الرئيسية | علوم وتكنولوجيا | دبي تشهد نجاح تجرية "الطيران البشري" بنسبة 100%

دبي تشهد نجاح تجرية "الطيران البشري" بنسبة 100%

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دبي تشهد نجاح تجرية "الطيران البشري" بنسبة 100%
 

شهدت مدينة دبي الإماراتية نجاح أول تجربة لإقلاع طيار بشري ذاتيا بنسبة 100 في المئة، وذلك ضمن جهود تمكين الإنسان من التحليق في الجو من دون مساعدة.

 

 

واعتبر "إكسبو دبي 2020" و "جيتمان دبي" في بيان التجربة الناجحة إنجازا جديدا هو الأول من نوعه، إذ حلّق الطيار في الجو على ارتفاع كبير بدون مساعدة.

 

وجاءت التجربة ضمن مهمة "مهمة إكسبو 2020 مشروع الطيران البشري".

 

وتمكّن طيّار جيتمان فينس ريفيت، الجمعة الماضية، من تنفيذ انطلاق ناجح إلى الجو من مدرج "سكاي دايف دبي" والتحليق على ارتفاع بلغ ألف و800 متر.

 

وأثبتت هذه التجربة الأولى من نوعها قدرة الطيار البشري "الجيتمان" على تنفيذ مناورات الانطلاق إلى الجو مباشرة من نقطة انطلاق ثابتة من الأرض، دون الحاجة إلى منصة مرتفعة للانطلاق في الجو.

 

وكان ريفيت يرتدي جناحين من ألياف الكربون، مزوّدين بأربعة محركات نفّاثة صغيرة.

 

وتُمكن المعدات المزود بها الطيّارَ البشري من الوصول إلى سرعة 400 كيلومتر/ساعة والتحليق وتغيير اتجاهاته والمناورة، ويكون التحكم باستخدام جسمه.

 

وحلّق ريفيت على ارتفاع بلغ نحو 5 أمتار فوق سطح مياه الخليج العربي لمدة 100 ثانية. وبعدما أظهر سيطرته الكاملة على عملية الطيران من خلال تنفيذ مناورات التوقف والدوران والارتداد، عاد إلى مدرج "سكاي دايف دبي" حيث هبط بسلام.

بعد ذلك، أقلع ريفيت من جديد وتوجه إلى الجنوب باتجاه مساكن شاطئ جميرا، حيث زاد السرعة والارتفاع. وبلغت سرعته 240 كيلومترا/ساعة في المتوسط وارتفع في الجو إلى مسافة 100 متر في ثماني ثوان، و200 متر في 12 ثانية، و500 متر في 19 ثانية، وألف متر في 30 ثانية.

 

وفي نهاية الرحلة التي استغرقت 3 دقائق، نفّذ ريفيت مناورة التفاف كامل ومناورة دوران حاد على ارتفاع ألف و800 متر، قبل أن يفتح مظلته على ارتفاع ألف و500 متر ويهبط بسلام في "سكاي دايف دبي".

 

وفي الماضي، كان طيارو جيتمان ينطلقون في الجو من خلال القفز إلى الأسفل من منصات مرتفعة مثل الطائرات المروحية.

 

ومن بين تلك التجارب السابقة، تجربة في أواخر 2019، كانت أيضا جزءا من برنامج إكسبو 2020 دبي "مشروع الطيران البشري".

 

وخلال تلك التجربة، تمكّن ريفيت ورفيقه الطيار فريد فوغين من التحليق عبر كهف تيانمن (المعروف أيضا باسم بوّابة السماء) في إقليم هونان الصيني.

 

وهذه هي المرة الأولى التي يجمع فيها طيار جيتمان بين التحليق الآمن على ارتفاع منخفض وتنفيذ مناورات طيران على ارتفاع كبير في آن واحد.

عن سكاي نيوز
مجموع المشاهدات: 2562 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع