الرئيسية | شاشة أخبارنا | عندما تحدث حمد الله عن إحتقار اللاعب المحلي وهيمنة لاعبين عاديين على المنتخب

عندما تحدث حمد الله عن إحتقار اللاعب المحلي وهيمنة لاعبين عاديين على المنتخب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

مجموع المشاهدات: 14173 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (2 تعليق)

1 |
اعتاد ابو دجانه ان يكون في صلاة الفجر خلف الرسول الكريم ، ولكنه ما كاد ينهي صلاته حتى يخرج من المسجد مسرعا ، فاستلفت ذلك نظر الرسول الكريم فاستوقفه يوما وساله قائلا:
- يا أبا دجانة، أليس لك عند الله حاجة؟
- قال أبو دجانة: بلى يا رسول الله ولا أستغنى عنه طرفة عين .
- فقال النبى : إذن لماذا لا تنتظر حتى تختم الصلاة معنا وتدعو الله بما تريد ؟
- قال أبو دجانة: السبب فى ذلك أن لى جار من اليهود له نخلة فروعها في صحن بيتى، فإذا ما هبت الريح ليلا أسقطت رطبها عندي ، فترانى أخرج من المسجد مسرعا لأجمع ذلك الرطب وأرده إلى صاحبه قبل أن يستيقظ أطفالى، فيأكلون منه وهم جياع .
وأقسم لك يا رسول الله أننى رأيت أحد أولادي يمضغ تمرة من هذا الرطب فادخلت أصبعى في حلقه وأخرجتها قبل أن يبتلعها ولما بكى ولدي قلت له: أما تستحى من وقوفى أمام الله سارقا؟
ولما سمع أبو بكر ما قاله أبو دجانة ، ذهب إلى اليهودي واشترى منه النخلةووهبها لأبى دجانة وأولاده.
وعندما علم اليهودي بحقيقة الأمر أسرع بجمع أولاده وأهله، وتوجه بهم إلى النبى معلنا دخولهم الإسلام
ابودجانه خاف ان ياكل اوﻻده من نخلة يهودي وليس مسلم فما بالك من ياكل اموال ملايين من البشر المسلمين ويقول شطاره !! الله المستعان
هكذا كانوا، دعاة بمواقفهم النابعة من عميق إيمانهم، وبمعاملاتهم الراقية التى هى إنعكاس لذلك الإيمان.

من أجمل ماقرأت????اذا تممت القراءة
علق بالصلاة علي النبي...????????
مقبول مرفوض
6
2019/09/16 - 05:35
2 | عبد الله
المشكل كاين في رئيس الجامعة المتعالي على ملاحظات الصحافة و حتى الجمهور، و الذي يحابي اللاعبين المدللين العاديين جدا مثل المسمى بنعطية و شرذمة المدمنين على العلب الليلية و الشيشة و السب في الفيسبوك! القادمون من فرنسا الذين لا أخلاق لهم كلاعبين و لا حتى كآدميين. واحد فيهوم حال دلقوشو بزاف بالمعيور على حمد الله و جاه الجواب من عند الله
مقبول مرفوض
7
2019/09/16 - 08:37
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

شاشة أخبارنا

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0