الرئيسية | دولية | فيديو صادم يوثق لحظة مواجهة شابة إيزيدية لـ"وحش" داعشي كان قد اغتصبها وهي في 14 من عمرها

فيديو صادم يوثق لحظة مواجهة شابة إيزيدية لـ"وحش" داعشي كان قد اغتصبها وهي في 14 من عمرها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فيديو صادم يوثق لحظة مواجهة شابة إيزيدية لـ"وحش" داعشي كان قد اغتصبها وهي في 14 من عمرها
 

"دمرت حياتي، كان عمري 14 عاما عندما اغتصبتني، في عمر بنتك أو أختك"، تقول الفتاة العراقية الإيزيدية أشواق حجي حميد لمغتصبها الداعشي الذي وقف أمامها مقيد اليدين بعد خمسة أعوام من فرارها من التنظيم، وقبل أن تنهار وتسقط أرضا.

وفي مقطع الفيديو، وهو جزء من برنامج على قناة عراقية تسأل الفتاة مغتصبها "لماذا فعلت بي ذلك؟" لماذا حطمت أحلامي وكسرت قلبي؟ هل لأنني إيزيدية؟ عندك أخت؟ عندك إحساس؟ عندك شرف؟ أنا كنت 14 سنة.. في عمر بنتك أو أختك.. أنت دمرت حياتي؟ أخذت مني كل شيء الذي كنت أحلم به".

وتابعت "كنت في يوم من الأيام كنت أنا في يد داعش في يدك، الآن يجب عليك أن تذوق معنى العذاب والوحدة، لو كان لديك أي إحساس ما كنت قد اغتصبتني وأنا عمري 14 سنة". 

لم يرد أو يعلق الداعشي وهو عراقي الجنسية.

شاهد أيضا :


مجموع المشاهدات: 23816 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (4 تعليق)

1 | الداه
الداه
موضوع مهم ...لاشك وذلك الداعشي المتخلف يجب ان يعدم.وتحية لتلك اليزيدية التي لها الشجاعة للوقوف أمام من اكرم ليس في حقها فقط اجرم في حق البشرية جمعاء.
ولكن يا عمرو الصحفي المرتزق هل تريد استرجاع بكرتك بهذا الموضوع فلا ثم لا....تقول يا كذاب انك عملت حوارا مع اليزيدية اتحداك ان وديع هذا الحوار. ولأنه شخص مذلول فأنت حتى في هذا الموضوع الإنساني المحض تمرر سمومك الخبيثة لضرب الاخوان ومناصرة العسكر..تبا لك ولأمثالك.
مقبول مرفوض
1
2019/12/02 - 11:39
2 | عمار
جيل الذل
من سنتهم دين الله أم الإنسان
مقبول مرفوض
0
2019/12/02 - 11:51
3 | Rwini5
اللهم منكر
لا حول ولا قوة إلا بالله حسبنا الله و نعم الوكيل من أين سيأتيه الإحساس أو الأخوة هؤلاء المجرمين أجرموا في حق أنفسهم أولا و في حق المجتمعات الإسلامية ثانيا و ثالثا في حق الشعوب العربية بحق قول الله تعالى: ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون، صدق الله العظيم اللهم انصر الإسلام و المسلمين الحقيقيون لا هؤلاء المتكلمين و أهلك الظالمين بالظالمين و أخرجنت منهم سالمين و نعوذ بك من شر الفتن ما ظهر منها ما بطن وأدم علينا نعمة الإستقرار و الإسلام في وطننا الحبيب و جميع الأوطان امين امين امين
مقبول مرفوض
0
2019/12/02 - 12:37
4 | ميمي
تعليق
ربما كان الأمر تمثيل . معارض سياسي ارادو ان يقمعوه بهذه الطريقة . والله اعلى واعلم .
مقبول مرفوض
0
2019/12/02 - 05:55
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع