الرئيسية | علوم وتكنولوجيا | دعوى قضائية ضد شركة "زوم فيديو كوميونيشكنز" بسبب الاحتيال ومخالفة قواعد الإفصاح والشفافية

دعوى قضائية ضد شركة "زوم فيديو كوميونيشكنز" بسبب الاحتيال ومخالفة قواعد الإفصاح والشفافية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دعوى قضائية ضد شركة "زوم فيديو كوميونيشكنز"  بسبب الاحتيال ومخالفة قواعد الإفصاح والشفافية
 

أقام أحد المساهمين في شركة "زوم فيديو كوميونيشكنز" الأمريكية لخدمات الإنترنت دعوى قضائية جماعية يتهم فيها الشركة بالاحتيال ومخالفة قواعد الإفصاح والشفافية للشركات المسجلة في سوق المال، وذلك في ظل تزايد المخاوف بشأن مدى احترام الشركة التي تدير تطبيق شهير لمؤتمرات الفيديو عبر الإنترنت لقواعد حماية خصوصية وبيانات المستخدمين.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الأربعاء إلى أن الشكوى التي تم تقديمها أمس الثلاثاء إلى المحكمة الاتحادية في سان فرانسيسكو  تتهم الشركة وكبار المسؤولين فيها بإخفاء الحقيقة بشأن قصور شفرة برمجة تطبيق زوم، بما في ذلك إمكانية تعرضه للاختراق من جانب قراصنة المعلومات  ونقل المعلومات الشخصية للمستخدمين بدون إذن إلى أطراف أخرى ومنها شركة فيسبوك لخدمات الإنترنت.

يذكر أن شركة زوم فيديو كوميونيشكنز ، التى تتخذ من مدينة سان خوسيه الأمريكية مقرا لها ، تدير تطبيق زوم الذي يسمح للمستخدمين بعد اجتماعات ومؤتمرات عن بعد باستخدام تقنيات الفيديو كونفرانس وتكنولوجيا الحوسبة السحابية.

من ناحيته قال المساهم ميشيل ديري في دعواه إن سلسلة الأخبار والتقارير العامة عن نقاط الضعف والقصور في تطبيق زوم منذ العام الماضي أثر سلبا على أداء سهم الشركة رغم أن السهم ارتفع بنسبة 67% خلال العام الحالي بسبب مراهنة المستثمرين على أن الشركة التي تقدم خدمات مؤتمرات الفيديو عبر الإنترنت ستكون واحدة من القلة النادرة من الشركات التي ستستفيد من تفشي وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-).

كان إيريك يوان الرئيس التنفيذي للشركة قد اعتذر في رسالة عبر الإنترنت في الأسبوع الماضي عن عدم تلبيات الشركة للتوقعات بشأن حماية الخصوصية وتأمين بيانات المستخدمين.

مجموع المشاهدات: 1213 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع