الرئيسية | دولية | "المومني" من جنيف:المغرب عازم على تمكين شركائه من الدينامية التي يعرفها قطاع التعاضد

"المومني" من جنيف:المغرب عازم على تمكين شركائه من الدينامية التي يعرفها قطاع التعاضد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"المومني" من جنيف:المغرب عازم على تمكين شركائه من الدينامية التي يعرفها قطاع التعاضد
 

أخبارنا المغربية:الرباط

جدد "عبد المولى عبد المومني" رئيس "الإتحاد الإفريقي للتعاضد" ورئيس المجلس الإداري لـ"التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية"، يوم أمس الجمعة 14 يونيو الجاري في جنيف، عزم المغرب الراسخ على العمل من أجل تمكين شركائه داخل الاتحاد وكافة الدول الأعضاء، أو تلك المقبلة على الانضمام إليه، من الاستفادة بأقصى قدر ممكن  من الدينامية التي تعرفها حركة التعاضد بالمغرب، لما فيه مصلحة الحركة التعاضدية في القارة.

وقال السيد عبد المومني، في كلمة ألقاها أمام المشاركين في دورة مكتب العمل الدولي " أملنا كبير في أن نرى مكتب العمل الدولي ومكوناته الثلاث ( الحكومات، أرباب العمل والنقابات) تقدم لنا العون والسند الضروريين لعملنا الذي ينشد قبل كل شيء ضخ مزيد من الدينامية في شرايين الحركة التعاضدية والدفع بها إلى الأمام لصون كرامة المواطن الإفريقي الذي يحق له أن يتمتع بالتغطية الاجتماعية التي تعتبر حقا من حقوقه الأساسية".

وشدد على أن هدف المغرب المتوخى، بصفته رئيسا للاتحاد الإفريقي للتعاضد، من خلال التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية ، التي تعد أكبر تعاضدية في إفريقيا، هو أن يكون في مستوى المهمة التي أنيطت به والثقة التي وضعت فيه من طرف الدول الأعضاء في الاتحاد من أجل توفير الضمان والاحتياط الاجتماعيين للمنخرطين وذوي حقوقهم في القارة الإفريقية.

وعبر المتحدث، عن ارتياحه لكون الاتحاد الإفريقي للتعاضد شكل القوة الدافعة للقيام بعملية تشبيك الحركة التعاضدية الإفريقية وبات يمثل واجهة وهمزة وصل بين التعاضديات الإفريقية والفاعلين الآخرين في القطاع والمنظمات الدولية.

وتابع رئيس الاتحاد الإفريقي للتعاضد ،"يحتفل المغرب هذه السنة بمرور قرن على إنشاء حركة التعاضد ( 1919-2019) كما هو الشأن بطبيعة الحال بالنسبة لمكتب العمل الدولي. ويشكل هذا الاحتفال بالنسبة إلينا مصدر فخر واعتزاز لاسيما وأن مهمتنا والمجهودات التي نقوم بها في هذا المجال تحظى بمتابعة من قبل هيئة الأمم المتحدة ومكتب العمل الدولي "، مبرزا الرعاية السامية التي ما فتىء صاحب الجلالة الملك محمد السادس يحيط بها الحماية الاجتماعية بما في ذلك حركة التعاضد بالمملكة".

وقال " ومن هذا المنظور بالذات وتجسيدا للرغبة الأكيدة في التوفيق بين مبادئ الانصاف والعدالة الاجتماعية والتنمية الاقتصادية والارتقاء بمستويات التغطية الاجتماعية، بادر الاتحاد الإفريقي للتعاضد  ومنظمة الوحدات التعاضدية للأمريكيتين إلى إحداث الاتحاد العالمي للتعاضد، الذي أقيم حفل تأسيسه يوم 5 يونيو 2018 ، مسجلا أن الاتحادين يعملان اليد في اليد في سبيل توحيد عالم التعاضد والنهوض به عن طريق الاتحاد العالمي للتعاضد  الذي يعقد هذه الأيام جمعيته العمومية الأولى.

 
مجموع المشاهدات: 1308 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | Salah
رد الحقوق
آشمن من تعاضد انا مؤمن فالكنوبس القمة ديال الحركة تعويض ملفات مرض مزمن على مدى 647يوما!!!
مقبول مرفوض
0
2019/06/15 - 08:03
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة