الرئيسية | علوم وتكنولوجيا | ثورة الذكاء الاصطناعي تدخل عالم التجميل

ثورة الذكاء الاصطناعي تدخل عالم التجميل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ثورة الذكاء الاصطناعي تدخل عالم التجميل
 

يستفيد قطاع التجميل من الابتكارات التكنولوجية في سعيه إلى جعل خدماته في متناول الجميع بدلاً من أن تبقى أحياناً حكراً على الميسورين، إذ يتيح الذكاء الاصطناعي مثلاً طلاء مثالياً للأظافر في المنزل، ويوفّر نصائح خاصة بكل فرد في مجال العناية بالبشرة والتبرّج،

فصالون "نيمبل" (Nimble) للأظافر الذي وُصِفَ بأنه أول جهاز في العالم لهذا الغرض يجمع بين الذكاء الاصطناعي وتقنيات الروبوتات. يتيح للمرأة طلاء عشرة أظافر وتجفيفها خلال 25 دقيقة ليس إلاّ. وهذا االجهاز مخصص للاستخدام المنزلي، وهو متاح تالياً في أي وقت، من دون حاجة إلى موعد.


هذا الصندوق الأبيض الذي يزن ثمانية كيلوغرامات موجود راهناً في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس، الحدث السنوي الأهم للقطاع التكنولوجي.
وشرح مبتكروه أنه مزوّد كاميرات صغيرة عالية الدقة ويستخدم تصويراً ثلاثي البُعد لتحديد شكل الأظافر وحجمها وانحنائها. ثم تتولى ذراع آلية صغيرة تُوجِهُها خوارزميات الذكاء الاصطناعي وضع الأساس ومن ثم الطلاء الملون وأخيراً مثبّت الطلاء على الأظافر، فيما يتكفل منفاخ مهمة تجفيف كلٍّ من الطبقات الثلاث.

وعندما يُطرَح هذا الجهاز في الأسواق في مارس (آذار) المقبل، سيتوافر له أكثر من ثلاثين لوناً، على شكل كبسولات يبلغ سعر كل منها عشرة دولارات، وتكفي لعمليتي تجميل أظافر كاملتين. ويباع الجهاز لقاء 599 دولاراً.
كذلك تسللَ الذكاء الاصطناعي الذي بات عنصراً أساسياً في الابتكارات التكنولوجية الاستهلاكية إلى فروع التجميل، كالماكياج والعناية بالبشرة.


ولاحظ الرئيس التنفيذي لمجموعة مستحضرات التجميل العملاقة "لوريال" نيكولا هيرونيموس خلال معرض لاس فيغاس الذي افتُتِح الثلاثاء أن "التجميل حاجة أساسية منذ الإنسان المنتصب".
وشدّد على أن التكنولوجيا تساعد الدار "على إقامة علاقة أقوى" مع زبائنها. وفي ما يتعلق بالتجميل، توفر التكنولوجيا "تجارب شاملة" وتُمكّن الناس من "التعبير عن هوياتهم".
واعتبر هيرونيموس أن "التجميل يساهم في تعزيز الثقة بالذات وتقدير المرء لنفسه".
وأمام الحاضرين الذين ناهزوا الألفين ومتابعي البث المباشر، قدّم هيرونيموس شرحاً عن تطبيق "بيوتي جينيوس" (Beauty Genius) المجاني الذي سيكون بمثابة "مستشار شخصي افتراضي" قائم على الذكاء الاصطناعي.
ووصف هيرونيموس هذا التطبيق بأنه "أول مستشار تجميل شخصي"، إذ يوصي المستخدِمة بمنتجات العناية بالبشرة والماكياج بناءً على بشرتها، ويقدّم نصائح في شأن تقنيات التبرّج، ويجيب عن أسئلة تتناول عددا من المشاكل كحَبّ الشباب وتساقط الشعر وسواهما، ويتيح للمهتمات تجربة المنتجات المذكورة افتراضياً.

مجموع المشاهدات: 1956 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة