تهيئة لقاعدة بيانات عبر الإنترنت.

وتم اكتشاف عملية تسريب البيانات من قبل باحثين أمنيين في شركة "vpnMentor" وفق ما ذكر موقع "زد دي نت" المتخصص بالأخبار التقنية.

وتضم قاعدة البيانات التي سربت بياناتها ما يقرب من 20.8 مليون سجل مستخدم، أي بيانات إجمالي سكان الإكوادور بما فيهم الأشخاص المتوفين.

وتحتوي قاعدة البيانات على أسماء المواطنين الكاملة، وتواريخ الميلاد، وأماكن الميلاد، وعناوين المنازل، والحالة الاجتماعية، وأرقام الهوية الوطنية، ومعلومات العمل، وأرقام الهواتف، ومستويات التعليم.

وتشمل البيانات المسربة سجلات حديثة يعود تاريخها للعام الجاري، تتضمن سجلات لرئيس البلاد، وحتى جوليان أسانج، الذي حصل على حق اللجوء السياسي من الدولة الصغيرة في أميركا الجنوبية، مع منحه رقم بطاقة هوية وطنية.

كذلك ضمت البيانات المسربة 7 ملايين سجل مالي و2.5 مليون سجل تشمل تفاصيل عن أصحاب السيارات، فضلا عن معلومات من مؤسسة الضمان الاجتماعي الإكوادورية تحتوي أرصدة الحسابات ووظائف أصحابها.

مجموع المشاهدات: 1248 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع