الرئيسية | دولية | فتح تحقيق في تسريب مراسلات سرية أدت إلى استقالة السفير البريطاني بأمريكا

فتح تحقيق في تسريب مراسلات سرية أدت إلى استقالة السفير البريطاني بأمريكا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فتح تحقيق في تسريب مراسلات سرية أدت إلى استقالة السفير البريطاني بأمريكا
 

 أعلنت الشرطة البريطانية، اليوم الجمعة، أنها فتحت تحقيقا في تسريب مراسلات سرية أدت إلى استقالة السفير البريطاني لدى واشنطن.

وقالت شرطة العاصمة لندن إن إدارة مكافحة الإرهاب، المعنية بالتحقيق في مزاعم المخالفة الجنائية لقانون الأسرار الرسمية على مستوى البلاد، تقود التحقيق في تسريب الوثائق.

وأوضح مساعد قائد الشرطة، نيل باسو، في بيان له، أنه "بالنظر إلى التبعات التي حدثت على نطاق واسع لهذا التسريب أقول إن ذلك ألحق ضررا بالعلاقات الدولية للمملكة المتحدة وستكون هناك مصلحة عامة واضحة في تقديم الشخص أو الأشخاص المسؤولين للعدالة".

كما حذر المسؤول الأمني وسائل الإعلام البريطانية من أنها قد تقع تحت طائلة القانون إذا نشرت مزيدا من التفاصيل من تلك المراسلات المسربة. 

واستقال السفير البريطاني لدى واشنطن كيم داروك، أول أمس الأربعاء، بعد انتقادات لاذعة على مدى أيام من جانب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد نشر صحيفة لمراسلات سرية وصف فيها السفير إدارة ترامب بأنها "تفتقر للكفاءة".

مجموع المشاهدات: 546 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع