الرئيسية | دولية | اتفاقية لـ"إعادة الاعتبار" لجنود مغاربيين ماتوا أثناء الحرب العالمية الثانية

اتفاقية لـ"إعادة الاعتبار" لجنود مغاربيين ماتوا أثناء الحرب العالمية الثانية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اتفاقية لـ"إعادة الاعتبار" لجنود مغاربيين ماتوا أثناء الحرب العالمية الثانية
 

أبرمت وزارة الجيوش الفرنسية وجمعية رؤساء بلديات فرنسا اتفاقا يهدف لإطلاق أسماء جنود مغاربيين وأفارقة على شوارع ومباني وساحات تقع في مختلف مدن وبلدات منطقة بروفانس.

وتضم القائمة محاربين من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، مثل مالي وتشاد والسنغال، إلى جانب مقاتلين من المغرب والجزائر وتونس، شاركوا ضمن ما يسمى "جيش إفريقيا" (250 ألف شخص) في إنزال بروفانس في 15 أغسطس 1944 الذي استمر حتى خريف العام نفسه.

ودعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في 15 أغسطس الماضي لإطلاق أسماء الجنود الأفارقة الذين ضحوا بحياتهم من أجل تحرير المنطقة على شوارع ومبان وساحات تقع في بلدياتها، وذلك تكريما لتضحياتهم.

وكانت صحيفة "لوباريزيان" نشرت مقالا في 8 نوفمبر حول هوية المقاتلين الذين ضحوا بأنفسهم لأجل فرنسا، ظهر من خلاله أن نسبة من اسمهم "محمد" الذين سقطوا خلال الحرب العالمية الثانية بلغ 1717 شخصا، وقد ولد غالبية هؤلاء المحاربين في الجزائر (1204) والمغرب (467) وتونس (18).

مجموع المشاهدات: 559 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | عبود
الاعتبار ماشدوه الجنود الأحياء فالمغرب عاد يشدوه الموتى كل خير كايجي من بلاد النصارى ينبوسو اليدين للأجانب والوطنية قالوليك نعلموها لولادنا فالمدرسة باش من معيار خدامين
مقبول مرفوض
0
2019/11/23 - 04:14
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع