الرئيسية | دولية | الصين تفرض عقوبات على شخصيات أمريكية بينها أعضاء بالكونغرس

الصين تفرض عقوبات على شخصيات أمريكية بينها أعضاء بالكونغرس

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الصين تفرض عقوبات على شخصيات أمريكية بينها أعضاء بالكونغرس
 

أعلنت الصين، اليوم الاثنين، فرض عقوبات على 11 شخصية أمريكية بينهم أعضاء في الكونغرس، ردا على العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على مسؤولين في منطقة هونغ كونغ.

وكانت واشنطن قد فرضت يوم الجمعة عقوبات على 11 مسؤولا في هونغ كونغ بينهم رئيسة السلطة التنفيذية للمنطقة كاري لام، ومدير مكتب الاتصال للحكومة المركزية الصينية في هونغ كونغ، لوه هوينينغ. وتتهم الولايات المتحدة هؤلاء الشخصيات بأنهم "مسؤولون بشكل مباشر عن تنفيذ سياسات بكين في قمع الحريات وتقويض العملية الديموقراطية" في هونغ كونغ.

وردا على ذلك، كشف المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو لي جيان، خلال لقاء صحفي، أن الصين "قررت فرض عقوبات على بعض الأشخاص الذين تصرفوا بشكل سيء في ما يتعلق بمسائل على صلة بمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة".

وأضاف أن العقوبات ستطبق اعتبارا من اليوم على المسؤولين الأمريكيين بمن فيهم عضوا مجلس الشيوخ ماركو روبيو وتيد كروز، دون توضيح طبيعة هذه العقوبات. وتابع المتحدث أن بلاده تحث الولايات المتحدة على إدراك طبيعة الوضع، والتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية للصين.

وتطال العقوبات الصينية مدير منظمة "هيومن رايتس ووتش" كينيث روث، ورئيس الصندوق الوطني للديموقراطية كارل غيرشمان.

وتتزامن هذه التطورات مع تنامي حدة التوترات بين الصين والولايات المتحدة على أكثر من صعيد، آخرها الجدل بشأن زيارة وزير الصحة الأمريكي لمنطقة تايوان، وحظر واشنطن تطبيقي "تيك توك" و"وي تشات" في الولايات المتحدة بدعوى "تهديدهما للأمن القومي الأمريكي". وعقب إعلان العقوبات الأمريكية، صرحت كاري لام، متحدثة باسم زملائها المستهدفين بالعقوبات، "إننا نقوم بواجب مشرف لحماية الأمن القومي، وحماية حياة ومصالح سكان هونغ كونغ البالغ عددهم 7,5 مليون نسمة، بل أيضا 1,4 مليار نسمة في البر الرئيسي الصيني. ولن تخيفنا" العقوبات الأمريكية.

ومن جهته، انتقد الإعلام الصيني بشدة التصعيد الأمريكي، وكتب أن "الحقائق تشير بصورة واضحة للغاية إلى أن بعض السياسيين الأمريكيين لا يريدون تحسن الوضع في هونغ كونغ، وحتى بغض النظر عن مصالح أكثر من 1300 شركة أمريكية و85000 أمريكي في هونغ كونغ، فإنهم يحاولون بلا ضمير تقويض (دولة واحدة ونظامان) واحتواء تنمية الصين".

وأضاف أن هؤلاء السياسيين الأمريكيين يعتبرون هونغ كونغ "كأداة لتحقيق مكاسب شخصية، التي جعلتهم يستمرون في خلق المشاكل، ويدفعون بالعلاقات الصينية الأمريكية إلى وضع خطير للغاية، ويضرون بمصالح الشعبين الصيني والأمريكي"، مشددا على أن "الصين لن تسمح أبدا لمجموعة صغيرة من السياسيين الأمريكيين التصرف بكل حرية. إن حيلهم باستخدام العقوبات مقدر لها الفشل".

مجموع المشاهدات: 550 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع