الرئيسية | دولية | العلاقات المغربية الإماراتية لازالت بخير وهذا هو الدليل

العلاقات المغربية الإماراتية لازالت بخير وهذا هو الدليل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
العلاقات المغربية الإماراتية لازالت بخير وهذا هو الدليل
 

أخبارنا المغربية : إلهام آيت الحاج

في غياب أي ردود رسمية من الطرفين، تناسلت في اليومين الأخيرين الإشاعات حول حدوث شرخ ديبلوماسية في العلاقات المغربية الإماراتية وصلت إلى حد استدعاء المغرب لسفيره هناك، وهي الأنباء التي نفاها ضاحي خلفان نائب رئيس شرطة دبي.

في المقابل، حل الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية محمد بنعبد القادر بإمارة دبي كممثل عن المملكة المغربية في نشاط رسمي.

هذا وسيحضر الوزير أنشطة الدورة السابعة من القمة العالمية للحكومات ، مما يعني أن العلاقات الثنائية بين البلدين لازالت على ما يرام وأن هناك جهات تحاول إدخال الإمارات كطرف في الخلاف القائم بين المغرب والسعودية.

مجموع المشاهدات: 14270 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 تعليق)

1 | Ouhssaini
المغرب والعرب
نحن لا نريد ان يقع اي سوء تفاهم مع أية دولة عربية.اكثر من ذالك نريد ان يحمل المغرب لواء التقارب والتصالح بين الدول العربية لما هو معروف عليه من اخلاق عربية إسلامية صادقة وضاربة في التاريخ.لا نريد اي خلاف مع أي دولة عربية فنحن دوما كنا مثالا ساميا في المروءة والشهامة وحسن الاخلاق.والمغرب يكرس هذه الاخلاق في التصرف المثالي والتعامل مع الاحداث بكل مسؤولية وحكمة من طرف صاحب الجلالة اعزه الله.
مقبول مرفوض
4
2019/02/10 - 05:34
2 |
ناءب رءيس شرطة دبي ليس مصدر رسمي و حضور
الوزير أنشطة الدورة السابعة من القمة العالمية ليس لقاء ثناءي بين الامارات و المغرب وانما هي قمة دولية كحضور الرءيس الايراني قمم تعقد في امريكا رغم العلاقات المتوترة مع هذه الاخيرة .
مقبول مرفوض
-5
2019/02/10 - 05:40
حتى العربية السعودية في قلب كل مغربي لكن أصبح بعض شبابها المتهورين يعبتون بالأخوة والدين محبدين كل ماهو أمريكي حتى ولو كان ضد الإسلام حذار
مقبول مرفوض
0
2019/02/10 - 07:37
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع