الرئيسية | علوم وتكنولوجيا | واتساب ستطلق آلية لمحاربة التزييف العميق والمعلومات الخاطئة الناتجة عن الذكاء الاصطناعي

واتساب ستطلق آلية لمحاربة التزييف العميق والمعلومات الخاطئة الناتجة عن الذكاء الاصطناعي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
واتساب ستطلق آلية لمحاربة التزييف العميق والمعلومات الخاطئة الناتجة عن الذكاء الاصطناعي
 

أعلنت شركة ميتا، الإثنين، أنها ستطلق قريباً خدمة خاصة عبر واتس آب، لمحاربة التزييف العميق والمعلومات الخاطئة الناتجة عن الذكاء الاصطناعي.

وبحسب ميتا، فإن هذه الخدمة ستساعد المستخدمين على الحصول على معلومات موثوقة تم التحقق منها بالفعل، بدعم من "تحالف مكافحة المعلومات المضللة"، وشبكة مرتبطة بها من مدققي الحقائق والمنظمات البحثية المستقلة.

وتسمح المبادرة للمستخدمين بالإبلاغ عن التزييف العميق الذي يتم عبر الذكاء الاصطناعي، عن طريق برنامج الدردشة المخصص على واتس آب، والذي يدعم العديد من اللغات، ليتم إعادة توجيه الرسائل التي يرسلها المستخدمون، إلى مدققي الحقائق وشركاء الصناعة والمختبرات الرقمية الذين سيقومون بتقييم المحتوى والتحقق منه والكشف عما إذا كانت المعلومات صحيحة أو ملفقة.

وبحسب صحيفة إنديان إكسبرس، فإن البرنامج لديه نهج مكون من أربع ركائز، هي الكشف والوقاية والإبلاغ وزيادة الوعي حول الانتشار المتصاعد للتزييف العميق، إلى جانب بناء أداة مهمة تسمح للمستخدمين بالوصول إلى معلومات موثوقة.

وبينما تعمل ميتا على برنامج الدردشة الآلي، يعمل تحالف مكافحة المعلومات الخاطئة على إنشاء "وحدة تحليل التزييف العميق" المركزية، التي ستساعد المستخدمين على إدارة جميع الرسائل الواردة التي يتلقونها.

وأشارت ميتا إلى أنها دخلت في شراكة مع 11 منظمة مستقلة لتدقيق الحقائق بهدف تحديد المعلومات الخاطئة على المنصة والتحقق منها ومراجعتها.

يذكر أن تطبيق واتس آب أصبح في الآونة الأخيرة، مرتعاً للمعلومات المضللة التي يتم نشرها عن طريق  إعادة توجيه الرسائل، وعلى الرغم من أن ميتا حاولت اتخاذ إجراءات صارمة ضد المشكلة من خلال تدابير مثل الحد من عمليات إعادة التوجيه وإلغاء تنشيط الحسابات المزيفة، إلا أنها لم تتمكن من إيقاف انتشار المعلومات الخاطئة على المنصة.

مجموع المشاهدات: 2040 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة