الرئيسية | دولية | الإعلان عن قيام "دولة" عربية جديدة!

الإعلان عن قيام "دولة" عربية جديدة!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الإعلان عن قيام "دولة" عربية جديدة!
 

أثارت سيدة أمريكية من أصل لبناني، جدلاً واسعًا بعد أن أعلنت، قيام ما أسمته "مملكة الجبل الأصفر" بمنطقة حدودية بين مصر والسودان، ترفض البلدان الاعتراف بملكيتها، وسط صمت رسمي منهما. 

 

وفي مقطع فيديو متداول تبلغ مدته نحو 6 دقائق - لم يتسن التأكد من صحته من مصدر مستقل - نصَّبت السيدة نادرة عواد ناصيف، نفسها رئيسة وزراء تلك المملكة، من مدينة أوديسا في أوكرانيا، بعد "قمة" قالت إنها عقدت هناك لإعلان المملكة. 

 

وفي كلمتها، الخميس، قالت ناصيف التي كانت تتحدث بالعربية، إن: "مملكة الجبل الأصفر ستكون دولة نموذجية.. لأن قضيتنا وضع حل لأزمة النازحين والمهجرين(..) سنحقق حلم كل عربي يفكر عن سبيل لمساعدة المهجرين". 

 

ولم توضح ناصيف تفاصيل القمة التي عقدت في أوكرانيا بإعلان قيام المملكة المزعومة، أو الملك الذي سيتم تنصيبه، ولا المسؤولين عنها. 

 

ومساء الأحد، أعلنت ناصيف عبر حسابها - غير الموثق - بتويتر "استقبال طلبات المواطنة"، مشيرة إلى وجود "إجراءات وشروط رسمية أساسية سوف يتم الإفصاح عنها خلال أيام". 

 

وهذه المملكة المزعومة، ليس لها سوى حسابين عبر "فيسبوك" و"تويتر" بجانب موقع إلكتروني غير نشط قيد التجهيز، يقول إنه لوزارة خارجيتها، وفق رصد الأناضول. 

 

ويتحدث فيديو تعريفي لهذه المملكة المزعومة، نقله حساب تابع لها عبر "يوتيوب" السبت، أنها تقع شمال إفريقيا، ضمن منطقة واقعة بين مصر والسودان. 

 

ويقدر مساحتها بنحو 2060 كم، زاعمًا أنها "أرض مباحة لا يطالب بها أي طرف أو تقع تحت سيادة أية دولة". 

 

وأشار الفيديو التعريفي إلى وقوعها بمنطقة "بئر الطويل" المعروفة بـ"مثلث بارتازوجا". 

 

**منطقة تائهة 

 

ووفق تقارير إخبارية سودانية ومصرية، فإن الوضع القانوني لمنطقة بئر طويل "مثلث بارتازوجا"، غير معترف بها من طرف السودان أو مصر، وتقع على الحدود بين الدولتين.

 

ويعود السبب في عدم مطالبة أي من البلدين بالمنطقة إلى تمسك كليهما بالحق التاريخي لمثلث حلايب وشلاتين الذي يتماس في نقطة واحدة مع مثلث بارتازوجا.

 

وبحكم "اتفاقية السودان"، الموقعة عام 1899 بين مصر وبريطانيا (باعتبارهما قائمتين على الحكم الثنائي في السودان آنذاك)، أُطلق لفظ السودان على جميع الأراضي الواقعة جنوبي دائرة عرض 22 شمالا، وتسند مصر لتلك الاتفاقية في إقرار سيادتها، وهو ما يضع مثلث حلايب داخل الحدود المصرية ويضع منطقة بارتازوجا داخل الحدود السودانية.

 

بينما السودان يسند لقرار إداري، في عام 1902، بأحقيته في حلايب وشلاتين، حيث أصدر ناظر الداخلية المصري آنذاك، هذا القرار، مستندا لوجود بعض من قبائل لها بعد سوداني بالمنطقة، ولم تعترض مصر على هذا القرار مع استقلال السودان ولم تتحفظ على الحدود، وهو القرار الذي يضع مثلث حلايب داخل الحدود السودانية ويضع بئر طويل داخل الحدود المصرية.

 

**مزاعم ملكية سابقة

 

وسبق أن زعم أشخاص تأسيسهم لدول بتلك المنطقة، التي أعلنت الخميس باسم مملكة الجبل الأصفر.

 

كان أبرزها ادعاء رجل أمريكي يدعى جيرمي هيتون في يوليوز 2014 ملكيته لها وأطلق عليها اسم "مملكة شمال السودان"، وفق حديث أجرته معه هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي وقتها.

 

عن وكالة الأناضول

مجموع المشاهدات: 41414 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (9 تعليق)

1 | Élyséen
La bible
C'est pas du tout de la foutaise mais c'est réel.... Le Royaume d'Israël commence par cette étape... Lisez bien les protocoles sionistes et relevez les points illustrés de ce fait....
مقبول مرفوض
0
2019/09/09 - 06:42
2 | Taza , Alkmaar
Hello
قدمت طلبي لأكون ملكا على دولة مثلث متساوي الساقين
مقبول مرفوض
1
2019/09/09 - 06:49
3 | حسن فرنسا
الخردة
اشخصكم العرب الخاتم امولاي ههههه
مقبول مرفوض
-2
2019/09/09 - 07:23
4 | سفياتي
مسكينة
مقدراتش دير عرس باش الدير البوز دارت دولة
مقبول مرفوض
-2
2019/09/09 - 08:12
5 |
كمْ يستغيثُ بنا المستضعفونَ وهُمْ *** قتلى وأسرى فما يهتزُّ إنسانُ
ما ذا التقاطعُ في الإسلامِ بينكمُ *** وأنتمُ يا عبادَ الله إخوانُ
ألا نفوسٌ أبيَّاتٌ لها هممٌ *** أما على الخيرِ أنصارٌ وأعوانُ
يا مَنْ لذلةِ قومٍ بعدَ عزَّتِهِم *** أحالَ حالهُمُ كفرٌ وطُغيانُ
فلو تراهمْ حَيارَى لا دَليلَ لهمْ *** عليهِمُ منْ ثيابِ الذلِّ ألوانُ
ولو رأيتَ بكاهُم عندَ بيعِهِمُ *** لهالَكَ الأمرُ واستهوتْكَ أحزانُ
يا رُبَّ أمٍّ وطفلٍ حِيلَ بينهمَا *** كما تُفرَّقُ أرواحٌ وأبدانُ
وطفلةٍ مثلَ حسنِ الشمسِ إذْ طلعتْ *** كأنما هي ياقوتٌ ومَرجانُ
يقودُها العلجُ للمكروهِ مُكرهةً *** والعينُ باكيةٌ والقلبُ حَيْرانُ
وطفلةٍ مثلَ حسنِ الشمسِ إذْ طلعتْ *** كأنما هي ياقوتٌ ومَرجانُ
يقودُها العلجُ للمكروهِ مُكرهةً *** والعينُ باكيةٌ والقلبُ حَيْرانُ
لمِثلِ هذا يذوبُ القلبُ من كَمَدٍ *** إنْ كانَ في القلبِ إسلامٌ وإيمانُ
لمِثلِ هذا يذوبُ القلبُ من كَمَدٍ *** إنْ كانَ في القلبِ إسلامٌ وإيمانُ
نونية أبو البقاء الرّندي من مراثي المسلمين

الرُّندي شاعر نسبة إلى بلدته الأندلسية فيها حصن هي (رُنْدة)، والقصيدة من عيون الشعر العربي قيلت في رثاء الأندلس إثرَ تغلّب الأسبان على مناطق منها مدينة بعد مدينة وإبادتهم للمسلمين في الأندلس بالقتل الجماعي بحمية الدين المسيحي والعنصرية
مقبول مرفوض
-1
2019/09/09 - 08:21
6 |
موضوع الصفحة يتحدث عن صناعة مملكة جديدة وصناعة ملك لها

والقرآن الكريم يقول :

قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً ۖ وَكَذَٰلِكَ يَفْعَلُونَ (34)
سورة النمل

أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدتُّ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءَهُم مَّلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا (79)
سورة الكهف
مقبول مرفوض
-1
2019/09/09 - 08:41
7 |
عاش
عاش
.
.
.
عاش
الشعب
مقبول مرفوض
0
2019/09/09 - 08:44
8 |
هذا المرط مجي ااي تلك المنطقة كما جاء الي الصحراء المغربية، دئما عندما يربد سفيه اروبي او امريكي ان يلعل بعقل مجتمع اسلامي اوعربي يزرعون مثل هذه الحالات في المجتمع الذي يريدون تخريبه بطريقة عبر مبا شرة
مقبول مرفوض
0
2019/09/09 - 10:02
9 |
سفلة
مقبول مرفوض
0
2019/09/10 - 11:35
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع